بن قرينة يكشف عن راتبه ويتوعد المشهرين باللجوء للقضاء

IMG_87461-1300x866

رد رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة على عضو مجلس الأمة عبد الوهاب بن زعيم، بخصوص عضويته في المجلس الوطني الانتقالي وراتبه، متوعدا باللجوء للقضاء.

وكذب بن قرينة في منشور على صفحته بموقع “فايسبوك”، ما تداولته وسائل إعلامية منسوبا لبن زعيم حول راتبه، معتبرا أن الحديث عن تقاضيه لمرتب 40 مليون سنتيم بعنوان عضو المجلس الوطني الانتقالي كذبة.

وقال بن قرينة إنه لا يتقاضى تقاعدا تحت عنوان عضو بالمجلس الوطني الانتقالي .

من جهة ثانية أوضح بن قرينة أن عضو المجلس الوطني الانتقالي ما بين سنة 1994 و 1997 كان مرتبه بحدود 5 ملايين ونصف تقريبا، في حين أن أجور النواب لم ترفع إلا في العهدة البرلمانية لسنة 2007/ 2012 لأكثر من 30 مليون مع المنح.

وتمسك بن قرينة بالحق القانوني في الدفاع بدفع تهمة التشهير.

وتجدر الإشارة أن عضو مجلس الامة عبد الوهاب بن زعيم تحدث في حصة بثتها قناة خاصة سهرة السبت عن صندوق تقاعد الإطارات والاموال الكبيرة التي تصرف في دفع رواتب المسؤولين، وضرب مثالا بأعضاء المجلس الإنتقالي الذي قال إنهم يتقاضون 40 مليون شهريا نظير عضوية 3 سنوات فقط في الهيئة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. كليتو البلاد و العباد يا السراقة و مازال طامعين تحزقو الشعب. اتفوووووو عليكم من A حتى Z ..

الجزائر تايمز فيسبوك