الحكومة المغربية تبدأ مناقشة الاستعمالات المشروعة لثروة النفط الأخضر "القنب الهندي" وسط جدل متصاعد

IMG_87461-1300x866

بدأت الحكومة المغربية، أمس الخميس، لأول مرة، دراسة مشروع قانون يتعلق باستعمال حشيش «القنب الهندي» للأغراض الطبية، ويرتكز أساساً على إخضاع كافة الأنشطة المتعلقة بزراعة وإنتاج وتصنيع ونقل وتسويق وتصدير واستيراد القنب الهندي ومنتجاته لنظام الترخيص.

وقال بيان صحافي صادر في أعقاب الاجتماع تلقت «القدس العربي» نسخة منه، إن المجلس الحكومي شرع في دراسة مشروع القانون الذي قدم تفاصيله وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، على أن يتم استكماله والمصادقة عليه في المجلس الحكومي المقبل.

مذكرة تقديمية بشأن المشروع، أعدتها وزارة الداخلية، قالت إن «اللجنة الوطنية للمخدرات» اعتمدت على توصيات منظمة الصحة العالمية، لا سيما تلك المتعلقة بإزالة القنب الهندي من الجدول الرابع للمواد المخدرة ذات الخصائص شديدة الخطورة.

بنود مشروع «ترخيص الحشيش»

مشروع القانون المثير للجدل، يروم خلق «وكالة وطنية» يُعهد لها بالتنسيق بين كافة القطاعات الحكومية والمؤسسات العمومية والشركاء الوطنيين والدوليين من أجل تنمية سلسلة فلاحية وصناعية تعنى بالقنب الهندي مع الحرص على تقوية آليات المراقبة، فضلاً عن فتح مجال للمزارعين للانخراط في التعاونيات الفلاحية، مع إجبارية استلام المحاصيل من طرف شركات التصنيع والتصدير.

ونص مشروع القانون، اطلعت عليه «القدس العربي» على عقوبات لردع المخالفين لمقتضياته، على أن يندرج في إطار مسايرة التدرج الذي عرفه القانون الدولي من منع استعمال نبتة القنب الهندي إلى الترخيص باستعمالها لأغراض طبية وصناعية، في ظل ما جاءت به الاتفاقية الوحيدة للمخدرات بصيغتها المعدلة ببروتوكول 1972.

وتنص الوثيقة على أنه لا يمكن ممارسة أحد الأنشطة المرتبطة بزراعة وإنتاج واستيراد وتصدير وتسويق ونقل القنب الهندي أو منتجاته أو شتائله إلا بعد الحصول على رخصة تسلمها الوكالة الوطنية لتقنين الأنشطة المتعلقة بالقنب الهندي المحدثة بموجب الباب السابع من هذا القانون. وأضاف على أنه لا تمنح رخصة زراعة وإنتاج القنب الهندي إلا في المجالات التابعة لنفوذ الأقاليم المحددة قائمتها بمرسوم، كما لا تمنح هذه الرخصة إلا في حدود الكميات الضرورية لتلبية حاجيات أنشطة إنتاج مواد لأغراض طبية وصيدلية وصناعية.

ونصت فصول القانون كذلك على أنه وباستثناء المنتجات الدوائية والصيدلية يمنع إنتاج مواد تحتوي على نسبة من مادة رباعي «هيردو كانبينول» تتجاوز النسبة المحددة بنص تنظيمي، فيما نص أيضاً على أنه يجب نقل منتجات القنب الهندي، مهما كانت وجهتها في تلفيف أو حاويات مغلقة بشكل يمنع استبدال محتواها أو خلطها بمنتوجات أخرى، ويجب عنونتها طبقاً لأحكام الباب 8 من هذا القانون. كما لا يمكن تسويق وتصدير القنب الهندي ومنتجاته، التي وقع تحويلها وتصنيعها واستيرادها إلا لأغراض طبية وصيدلية وصناعة.

