الركود الاقتصادي وارتفاع البطالة يعجل بانفجار الوضع الإجتماعي بالجزائر

IMG_87461-1300x866

ارتفع عدد العاطلين عن العمل بالجزائر ليسجل 478 ألف شخص في شهر يناير الحالي وذلك مقارنة بنفس الفترة لسنة 2020 حيث لم يتجاوز العدد 208 ألفا وفقا للأرقام الصادرة عن وزارة العمل غير أن هذا الوضع ليس جديدا وهناك عدد من العاطلين عن العمل قبل بداية الأزمة الإقتصادية والمالية التي ضربت العديد من القطاعات بما في ذلك سوق العمل…

أسباب إرتفاع نسبة البطالة بشكل كبير قد تعود وللركود الاقتصادي بسبب أزمة فيروس كورونا التي أرخت بظلالها على الجزائر وعلى العالم بصفة عامة حيث بلغ إجمالي عدد العاطلين عن العمل بنهاية السنة الماضية 2.292 مليون فرد وبلغت نسبة بطالة الإناث 24.3 بالمئة في حين بلغت نسبة الذكور العاطلين عن العمل 75.7 بالمئة وبقيت نسبة البطالة أكثر انتشارا في صفوف حاملي الشهادات الجامعية بـ 47.8 بالمئة وبحسب تقرير وزارة العمل فإن كل 6 عاطلين عن العمل من بين عشرة لم يسبق لهم أن حصلوا على فرصة عمل وأغلبهم من الشباب وحسب الوزارة فان الوضع الإقتصادي الحالي سيزيد من حدة ظاهرة البطالة وخصوصا بين صفوف الشباب ولن يقتصر الأمر على عدم حصول العاطلين على وظيفة بل سيتعرض عدد كبير من العاملين لفقدان وظائفهم مما ينذر بانفجار الوضع الإجتماعي بالجزائر.

س.سنيني الجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ابو نووووووووووووووح

    حي يسكنه شرفاء ، يخافون الله ويوصون بالمعروف وينهون عن المنكر ويحترمون كل الجار وكل الدار ويتصفون بكل الفات الحميدة ولا يقومون الا بما يرضي الله والرسول ولكن في نفس الحي عنك عاهرة تعكر الاجواء بفضاءحها الخشبية ، همها الاكبر هو الرذيلة والفاحشة وكل أنواع المناكر وتتطاول على الجار وتنعته بكل الصفات الرذيلة والقبح والشر ولا تترك الحي في راحته وطمانينته وتنشر فيه الفسق والفجور ... نعم وبكل تاكيد وضوح هذا هو حال الجزاءر تماما مع جيرانها في المنطقة المغاربية وخصوصا مع جارها المغرب . لا تساهم معه الا بما لا يرضي الله والرسول والعباد

  2. الافلاس يزحف على ابلاد ميكي

    الازمة الفنزويلية على الابواب انها تزحف مر سنة ونحن نخبركم على ان القوة الاقليوية ستفلس وتنهار وكنتم تطبلون الازمة الان بدأت تضهر في تآكل الاحتياطي الدي بلغ اقل من عشرين مليار دولار ويكدبون با لا زال في 29 مليار دولار الجزائر وضعت حواجز لاستيراد السيارات ودلك لكبح استنزاف الاحتياطي من العملة الصعبة واصبح خبراء الاقتصاد التابعون للمرادية يهللون على ان استيراد السيارات كماليات يجب تفاديها ولا زال يتكلم فيرالاستثمار في السيارات في بلاد ميكي التي تعيش اضطراب شعبي يرفض النضام واقتتال العسكر فيما بينهم ويضن ان المستثمرراعمى يرى ان الاواع اخطر من سوريا تراجع مداخيل النفط سيعجل بارتفاع الاسعار لكل المواد الاستهلاكية والغدائية اساسا هدا سيؤدي الى الاحتقان والانفجار لهدا خرج نزار و التوفيق لنشر الارهاب لتخويف الشعب كما ان بوادر الطوابير على الحليب والسميد والماء بدأت تزداد في الاشهر القادمة الجزائر لن تستطيع استيراد ما يأكل شعبها سيظطرون لانفاق ما تبقى من الدينارات التي فقدت قيمتها وبعدها انفجار شعبي سيؤدي الى السيناريو السوداني الجزائررفي طريقها الى الافلاس كمشروع نفخ العجلات

  3. لمرابط لحريزي

    قال لهم حلمت ان الرئيس طبون عطاني لفلوس وهوما يديرو عليها حلقة متلفزة. الخوروطو العابر للأمخاخ. بلاد كاملة 45 مليون نسمة غير الخرطي على الخرطي https://youtu.be/Q2r22PHkcjM ~ آ بعدو على المغرب راه ديك العيوب لي فيكم تكفيكم. ولي مزال يسب او يتهجم على المغرب، مازال ماشفتي والو. قيلونا لانكم خوروطو امخاخكم غير على الفلوس. حمار يحلم فتقوم مذيعة قناة النهار بالدعاء إليه ! ! ! ! هههههههههههههههههه

