الجزائر أول دولة في العالم ستعقم الساحات العمومية بمياه البحر

IMG_87461-1300x866

أوصت الوكالة الوطنية للأمن الصحي، باستخدام مياه البحر في عمليات تعقيم الأماكن العمومية في المدن الساحلية وبدلك ستصبح الجزائر أول دولة في العالم تعقم الساحات العمومية بمياه البحر.

وذكرت الوكالة في بيان لها، أن الأمر يتعلق باستخدام “شاحنات الرش التي تصل فقط إلى الأجزاء السفلية من الأسطح المعالجة”، مشددة على أن عملية الغسيل ستمكن من القضاء على العوامل المسببة في الأمراض.

أو على الأقل، الحد بشكل كبير من كثافة تواجد الفيروس على مستوى الأسطح والمواقع التي يحتمل أن تحتوي على الفيروس”.

وفي ما يخص الولايات الداخلية، فأوصت الوكالة التي يترأسها كمال صنهاجي، بـ “عدم استخدام المواد الكيماوية في عمليات تعقيم الفضاءات العمومية من فيروس “كوفيد”.

ودعت المواطنين إلى الامتثال “للإجراءات التي أوصى بها البروتوكول التقليدي للجنة العلمية لرصد جائحة كوفيد-19 +ارتداء الأقنعة الواقية ونظافة اليدين والتباعد الاجتماعي والجسدي +”.

وفي ذات السياق، ناشدت الجماعات المحلية والمواطنين من أجل تفادي “تفاقم” الوضع الوبائي، مؤكدة أن الأمر يتعلق بـ”الحفاظ على صحة المواطن من خلال تأمين محيطه المباشر”.

كما دعت الوكالة إلى اليقظة، مشيرة إلى أن المسؤوليات الفردية والجماعية يجب أن تكون “حصنًا منيعا” ضد انتشار الفيروس ، مع الإلحاح على “إلزامية” تأمين المساحات العامة والاقتصادية “للوقاية من ظهور البؤر”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    هذا التقعيم بمياه البحر لا عللاقة له بكورونا له علاقة مباشرة باكياس البلاستيك التي يخرى فيها الطزايريون ويرمونها في الشوارع فالرائحة تزكم والميكروبات في كل مكان قالوا اش نديروا نعقموها بماء مالح دون ان يخسروا دينار على الشعب الغاشي بوصبع لزرق المغبون والله هاذ النظام رغم انه حمار غبي فيهم ولاد لحرام تيعرفوا لقوالب ---- راك غاية ياخو بوصبع لزرق خرات عليك الوقت عاش طبون وعاشت كونطر خطة وعاش شم حزيقة وغاش كابرانات فرنسا العطاية يعني بالمغربية زوامل شواذ حاشا لقحاب

  2. Khouribga

    والله يا اخي القمري كنت اقرا تعاليقك اربع او حمس سنوات مضت.كل توقعاتك اصبحت حقيقة. والنتيجة الان واقع مرير يعيشه الشعب الجزائري وزمرته الحاكمة .تحياتي من خريبكي

  3. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    اخي Khouribga بقي توقع واحد انتظره هو انهيار هذا الكيان سنة 2022 وكل المؤشرات تشير لهذا الانهيار ليس قراءة في فنجان او ضرب الخط فقط لغة الارقام والاقتصاد وكلها تسير نحو الاسفل من سنوات

الجزائر تايمز فيسبوك