وبخصوص منح الرخص ومدد صلاحيتها وحالات رفضها وسحبها، فقد نصت الوثيقة على أن الوكالة تقوم بدراسة ملف طلب الرخص وتدعو عند الاقتضاء المعني بالأمر لموافاتها داخل أجل تحدده، لا يقل عن 10 أيام، بأي وثيقة أو معلومة إضافية تراها ضرورية للبت في الطلب.

تاريخ «الحشيش» في المغرب

في المغرب، عرفت هذه الزراعة حسب المؤرخين منذ القرن الخامس عشر ميلادي واختلفت السلطات الحاكمة آنذاك في التعامل معها بين مشجع لها بالنظر لفوائدها ومزاياها على المستوى الاقتصادي وبين محارب لها بسبب طبيعتها التخديرية بعد تحويلها.

إلا أنها لم تعرف انتعاشاً وتأطيراً لها في المغرب إلا خلال عهد الاستعمار الإسباني والفرنسي، حيث تم الاستناد إلى أن تكون زراعة وإنتاج الكيف محتكراً من طرف الدولة، ليتم خلق شركة دولية سنة 1910 استفادت من الاحتكار وامتد نشاطها إلى المنطقة الدولية في طنجة والمنطقة الإسبانية. بعد الاستقلال، أصبحت زراعة «الكيف» المصدر الأساسي لدخل الفلاحين داخل المنطقة الشمالية للبلاد، رغم مصادقة المغرب على جميع الاتفاقيات الدولية والإقليمية المرتبطة بمنع تجارة المخدرات.

بالنسبة لفريق «الأصالة والمعاصرة» المعارض، والذي كان سباقاً لتقديم مشروع قانون للاستعمالات الطبية والعلاجية لنبتة القنب الهندي، فارتباط شعوب المنطقة وثيق بهذه الزراعة، لافتاً إلى أن الإحصائيات تبين وجود أعداد هائلة من المواطنين المغاربة الذين يمتهنون زراعة «الكيف» كما أن تربة تلك المناطق لا تسمح بنجاح أية زراعة بديلة.

ويرى برلمانيو هذا الحزب أنه وبغض النظر عن الطبيعة المخدرة للنبتة، إلا أنها تتميز بفوائد كبيرة على المستويين الطبي والصناعي والتي تظل الاستفادة منها حكراً على الدول التي تمكنت من إصدار نصوص قانونية تنظم بموجبها كيفية الاستفادة من مزايا نبتة الكيف على المستوى الطبي والصناعي. وأكد «الفريق الاستقلالي» ورئيسه، نور الدين مضيان، أنهم بصدد إعداد مقترح قانون يقضي برفع الصفة الجرمية عن نبتة «الكيف» في إطار اقتراح تعديل ظهير 1974 وتقدم رئيس «الفريق الاستقلالي» بمجموعة من المقترحات.

مضيان الذي كان يتحدث خلال مناظرة مرئية نظمها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي حول قضايا زراعة القنب الهندي، قال إنه يجب الاستفادة من التجارب الدولية السابقة في استغلال مستخرجات القنب الهندي وتحويلها إلى العديد من المنتجات الطبية والتجميلية واستغلالها. موضوع تقنين استعمالات القنب الهندي لطالما أثار الجدل وتبادل الاتهامات بين الأحزاب السياسية، خاصة وأن هذا الملف يتم تداوله والتلويح بورقته كلما اقتربت التشريعات الانتخابية.قبل سنوات، وفي وقت دافع فيه حزب «الأصالة والمعاصرة» عن تلك النبتة المنتشرة في شمال البلاد، ويطالب بالعفو عن مزارعيها المتابعين في قضايا ذات صلة، كان حزب «العدالة والتنمية» يرفض هذا النقاش ويعتبره حملة انتخابية قبل أوانها، قبل أن تعمل حكومة يرأسها سعد الدين العثماني، أمين عام حزب «العدالة والتنمية» على مُدارسة مشروع قانون يُرخِّص للاستعمالات المشروعة لـ»الحشيش» والاستعداد للمصادقة عليه.

