إدانة هدى فرعون بـ 3 سنوات سجنا نافذا

IMG_87461-1300x866

أدانت محكمة سيدي امحمد، اليوم الإثنين، وزيرة البريد والمواصلات في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، هدى فرعون بـ03 سنوات سجنا نافذا و500 آلاف دينار غرامة مالية، في قضية سوء استغلال الوظيفة، فيما تمت تبرئتها من باقي التهم.

وتمت إدانة الرئيس المدير العام السابق لاتصالات الجزائر الطيب قبال بـ05 سنوات سجنا نافذا ومليون غرامة مالية.

والتمس وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد بالعاصمة، بحر الأسبوع الماضي، عقوبة 8 سنوات سجنا نافذا ضد وزيرة البريد السابقة هدى فرعون و100 مليون غرامة مالية وحرمانها من الترشح لمدة 5 سنوات.

والتمس وكيل الجمهورية 8 سنوات سجنا نافذا في حق الرئيس المدير العام السابق لاتصالات الجزائر قبال الطيب

وتتابع فرعون رفقة آخرين بتهم إبرام صفقات مخالفة للقانون لمشروع المليون خط للتدفق العالي للأنترنت FTTH الذي كبد خزينة الدولة 73 مليون دولارا.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. حشومة وعيب وعار هدا تكون في السجن باينة بنت الناس وبنت عائلة.هي مدارت والو ،السجن لتبون المهرج والكتاب.

  2. مغاربي

    والله عيب وعار عليكم هاذ الزين والجمال كلو ترسلوه للحبس الأن تاكدنا أن الكبرنات ما عندهم دوق لهذا السبب نرى الجزائر منعدمة فيها جمالية البنية التحتية كنت بعدا ترسلو مقلش الودنين للحبس، والبوال، ومول كرعين الدجاج الطازج، ومول لكوابس انتاع جورج واشنطن، ومول الملاعب لي مدهونة بي المايونيز، مسكينة حرام عليكم تحبسوها ممكن القاضي يكون أعمى مشافش هاذ الزين بقات فينا

  3. عمر

    ضننت أني الوحيد الدي أرا الجمال أمامي لكن أظن أن الكتيرين يرون في هده الوزيرة جمالا خلابا وبرائة لا تستحق السجن...

  4. Elle peut rendre beaucoup de services en prison ,elle possède tout les atouts personne ne dira le contraire ,finalement elle était peut être faite pour ça elle s'est trompée de job

الجزائر تايمز فيسبوك