الجزائر.. "وثائق الجنة" تتهم شخصيات بإنشاء شركات وهمية

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عندالمالك سلال

    يخرب بيتك يا شعب الفقاقير. ماذا تريد منا؟ ألم نسرق هذه الاموال بعرق جبيننا؟ لم نهربها خارج الجزائر؟ فماذا تريد منا؟ qu'est ce que tu voeux بالصح ماعندي مانخبي عليك راني فقاقير مثلك ماعندي سوى ربمى 1000 مليار دولار ولكنني ساستثمرها في الجزائر اعطني الدليل القانوني اي العربون كي ارجع بدون مشاكل وسارجع انا احبك يا شعب الفقاقير. ماقلتش فقاقير لم اقل فقاقير لا لا. على اي سوء التفاهم ولا تترك الايادي الخارجية تتدخل في ما سرقته بعرق جبيني. من حقي نحتفظ بما سرقته. اخبرو بنتي ريم ما تبعتش الدراهم عبر الشنطة عاشان يعني ماانت فاهم يا حبيبي

  2. أحمد أويحيى

    الـ1800 مليارو دولار لي راكوم تتكلمو عليها وتقول اننا هربناها كما تؤكد ذلك وثائق الجنة، راهم أنتم لي سرقها. من يملك المباني والمساكن ويملك الحليب والبنان وكل شيئ في الدزاير؟ انتم الشعب سرقتو 1800 مليار دولار.. آجي نتحاسبو امام العالم. آجيبو الوثائق نتاعكوم انا عندي الوثائق التي تشير اننا نطبع الاوراق النقذية الكافية لدفع اجور الشياتين. وكفى كذب على الدقون. انتم انتم انت العربي زوايمية وعبدو سمار وهشام عبود والعربي زيتوت.. انتم سرقتم 1800 مليار دولار اما نحن فلم نسرق اي شيئ. كل الحسابات المتواجدة خارج الجزائر نحن ابرياء منها وخودو انتم تلك الاموال لكي نثبت نحن اننا لا نملكها ولكننا سنحاكمكم في محاكم جزائرية عادلة كي نحصل على حكم الاعدام ونسترجع ثروات الجزائر وبعد ذلك سنعيدها الى هذه الحسابات لنستفيد نحن الحكام منها كي لا تسرقوها مرة اخرى. هذا شيئ مبرر بالادلة وسوف ترون اننا ابرياء رغم الادلة الثقيلة المتوفرة ضدنا. نحن نسرق فقط من اجل حماية الجزائر وانتم تحكموننا ولذلك تسرقون. نحن لا نحكم فقط نتطوع خيرا منا لحماية ثروات الجزائر

الجزائر تايمز فيسبوك