الجزائر تدين “بكل قوة” تواصل التدخلات الأجنبية في ليبيا

IMG_87461-1300x866

ادانت الجزائر بقوة تواصل التدخلات الأجنبية عبر جميع أشكالها في الشؤون الداخلية لدولة ليبيا.

جاء ذلك في مداخلة لوزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، ألقاها باسم الرئيس عبد المجيد تبون، في مؤتمر باريس حول ليبيا، المنعقد الجمعة.

وقال لعمامرة إن الجزائر “تسجل بارتياح مساهمة مثل هذه اللقاءات في تعزيز الإجماع الدولي حول رفض منطق العنف وضرورة تغليب لغة الحوار والمصالحة بين مختلف مكونات الشعب الليبي.”

وأكد أن الجزائر تدين بشدة تورط عدد من الأطراف الخارجية في خرق حظر توريد الأسلحة رغم التزامها بمخرجات مؤتمري برلين وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وجددت الجزائر دعوتها لجميع الأطراف الخارجية لاحترام سيادة ليبيا ووحدة أراضيها واستقلالية قرارها.

وشدد لعمامرة أن الحل الدائم والشامل للأزمة الليبية لن يتأتى إلا عبر مسار يكرّس مبدأ الملكية الوطنية ويتولى فيه الليبيون دورا قياديا بارزا.

وأشار إلى دعم الجزائر “بقوة” مبادرة استقرار ليبيا وترحيبها بالنهج السيادي الذي كرّسته في التعامل مع الأوضاع في هذا البلد.

وأكد ضرورة احترام الموعد الانتخابي القادم في ليبيا، الذي يُنتظر منه أن يكرّس إرادة وسيادة الشعب الليبي بجميع أطيافه ومختلف مكوناته في اختيار قادته وممثليه دون أي ضغوط خارجية.

وأشادت الجزائر باتفاق اللجنة العسكرية المشتركة على خطة انسحاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية بطريقة تدريجية.

وأكدت استعدادها للمساهمة في إنجاح مسار المصالحة الوطنية الليبية بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي بهدف إيجاد أرضية توافقية تعزز الوحدة الداخلية وتعيد لليبيا مكانتها الطبيعية على الصعيد الدولي.

ودعت الجزائر، في ختام مداخلة وزير خارجيتها رمطان لعمامرة، إلى تظافر جهود المجتمع الدولي لتمكين دولة ليبيا من تخطي الصعوبات الراهنة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. يحب على لقمامرة أن يهتم بإصلاح أمور بلاجه و شعبه المغبون أولا و لا يتدخل في شؤون الليبيين و غير الليبيين... يتملم و يغبر و كأنه صاحب الشأن و القرار في السياسة الإقليمية و الدولية كقوة ( ضاربة ) في أيواق البطاطس و البصل...  ! ليبيا سيقودها الذي يتوافق عليه الليبيون أنفسهم عبر صناديق الاقتراع  ! !… و لا تحاول يا لقمامرة الذي يقامر بمصالح بلجه وشعبه زرع الفتن و الدعايات المغرضة التي تخدم أجنداتك التخريبة و الهدامة  ! !…

  2. سعيد

    عليكم التفكير أولا في تقديم المساعدات للشعب الجزائري الذي ضربته المجاعة ويقتات من القمامة بتوفير له حاجياته الأولية للعيش الكريم قبل التفكير في الشعوب الاخرى التي تعيش حياة الرفاهية رغم الحروب المفروضة عليها ام حب التباهي والتبجح أمام الاخرين اكل عليها الدهر وشرب ولم يعد لها مكانة بين الامم.

  3. متتبع حر

    ادانت الجزائر بقوة تواصل التدخلات الأجنبية عبر جميع أشكالها في الشؤون الداخلية لدولة ليبيا يا للعجب .لاول مرة.السيد لعمامرة.لم يدكر المغرب.ايادي خارجية.الجيران.مؤانرات على الجزائر.بن بطوش.البوليساريو. على الشعب الجزائري لالحتفال بهدا الانجاز العظيم

  4. LES HYPOCRITES ATTENTI  PAROLES DES HYPOCRITES DES LACHES DES VOYOUS DES PEDES

  5. أحمد

    لم نسمع عن نذرة المواد الاستهلاكية في ليبيا وما يحدث من صراعات داخلها أمر صحي سينتهي بإرساء دولة المؤسسات وستستعيد عافيتها لتلعب أدوارها الوطنية والإقليمية عكس الجزائر التي تشهد فراغا سياسيا رهيبا وصراعات في هرم السلطة و أزمة اقتصادية خانقة تنذر بانفجار اجتماعي عواقبه وخيمة على الشعب الجزائري الشقيق مما سيكون له تأثير على دول الجوار ، فعوض أن تعالج الطبقة الحاكمة الاختلالات الناجمة عن سوء التسيير و تشخيص الأسباب الحقيقية التي أوصلت البلاد إلى الأوضاع المتردية التى يعيشها الشعب تجد لعمامرة يحشر أنفه فيما لايعنيه معتقدا أن دبلوماسيته الفاشلة ستعيد للجزائر تلك الريادة المبنية على الكذب والارتقاء.

  6. L E M O N T A G N A R D

    CA SENT L INGRATITUDE ET LA BASSESSE DU FAUX PRESIDENT MARI NETTE DES CAP ORAUX LA LYBIE N A PAS BESOIN DE L ALGERIE DU MAL

الجزائر تايمز فيسبوك