وزراء خارجية تونس والجزائر ومصر يجتمعون بالعاصمة تونس تحضيرا لجمع الاطراف الليبية حول طاولة الحوار

IMG_87461-1300x866

اجتمع اليوم الاحد في تونس وزراء خارجية الجزائر ومصر بالاضافة الى تونس لبحث مخرجات الأزمة الليبية، في سياق الاعداد للقمة الثلاثية التي طرحها الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي والهادفة الى التوصل لحل سياسي يوقف الانقسام الذي تشهده البلاد منذ الاطاحة بالرئيس السابق معمر القذافي.

 

وضم اللقاء كلا من خميس الجهيناوي وزير خارجية تونس، ووزير ووزير الشئون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية الجزائري عبد القادر مساهل، وزير الخارجية المصري سامح شكري.

 

وكان اللقاء مبرمجا في مارس القادم، غير أنه تم تعجيل عقده بعدما جرى الاتفاق على ذلك مع وزراء الدول الثلاث.

 

ويهدف اللقاء الى تقريب وجهات النظر بين الوزراء الثلاث المجتمعين لتهيئة ظروف ملائمة لجمع الأطراف الليبية حول طاولة الحوار.

 

وعن أسباب التعجيل بعقد الاجتماع، أوضح، القيادي في اتحاد القبائل الليبية باقي العلي في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أن ذلك راجع الى إعلان رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج عن أسفه لإضاعة “فرصة ثمينة” بشأن انطلاق المحادثات حول ايجاد حل للنزاع عقب فشل لقائه بخليفة حفتر بالقاهرة.

 

من جانبه أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، رفض بلاده للتدخل الخارجي في ليبيا، مشددا على ضرورة الالتزام بالحل السياسي الشامل بما يمكن من الخروج من الازمة والتصدي للارهاب.

 

وذكر موقع “البوابة نيوز″ نقلا عن المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم الخارجية، أن وزراء الخارجية استعرضوا نتائج الاتصالات والمباحثات التي أجرتها الدول الثلاث مع مختلف مكونات المشهد السياسي الليبي بهدف تقريب وجهات النظر فيما بينهم.

 

ويرتقب أن يستقبل الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي غدا الإثنين وزراء خارجية مصر والجزائر لبحث الخطوات المقبلة لتفعيل المبادرة التونسية لحل الأزمة الليبية.

 

ولم يصدر اي بيان عن الاجتماع، غير أن وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، أكد في تصريح صحفي، أن يتم الاعلان عن نتائج اللقاء غدا الاثنين بعد اللقاء المقرر مع الباجي قايد السبسي، مضيفا انه سيتم اعلام رئيس الجمهورية بفحوى المحادثات، باعتباره صاحب المبادرة،.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الحمير على اشكالها تقع

    بلدان فاشلة علة حافة الألماس تجتمع لأجل الكيد لليبيا خخخخخخ تونس منكوبة وتريد مساعدة ليبيا خخخخخخخخخ اما الخرائر فرئيسها واحل مع حفاضاته العملاقة وأزمة التفاح والبطاطا والحليب واستقلال القبائل خخخخخخخ فضيحة اما مصر السي سي منبود مكروه افريقيا وعالميا عبيد إسرائيل خخخخخخخخخخخ

  2. هده الانظمة الانقلابية الفاشلة دات النوايا الخبيثة لن يبارك لها الله في اي خطوة لانها انظمة مجرمة تدعي بهتانا انها تريد من وراءه الخير للشعب الليبي فلو كانت تملك درة خير لعملوه في شعوبهم التى تعيش تحت وطأة الارهاب وتقصان الغداء

  3. MAMADOU

    MES FRERES LYBIENS CES TROIS PAYS  T INTERVENUS POUR SUCER VOTRE SANG A NE PAS ACCEPTER TOUS CES REGIMES S T NOYES DANS DES DIFFICULTES QUI VEULENT TRANSMETTRE A LA LYBIE

  4. هدى

    الاجتماع القادم سنطلب من المغرب الانظمام .نحن نسينا بلي هناك دولة تسمى المغرب تشاركنا في حل الازمة في ليبيا.متأسفين يامغيارا

  5. شوفو تونس السبسي و الله ما صدقات بنت الحرام و لكن سيضحك كثيرا من يضحك في,الاخير

  6. الصحراء المغربية

    يا حقودة المغرب يكفيه فخرا ان اسمه ارتبط باول اتفاق ليبي ايبي لحل المشكل بين الفرقاء وقع بمنتجع الصخيرات المغربية . ولكن الحقد جعل الجزائر واخواتها الفاشلات مصر وتونس تحاول جاهدة افشال هدا الاتفاق التاريخي اتفاق الصخيرات حتى تغطي على فشلها الدريع في الاتحاد الافريقي ولكن هيهات هيهات فان المشاكل لاتحل بالغدر والدسائس.

  7. الصحراءالمغربية

    المغرب انظم الى الاتحاد الافريقي القارة الواعدة ......رغم انف الجزائر ..اما اجتماع تونس فلا يهم المغرب لا من قريب ولا من بعيد فمادا تساوي ثلاث دول مريضة وضعيفة انهكها الارهاب امام 30 دولة افريقبة قوية ووازنة

  8. maùi

    الجزائر واخواتها الفاشلات مصر وتونس تحاول و هو جثة هامدة

  9. مغربية حرة

    الغيرة ستقتلكم يا لقطاء المغرب بزاف عليكم المبادرة لحل الأزمة الليبية جات من المغرب اولا بعد دلك سرقتها الدزاير يا لقيطة يا وقحة و بعد دلك تركها المغرب انتم تتركون الدواير تغلي و تحلون مشاكل الآخرين يا أخي يديرها المغرب جات معاه انتم ينطبق عليكم المثل باب النجار مخلع هههههه

الجزائر تايمز فيسبوك