شنقريحة: فرنسا عدو الأمس يمارس عملية توليد قسري للتاريخ

IMG_87461-1300x866

شهدت ليلة الفاتح من نوفمبر تنظيم تجمعات لمستخدمي هياكل الجيش الوطني الشعبي تم فيها رفع العلم الوطني والوقوف دقيقة صمت ترحما على أرواح شهدائنا الأبرار، وقراءة الأمر اليومي للفريق رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الذي ذكّر من خلاله بالتضحيات التي قدمها الشعب الجزائري من أجل استرجاع سيادته وحريته.

وأكد الفريق شنقريحة على ضرورة الحفاظ على هذا المكسب الثمين والعمل على صد وردع كل المحاولات اليائسة التي يعتمدها أعداء اليوم خاصة أن ” معارك اليوم تدار في سياق مواجهات الماضي، ولأن عدو الأمس، لم يعد يرضى أن تكون أحداث التاريخ كما كانت في الواقع، فإنه بات يريد أن يمارس عملية توليد قسري للتاريخ”.

وتابع: “عملية ربما تلملم شتات كبريائه المنكسر، وتعيد تشكيل وترتيب الحاضر الذي لم يوافق ميولاته الإستعمارية وتفوقه الحضاري المزعوم”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. CE GR AND PEDE PARLE POUR NE RIEN DIRE JE ME DEM ANDE POURQUOI LES ALGERIENS NE PROTESTENT PAS

  2. الى بوال الاركان اذا كانت فرنسا عدو الامس فماذا تسمي فرنسا اليوم الحبيبة او الصديقة لانها خرجت وتركت الجزائر الى الكبرانات امثالكم من هم اكثر حبا وولاء لفرنسا من الفرنسين كما قال وزيركم الاخضر الابراهيمي ان فرنسا لم تخرج من الجزائر هربا من المقاومة المزعومة بل خرجت بارادتها و حتى تاكدت ان مصالحها ستبقى محفوظة اكثر من وجودها انتهى الكلام

الجزائر تايمز فيسبوك