البرلمانية أمينة ماء العينين عن حزب العدالة والتنمية، ورداً على الأسئلة المتعددة من مناضلي الحزب وشبابه حول مشروع القانون المتعلق بالاستعمالات الطبية للقنب الهندي، طالبت الحزب باعتماد سياسة تواصلية قوية واستباقية دون تأخير بخصوص مشروع القانون الذي بدأ يثير ردود فعل سلبية عند بعض شباب الحزب في غياب المعلومة وغياب التأطير الداخلي والتواصل الخارجي.«في منظوري المتواضع، لا يجب أن يُحشر الحزب في الزاوية بخصوص هذا الموضوع، مهما كانت بعض التصريحات أو المواقف السابقة هنا وهناك، ولا يـــجب أن يسمح الحزب بأن يكون هذا الموضوع سبب إحراجاً غير مبرر» تقول البرلمانية عبر صفحتها بـ«فيسبوك» متابعة: «مطلوب من الحزب تنظيم يوم دراسي عاجل بخصوص الموضوع يحضره خبراء في القانون الدولي وفي الصناعات الدوائية وأخــــصائيون وممثلون عن ساكنة المناطق المعنية بزراعة القنب الهندي، مع تكليف مكاتبنا الإقليمية في الأقاليم المعنية بإعداد تقارير نابعة من المعيش اليومي للمزارعين والعائلات».

وزادت المتحدثة قائلة: «لا بد من تقديم تصريحات رسمية في الموضوع بمثابة مرجع للمناضلات والمناضلين، خاصة وأن المعطيات حول هذا الموضوع المعقد غير متوفرة لدينا جميعاً، وقد أخطأنا في سياق ضمور الحس الاستباقي الذي يعاني منه حزبنا بعدم مواصلة النقاش بخصوص هذا الموضوع والذي بدأه الحزب غداة مناقشة مقترحات برلمانية في الولاية السابقة».

وترى البرلمانية المذكورة أن توجيه زراعة الكيف إلى استعمالات طبية مؤشَّر عليها علمياً بتراخيص رسمية تهم الأقاليم المعنية، لا يمكن أن يكون موضوع مزايدة على الحزب الذي يجب أن يتبنى ما هو إيجابي ومقنع ويدافع عنه. وإذا تبين ما يستوجب النقاش أو التعديل، فيجب التوجه إليه بناء على معطيات علمية وقانونية واقتصادية واجتماعية لا نتوفر عليها جميعاً، لذلك لا بد من التريث.

قوانين حازمة

وترى حنان رحاب، برلمانية عن حزب «الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية» أنه من اللازم الرجوع لظهائر ملكية تحدد مناطق زراعة الكيف، حتى لا تتم توسعة مناطق هذه الزراعة، التي لها آثار سلبية على التربة والفرشة المائية.

وهي تعتقد أنه في حالة الترخيص من الواجب مراعاة عدم تحول الترخيص لمجال الريع أو المضاربة، والقيام بدراسات بهدف حماية المجال الغابوي عبر تكثيف التشجير والتربة، والفرشة المائية مما يقتضي برامج لمرافقة الفلاحين الصغار، وضمان الدولة شراء المحاصـــيل عبر تأسيس مكتب فلاحي خاص بهذا الأمر، تكون من مهامه البحث عن الشركات الأجنبية والمحلية التي ستقوم بشرائه.

