عباس عروة 64 عاما من السعي إلى الاستقلال الحقيقي

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. جعفر

    الإستقلال التام لا زال مجرد أحلام والدليل أننا نحتفل بذكرى بداية الثورة ولكننا بالمقابل نحتفل بذكرى الإحتلال 5جويلية1830 ونلقنه لأولادنا أنه عيد استقلال ويحكمنا الحركى وأبناؤهم واليهود الذين قتلوا منا نصف مليون في انقلاب 1992 من أجل تعويض القرآن بقانون نابليون والله عز وجل يقول:  (وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ }المائدة44

الجزائر تايمز فيسبوك