تونس تنشر الجيش بعد شغب الأحد الدامي

IMG_87461-1300x866

 أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية اليوم الاثنين عن إيقاف 632 شخصا، أغلبهم من القاصرين، في احتجاجات وأعمال شغب جدت ليل الأحد/الاثنين في عدة مناطق في البلاد.

وشهدت العديد من الأحياء في أنحاء تونس، ومن بينها أحياء في ضواحي العاصمة، مواجهات بين متظاهرين وقوات الشرطة حتى ساعات متأخرة من الليل على الرغم من حظر التجوال الليلي.

وقال المتحدث خالد الحيوني :”واجهت قوات الأمن مجموعات من الشباب والقاصرين تضم في الغالب ما بين 20 و30 شخصا. منسوب العنف كان عاليا”.

وتابع المتحدث :”ما حدث ليست احتجاجات وإنما أعمال إجرامية. هناك أعمال سلب ونهب ووقعت إصابات بليغة في صفوف الأمن”.

وكان الحيوني أعلن أمس الأحد عن إيقاف أكثر من 200 من المتورطين في أعمال الشغب.

وأجج حادث تعنيف راعي أغنام من قبل شرطي في سليانة الاحتجاجات منذ الخميس الماضي. واتسعت رقعة الاحتجاجات وأعمال العنف يوما بعد يوم لتشمل عدة مناطق.

وانتشرت وحدات من الجيش ليل الأحد في أربع مدن من بينها سليانة، إلى جانب القصرين وسوسة وبنزرت، بحسب ما أفاد به المتحدث باسم وزارة الدفاع محمد زكري.

وقال زكري إن الوحدات العسكرية ستحرس المنشآت العامة وتعاضد جهود الأمن في بسط النظام.

وتفرض تونس حجرا صحيا شاملا منذ الخميس الماضي، لمدة أربعة أيام، بجانب تمديد حظر التجوال الليلي المستمر منذ اكتوبر الماضي للحد من تفشي فيروس كورونا في ظل تسجيل مستويات قياسية من الإصابات اليومية.

ودفع القرار الكثير من الشباب للخروج إلى الشوارع ليلا لإحياء احتجاجات مماثلة شهدتها البلاد على مدار السنوات الماضية بمناسبة ذكرى ثورة فبراير .2011

وقال المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية في بيان له اليوم إنه “نبه من خلال دراساته الميدانية، إلى تعمق ظاهرة الانقطاع عن الدراسة لدى فئة كبيرة من الشباب والأطفال وتفاقم الشعور باللامساواة وعدم الانصاف وإحساس بالغبن”.

وأعلن المنتدى “دعمه لكل الاحتجاجات الاجتماعية المدافعة عن الحقوق والكرامة والمساواة أمام القانون، ويدعوها لمواصلة نضالها، في احترام للممتلكات العامة والخاصة تأكيدا لهدفها الأسمى في التغيير الحقيقي والقطيعة مع السياسات الاقتصادية والاجتماعية الفاشلة”.

وشهدت تونس طيلة فترة الانتقال السياسي احتجاجات اجتماعية متكررة ضد البطالة والفقر وتدني الخدمات.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. استعدوا للنباح يا قوم خوروطو

    ما يحدث في تونس سينتقل لبلاد اخرى وين حبيت وسيبدؤون بالاحتجاج السيلمي الدي سيتحول الى حرب اهلية لا نهاية لها من الايادي الخارجية والانقسامات والانشقاقات في السلطة ازمة الرئيس كباخرة بدون ربان سيسهل الانفلات الامني ونشر الارهاب بافكار فرنسية وتنفيد نزار و رب الدزاير الدين اخرجوا من السجن لاعادة العشرية السوداء

  2. مواطن حر ينصح التونسيين

    تونس دويلة مغفلة ولا تعرف مصلحتها بحيث ان كبرانات فر نسا الخراخريين يصولون ويجولون في ارجاء تونس. ويعيثون فسادا فيها واقسم برب العزة ومن مصادر موثوقة ان الجزاءر لها يد فيما يحصل في تونس حتى تكون هناك رسالة للحراك الجزاءري. ونصيحة للتونسيين اقطعوا علاقاتكم بدويلة الخراخر وقوموا بتامين حدودكم وسترون ان الامور ستتغير في تونس. لان البلاء والشر لا ياتي الا من سلالة البورديل والعهر لقطاء المرادية.

الجزائر تايمز فيسبوك