وأوصت النائبة البرلمانية، في تدوينة لها، بإجراء دراسة حول تطوير البذور لتكون ملائمة للتربة، مع استعجالية إصدار عفو عام عن كل الفلاحين الصغار الذين صدرت في حقهم مذكرات بحث بسبب زراعتهم للقنب الهندي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الصادق***

    بالشرعنة الطبية للقنب الهندي سيكون هناك منافسة شرسة و أحتكارية بين المخابر فسوف يختفى الكيف أو الزطلة و تغيب نشوة تكليف جوان مع كاس أتاي منعنع و معاه بنة ناس الغيوان و الكمانجة المغربية الساحرة

  2. حنان

    ترخيصه ابعثي حقوق للبد العاملة في هاذا المجال، وًيتيتغله الدراة وًتتمكن من جعله تجارة مكسبة للصيدلة خارج و داخل البلاد، اما من ياخده التخدير فذالك قرار فردي ان يغير فيه اي شيء ، ممكن الدولة تراقب اكثر تجار المهدرين لا ن الان يتاخد حصان كبيرة للصيدلة. انا مع الترخيص ، المغرب يتاجر في الحشيش منذ قرون، فل يعمله الان عاني و ترخيصي و بمنفعة احسن. ، عندنا هاذه الزراعة لماذا لا نستفيد بيها بطرق سلمية. ، التجارة في المخدرات موجودة في العالم و لاشيء يتغير. المهم بهاذه الطريقة تكون الامور على الاقل تحت مراقبة الجميع.

  3. حنان

    تصاحبنا مع ليهود ، حللن الحشيش آش باقي هـاهـا.

  4. حاليا اصبحت سوسرا اول منتج للحشيش لاغراض طبية و صناعية، ويوجد بالاسواق توجد شكولاطة بالحشيش و بعض المشروبات و مواد التجميل ،،،والمغرب له كل الحق ان يقنن الانتاج و التصنيع والتصدير و يقطع الطريق عن بارونات الحشيش

  5. نعم شيء جميل أن يتم تقنين القنب الهندي،وتوجيهه نحو الإستعمالات الطبية،وإبعاده عن أيدي العصابات،وكذا الإستفادة القانونية من طرف الفلاحين الذين ليس لهم أي بديل عن زراعة هذا النوع من المنتوج والدولة كذلك تستفيد من تسويقه الى المختبرات والمصانع الدوائية الدولية،وخاصة أن نبتة القنب الهندي التي تنتج بشمال المغرب هي من أجود المنتجات العالمية في الصناعات الدوائية و التي يجب على الدولة حسن تسويقها دولياو قانونيا لتعود بالنفع على فلاحيها و على خزينة الدولة.

  6. محمد

    الكيف و الحشيش و الكوكايين و التطبيع مع الاخوة اليهود و لا ثم لا ثم لا عصابة الجزائر الخونة

  7. سعيد

    ملايير الدولارات سيحصل عليها المغرب. سيتحول المغرب الى قوة عالمية، و بالتالي يأخذ عضوية مجلس الأمن.

  8. kaddour

    هذاهو الذهب الأخضر هبة من الله الذي قسم الأرزاق أعطى لجيران السوءفي الجزائر البترول وأعطى للمغرب الحشيش اللهم أدمها نعمة واحفظها من الزوال

  9. كمال اتاتورك

    القنب الهندي او الحشيس في هولاندا و اسبانيا و امريكا و الكثير من الدول الحشيش اصبح استهلاكه امر طبيعي و هناك الكثير من الدول الاوربية تنتج الحشيش بكميات فلكية لاغراض طبية و هذا ما يسعى اليه المغرب اذن اين المشكلة

  10. سبحان الله لماذا لا تتكلم على الصين التي تنتج 50 في المائة من الانتاج العالمي لمادة القنب الهندي 50في المائة انتاج فلاكي بالنسبة لما ينتجه المغرب او تونس او اسبانيا او ... وهناك مئات الملايير الدولارات تجنيها سنويا الصين من صناعة القنب الهندي في كل المجالات المرتبطة مقابلين غير المغرب ؟؟