  4. عبدالمالك سلال

    عندي رأي واحد في كلمة واحدة وكفى: أيها الشعب ايتها الشعبة. يا جماعة راحنا داخلين في الحيط. احب ان اسلم علكما اولا قبل الحديث. كيف حالكم جميعا وجميعتََا؟ احبائي الاعزاء لقد خممت في كل شيئ واتصلت إلى تحليل قصير جدا لا يتحدى حرف واحد. الرئيس عبدالمجيد تبون يعمل عملية في لالمانن لش ماعملش لوبيراسون في مستشفى طيز النعجة؟ مانيش فاهم حاجة يا جماعة. خاوتي انه يبدر الفلوس يا جماعة. ماعدناش دراهم خاوتي. اليوم وين رانا لاحقين؟ عملتو لحراك ولكن.. ليكيديتي ماكينش. هو هرب لألمانيا واليوم يقولو انه في فرنشا. ماعلاباليش وش يعمل طبون. يعني لوبيلون دُه تبون شنو عمل؟ ولكن اليوم راني في حالة اسوأ. زيجب اعادتي للحكومة واعادة احمد اويحيى للحكومة واعادة بوتفليقة للحكومة. لاننا الثلاثي الذهبي. لقد ذهبنا من الحكومة وذهبت البلاد لالجيري تهلكت. هل تستفهمونني؟ لا حياة لم تنادي؟ ماذا حصل لوزير les moujahidines بافسكوه مريض مانيش فاهم حاجة وحدة. اين هو طبون؟ يا جماعة يروح لمستشفى طيز النعجة في الدزاير اخير من لالمان

  5. عبدالمالك سلال

    نحن نبحث عن وزير للصناعة لان الوزير الحالي يصلاح يبيع الحلوة. خاوتي هل تعرفون اي بلد يريد بيع وزيره في الصناعة؟ ابحثو على وزير حر لكي نقتصد في التكلفة لان الانتقال الحر لا يكلف ولكنني لن اقول لهم انه لم يكلف وبعدها نتقاسم التكلفة بيناتنا. نقول هم 100 مليار اورو ناخذ انا 900 الف وانتم تتقاسمو 100 الف والباقي نستحفظ به. وسننحي وزراء ىخرون وبالتالي نحتاج لجناح ايمن مثل رابح .

  6. عبدالمالك سلال

    لا تقومو بالانفجار لاننا سنحل كل المشكلة والمشكل والمشاكل والمشاكلات.. سنشتري حكومة لالمان وهوما يسيرو البلاد إلى نهاية الموسم الحالي ومن بعد نرجعو. ما رأيكم؟ عندي افكار اخرى احسن من هادي. نشترو حكومة اليابان لان الجابون احسن. او نستلفو بضعة وزراء من فرنسا و دول اخرى وهكذا تحقق الصعود لقسم المحترفون وبعدها نلعب كأس العالم.. ما رأيكم؟ انا صراحة اعجبتني هذه الفكرة احسن. راني عنده موعد في لغواط ونرجع نكمل

  7. Algerien Libre

    بلدنا بلد ميكي دخلونا بالخف للصف ولي غلط عطوه الحاس ...وكلونا لعدس بلا مغرفا...كلشي على الشكارة.... الصادق بالاكوتغللط او تهدر بإسم الجزائر يا العطاي

  8. صالح الجزائري

    نحن ندعو الإخوة في الجزائر لعدم التسرع و الإحساس بالقنط فالجزائر لديها اقوى جيش في إفريقيا . جيش له من السلاح المتطور ما يجعل أوروبا تتخوف من القوة العسكرية المتنامية للجزائر فلدى الجزائر طائرات السو 27 والميغ29 والميغ35 ولديها صواريخ إسكندر وصواريخ اسكود وكورنيت ولا تقنطوا فقد وصلت مؤخرا شحنات من السلاح على مثن سفن روسية وصلت في زيارة"مجاملة" للموانئ الجزائرية. لا تقنط ولا تهتم يا شعب الجزائر فالمهم هو السلاح أما العمل فليس للجزائري أن يعمل ولذلك فالدولة لا توفر لكم العمل لأنكم جنس راقي لم يخلق ليعمل فأنتم حفدة شيشناق قاهر الفراعنة . ياشعب الجزائر إن المهم هو السلاح أما الغذاء فقد وجدنا له البديل وبديل الغذاء ها هنا هو الصيام. فصوموا يرحمكم الله.

  9. جزائري متذمر

    ها قد تغيرت عقيدة الجيش حسب الدستور الجديد ’ و بما ان الجيش لم يعد قادرا على توفير لقمة العيش للزوالي من داخل الوطن ’ ها هو قد قرر الخروج للعمل كمرتزقة في الخارج لتوفير العيش لشعب الجزائري’ لقد تم تسمين الجيش خلال 59 سنة تقريبا و حان الوقت لادخاله للسوق ’ و ليثه يباع براس ماله بل سباع مقابل قوته و قوت بوصبع لزرق

الجزائر تايمز فيسبوك