بلحيمر: الدولة الجزائرية تسعى جاهدة بكل قوة لدعم حقوق المرأة

IMG_87461-1300x866

أكد وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، أن الدولة تعمل جاهدة لدعم حقوق المرأة وتطويرها.

وقال إن هذا يحتاج لمساهمة من مختلف الشركاء، مشيرا أنها ستساهم في تجاوز الصورة النمطية التي أنتجتها ذهنيات مخالفة للإسلام.

وجاء تصريح بلحيمر في رسالة تهنئة إلى النساء الجزائريات، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة المصادف ليوم غد الإثنين.

وأفاد أن الحقوق المكتسبة لصالح المرأة الجزائرية “ستساهم في ترقية دورها بالمجتمع.

وكما أنها ستمكن من تجاوز الصور النمطية التي أنتجتها ذهنيات مخالفة لقيم الإنصاف التي يخص بها ديننا الحنيف شقائق الرجال.

وذكر بإشادة رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بالوعي السياسي والشجاعة اللذين تحلت بهما المرأة الجزائرية في الهبة الوطنية التاريخية السلمية.

بالإضافة لوقوفها جنبا إلى جنب مع أخيها الرجل في الدفاع عن البلاد ضمن مسار التغيير السلمي الديمقراطي لبناء الجمهورية الجديدة.

كما ذكر وزير الاتصال بمسعى رئيس الجمهورية بتعيينه لعدد من السيدات في الطاقم الحكومي.

إلى جانب استحداث الدستور الجديد ولأول مرة في تاريخ الجزائر نظام المناصفة.

ونص أيضا على حماية المرأة من كل أشكال العنف في كل الأماكن والظروف وفي الفضاء العمومي وفي المجالين المهني والخاص.

ومراعاة لدورها في الحياة الاقتصادية، فإن المرأة تستفيد مثل الرجل من كافة الآليات والتحفيزات المشجعة على ولوج عالم الاستثمار والمقاولاتية.

وبالنسبة لبلحيمر فإن قطاعه يتشرف دوما بالانخراط في كافة المبادرات والمساعي الرامية إلى حماية وترقية حقوق المرأة.

وذكر بأن الجزائر كانت سباقة الى المصادقة على المعاهدات والاتفاقيات الخاصة بضمان وتعزيز حقوق المرأة بمن فيها الريفية وفي وضع صعب.

وقدم تحية إكبار للمرأة الجزائرية، قائلا أنها لم تتخلف يوما عن نداء الوطن في كل المحطات والظروف التي مر بها.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. علي

    #فضح_بروباغاندا_ولاد_الحركي ▪هل الجزائر لها سفارة في فلسطين؟ الجواب : لا... ▪هل الجزائر سلحت فلسطيــــــــــن؟ الجواب : لا... ▪هل الجزائر سلحت البوليساريـــــو؟ الجواب : نعم ... ▪هل الجزائر تنتقد تركيا المطبعـــــة؟ الجواب : لا ▪هل الجزائر تنتقد الأردن المطبـــــــع؟ الجواب : لا... ▪هل الجزائر تنتقد مصر المطبعــــة ؟ الجواب : لا ... ▪هل الجزائر تنتقد الامارات المطبعة ؟ الجواب : لا... ▪هل الجزائر تجلس مع إسرائيل في الأمم المتحدة ؟ الجواب: نعم... ▪هل الجزائر تجلس مع إسرائيل في مقر الناتو ؟ الجواب : نعم . ▪هل الجزائر قطعت علاقاتها مع حليفها الاستراتيجي الروسي المطبع مع إسرائيل ؟ الجواب : لا ▪هل الجزائر مولت القضية الفلسطينية ب750 مليار دولار ؟ الجواب : لا... ▪هل الجزائر مولت مرتزقة بوليساريو ب750 مليار دولار ؟ الجواب : نعم ... ▪هل الفلسطينيين مع حل الدولتين على حدود 67 ؟ الجواب : نعم.. إذن فلسطين مع التطبيع ▪هل العرب مع حل الدولتين على حدود 67 ؟ الجواب : نعم .. إذن العرب مع التطبيع ▪هل الجزائر مع حل الدولتين على حدود 67 ؟ الجواب : نعم .. إذن الجزائر مع التطبيع الجزائر لا تعترف بإسرائيل المستمدة شرعيتها من قرارات الأمم المتحدة الجزائر تعترف بالبوليزاريو الغير معترف به من طرف الأمم المتحدة الجزائر تنادي بتطبيق شرعية الأمم المتحدة في الصحراء المغربية ▪هل الجزائر تعترف بحق تقرير مصير هونغ كونغ و بحدود الاستعمار المتروكة فيها ؟ الجواب : لا .. لماذا : الخوف من ضربة صينية صاعقة .. ناس تخاف ما تحشم ▪هل الجزائر تعترف بحق تقرير مصير القرم و بشرعية الأمم المتحدة فيها ؟ الجواب : لا .. لماذا : الخوف من ضربة روسية مدمرة .. ناس تخاف ما تحشم . ▪هل الجزائر تعترف بحق تقرير مصير كاتالونيا ؟ الجواب : لا .. لماذا : الخوف من علقة إسبانية أوروبية مزلزلة .. ناس تخاف ما تحشم ▪هل حقوق مسلمي كوسوفو و الأحواز و الروهينغا و التيكوار ووووو ....أقل من غيرهم الجواب : لا خلاصة : هناك من يسترزق بالقضية الفلسطينية و يضحك بها على السذج من الناس ■إذن الهجــوم على المغرب ليس بسبب فلسطين ولا بسبـب إسرائيل و إنما بسبب تبخر الأهداف الاستراتيجية من وراء دعم عصابة البوليساريو .. حُرمت على المنافقين الدولة الوظيفية و المحيط الأطلسي و ما أكل السبع و ما أمتلك المغرب. هذا ليس كلامي فقط و إنما هو لسان حال كل جزائري لكنهم يفتقدون للشجاعة اللازمة من أجل الإعتراف به بشكل علني. قد يكذبون على الآخرين لكنكم لا تستطيعون الكذب على أنفسهم.

الجزائر تايمز فيسبوك