  11. لمرابط لحريزي

    إستيراد الكوكايين، وصناعة الكاشيات  (القرقوبي: الحبوب المهلوسة ) وزارعة الكانابيس بنية تخدير الشعب، هو ذنب يرتكبه النظام الخرائري. ــــــــــــــــــــــــــــــــــ فرق كبير بزاف، لان النظام المغربي نظام مسؤول. يخدم بنية حسنة. وهذا ملف القنب الهندي  (مسمى على الهند ) فهو برنامج إيجابي جدا. اولا القنب الهندي يصنع منه مادة القنب اي الحبل. القنب يستخدم في ربط البضائع وكل شيئ. يعني ان القنب عندها قيمة في الاقتصاد عبر العالم. ومن طبيعة الحال المغرب بلد تجاري بحاجة للقنب سواء القنب النباتي لي هو ما نتحدث عنه هنا  (ماشي المخدرات التي يختص فيها النظام الجزائري، نظام الصادق*** الحازق الكاذب ) او قنب البتروكيماويات. في الجزائر وا حتى قنب النيلو ماكايصنعوش رغم انهم عندهم البترول. وبناءا على ان سياسة الاستعمار الفرنسي كانت هي اغراق المغرب بمادة التخدير الطبي مع سوء استعمارله من طرف المواطن البسيط، ونفس هذا النظام الاستعماري الفرنسي جعل من الجزائر حصن اقتصادي جيد كان يعتبر في في 1962 هو الاقوى على الصعيد القاري... ولكن لماذا يتم زراعة الكانابيس في ضواحي الجزائر العاصمة اليوم رغم ان الاستعمار الفرنسي لم يترك تلك الممارسة؟؟؟ يعني ان الاستعمار الفرنسي والاستعمار الاسباني قصدو تخدير الشعب المرغبي وليس بنوخرخر ! ! ! فعلى الرغم من هذه المفارقة التاريخية نجد اليوم ان نسبة الادمان على المخدرات في الجزائر أعلى بكثير من المغرب. وماشي عيب الانسان يدخل الكانابيس بطريقة صحية سواء في الجزائر او هولاندا او المغرب او الولايات المتحدة لانها مسألة حرية اختيار. المشكلة هنا هي ان جنرالات الجزائر وسياسيين نافذين في الدولة الخرائرية يستوردون القنب الهندي من اجل تخدير الشعب كي لا يقوم بالحراك. والنظام الخرائري يستورد الكوكايين من اجل تخدير الشعب كي لا يقوم بالحراك. والنظام الخرائري يصنع الكاشيات في الجزائر من اجل تخدير الشعب كي لا يقوم بالحراك... لا يخفى عن احد ان ابن الرئيس الحالي عبدالمجيد تبوتينا خالد تبوتينا أُلقِي عليه القبض متلبسا ب7 أطنان من الكوكايين... يعني باش تبان ليك النية... نية حكام الجزائر ناقصة وهذا الصادق*** ينتمي للنظام بالعلالي. والفائدة من هذا النقاش هي اننا نحن في المغرب لسنا من بدأ زراعة الكانابيس بل الاستعمار هو من فرضه علينا. وعلى الرغم من ذلك فنحن نصنع الطائرات اليوم. كو كنا مثل نظام بنوخرخر كون نستوردو الكوكايين ونصنعو الكاشيات. نظام بنوخرخر حادك غير في النقايم والاحتيال. أين ذهبت ثروات البترول ديال حاسي الرمل وحاسي مسعود، والفاهم يفهم. يجب ان ينجح الحراك او ستدفعون في الجزائر ثمن اكبر بكثير من الشعوب الجارة الأخرى. لان الشعوب الجارة الأخرى تخطط للمستقبل بانشاء مثلا مصانع حتى للقنب أو مصانع لمواد صيدلية  (كيماوية للأدوية ) كي يتم صناعة منها الآسبيرين أو ادوية اخرى ويمكن بيهعا كمادة اولية لمصانعة صيدلية اجنبية او تصنيعها في المملكة المغربية. نحن نصنع الآن ومذ مدة ادوية منها وحبل القنب. على اي حال النية هي كل شيئ. نحن نحول حتى الحلفة والزعتر وآركان والكرموس الهندي  (فاكهة الصبار ) إلى منتوج قابل للتخزين والاستهلاك بجودة عالية طبقا حتى لمعايير اوروبية او امريكية. الكية في نظام بنوخرخر ولي يتبعهم ماعمرو يصور إلا الشر لان حكام الجزائر كلهم غدر. غدارين وكذابين ومخادعين. .أين هي مداخيل البترول؟ فينا هو اللقاح في الجزائر؟ علاش المغرب عنده خطة عقلانية بينما الجزائر مافيهاش حتى الحليب الطريق؟ لماذا ينتج المغرب 15% فائض من الحليب الطري كل يوم؟؟؟؟ يجب ان تضع الاسئلة الصحيحة ولا تنسى ابدا ان نية نظام بنوخرخر هي نية ناقصة. إنهم احتياليون. يوقول ليش شوف المروك بينما آلخيريا هي لي فيها نفس داك العيب. واجب عليك انت المواطن ان تحقق في الاشياء. لان المغرب لن يقوم بتحويل مادة القنب الهندي التي تنبج في ضواحي العاصمة. لان المغرب لن يوقف شحنات الكوكايين التي يستوردها شنقريحة وتبوتينا ! ! ! ركز مزيان على الأدلة وتجاهل خطة الاحتيال الخرائرية. المروك خير من آلخيريا وبالدليل وفي كل شيئ والحمد لله. لماذا يصنع شنقريحة الكاشيات؟؟؟ علاش؟ عندكم البترول البترول البترول البترول البترول

