زيتوت يكشف تفاصيل تظاهرات 22 مارس واعداد المشاركين فيها

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. المرابط الحريزي

    أصعب شيئ على النظام الخرائري توقعه هو سرعة أو بطء تطور التظاهرات وخصوصا الطابع القانوني السلمي... العقل السليم في الجسم السليم . العقل السليم هو الذي ينتج الافكار السليمة . هناك قوية في الشجاعة الفكرية قبل الشجاعة الجسدية ، لان في الشجاعة الفكرية الخطة المستبقة التي لا يستطيع الديتاتوري رؤيتها ~~~ وأصعب شيئ آخر على النظام هو الفكاهة ، فلو تضحك عليك بمعلومات اللحظة ملعوماب مظبوطة معلومات معروفة ومفهومة  (مثلا استخدام مصطلح حقاقير لوصف الوزير الذي قال فقاقير ) هذا النوع من التواصل يقنع المواطنين حتى الذين لم ينضمو بعد . القوة في انضمام المواطن البسيط وليس السياسي المعروف . السياسي المعرفو الذي لم يعادي مبادئ الديمقراطية يوما لا ضرار فيه لكن السياسي مثل أولئك الذين شاركو في المسرحية وخصوصا أولئك الذين ارتكبو الجرائم مثل عبدالمالك حقاقير أحمد أويحيى وعبدالقادر مساهل وغيرهم، فذلك خطء فادح . يجب فقط تذكير المتظاهرين بما فعله أولئكم الخونة المجرمين . لعمامرة قائد النظام الخرائري حاليا الخطء الفادح الذي ترتكبه الجهة الأخرى هو خيانة الوطن في العلن . يجب توظيف هذه السياسة في شعارات المتظاهرين.. واحسن ما يمكنني أن أقدمه كهدية اليوم هو" من يستعيد بالأيادي الخارجية الآن يا طام طام لحمامرة؟ ~ والله كون كنت معاكم حتى نرفع شعار بهذا السؤال كلما كان خبر اليوم هو زيارة لعمامرة لدولة اجنبية يطلب منها المساعدة على إخماد مطالب الديمقراطية . الايادي الخارجية هي تلك التي يلمسها طام طام لحمامرة ليجرها إلى الشأن الجزائري الداخلي . الشعب من حقو يتكلم والنظام راه معروف اليوم أنه خرائري . طام طام لحمامرة أنت خائن وخرائري

الجزائر تايمز فيسبوك