  12. رشيد

    الاتحاد الاوروبي كان يريد ان يحمي سويسرا من انتاج الفنب الهندي الذي تستغله في جميع المجالات بإلزام المنتجين المغاربة بالاستغناء عنه وتعويضه باشجار الزيتون واللوز ولكن المراركة مطورين لم يستسلموا لهذا القرار و زادوا في انتاج القنب الهندي ولكن الرابح هو الوسيط بين المنتج والمستهلك ولهذا قررت حكومة المروك بأخذ قرار شجاع وجريء بتقنين القنب الهندي وذلك بانشاء مصانع ومختبرات لتشغيل الشباب و تنويع مشتقات القنب الهندي ما هو صيدلاني و ما هو غذائي وصناعي ..المهم التشغيل .الاتحاد الاوربي اغلق الابواب واستعانة بكورونا والمروك حشاها لهم ب نجاز عدة مشاريع شغل للقضاء على البطالة نسبيا ..بعد كورونا سيتفاجأ العالم بالمغرب صناعة وبنية تحتية ومرافق حيوية اجتماعية واقتصادية ...المروك هرب وخرج مرفوع الرأس من كورونا ..المروك قفز فقزة الاذكياء في جلب اللقاحات منذ بدايتها في الوقت الذي كانت الجزائر تتمسخر وتستهزء على هذا العمل بحيث النظام الجزائري كان يظن ان بالمال سيكون اول المستفيد من اللقاح ،تفكير الاغبياء .الدول تتعامل مع دول اخرى في المصالح والمشاريع ،اما المال لا يشري الا الاغبياء . اشتروا الاصوات الافريقية للاعتراف بالبوليزاريو وفي الاخير جلسوهم على قالب .المغرب فتح ابواب الجامعات والمعاهد وكل المجالات الحيوية للافارقة وساهم معهم في الاستثمار في بلدانهم الشيء الذي لا تقدر عليه الجزائر ،الاراء كثيرة والفعل الله يجيب

  13. لمرابط لحريزي

    إسمع كيف ينطق الهولانديون  (بلد الكانابيس ) اسم الجزائر https://translate.google.com/?sl=auto&tl=nl&text=الجزائر&op=translate ~ ينطقونها آلخرّاية هههههههههه. ضغط على البوق باش تسمع المترجم

  14. لمرابط لحريزي

    سمع سمع كيفاش كاينطقو الجزائر ~ https://bit.ly/3krvBtb ~ في دولة هولاندا عاصمة تدخين الكيف المغربي ! ! ! الكيف المغربي عندو جودة عالية ولكن يجب على الانسان ان يعرف كيف يدخنه. ماشي غير يجي نظام بنوخرخر بـ7 أطنان من الكوكايين ويبدى ينتج الكاشيات ويزرع الكانابيس في ضواحي العاصمة الجزاير ويبدى يحل علينا فمو. والله العظم هولاندا ينطقون كلمة الجزائر: آلخرّايا بالله. زسمعوها بانفسكم ها هو الرابط https://bit.ly/3krvBtb قولو لعبدالمجيد تبوتينا يدير خدمتو ويعيط على وزير الخارجية الهولاندي. كل التوفيق للحراك لان التغيير هو الحل. يتنحاوْا كااااااااااااااااااااااااااااااع

  15. لمرابط لحريزي

    تتجه إدارة السيد الرئيس المحترم دجو بايدن إلى نفس السياسة المغربية وهي تقنين الكانابيس وها هو رابط الخبر ~ https://youtu.be/YZz4zdsvQzY ~ من مصدره الأصلي. ويقول التقرير الطبي ان الكانابيس المغربي فيه مزايا صحية عكس الكوكايين الجزائري او الكاشيات الجزائرية التي تصنعها المؤسسة العسكرية الجزائرية، الكوكايين والكاشيات الجزائريان فيهم سموم تقتل المخ. بينما الكانابيس إذا ما تم استعماله بكمية مسؤولة  (قليلة ) لا فيه المنفعة اكثر من الضرار. مثل التبغ أو اقل من التبغ يعني السجائر. يجب منع الكاشيات الجزائرية لانها تقتل الشباب الجزائري  (الزطلة ) وايضا الكانابيس الجزائري الذي يزرعه بلمانيون ووزراء جزائريون في ضواحي العاصمة الجزائر. لان الكانابيس الجزائري يسقونه بمياه الزيكو اي ماء الصرف الصحي. وليست هناك اية بحوثات تضمن جودة الزطلة الجزائرية. القنب الهندي المغربي يباع في مقاهي هولاندا ومقاهي امريكا، مراقب وليست فيه اضرار مثله مثل الكحول. مادام هناك مراقبة واستعمال مقنن ليس هناك خطر على المجتمع. الجزائر مرة اخرى هي سبب تسمم عقول شبابنا المغاربي لانها لا تحترم اية قوانين او معايير علمية. ماكاين غير خرط وعفط. الجزائر اكبر منتج للخمور وانا لا اقول اي شيئ عن هذا. ولكن لماذا الجزائر هي اكبر منتج للكاشيات؟ ولماذا تستورد الجزائر الكوكايين؟ يعني ان نية المؤسسة العسكرية الجزائرية هي قتل الشباب الجزائري وشباب الدول المجاورة. ها فين كاين الفرق، مايمكنش ارغام الناس على اختيار هذا او ذاك او منعهم من الشراب او التدخين.. مستحيل. ولكن يمكن مراقبة المنتوجات وتقنين البيع والشراء لضمان السلامة. المشكلة هي المؤسسة العسكرية الجزارية 100%

  16. zineb

    اللهم أدمها نعمة واحفظها من الزروال في تونس والمغرب وعين الحسود فيها عود مثل مغربي والفاهم يفهم وإلا يسقسي شميسو نتاعكم

الجزائر تايمز فيسبوك