الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان تستنكر عدم اعتقال المجرم البشير مصطفى السيد في مدريد

IMG_87461-1300x866

شجبت الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان عدم تفاعل السلطات الإسبانية مع وجود القيادي بجبهة البوليساريو البشير مصطفى السيد بالعاصمة الإسبانية مدريد وعدم إعتقاله.

ونددت الجمعية بعدم إعتقال القيادي البشير مصطفى السيد المتابع امام المحكمة الوطنية الإسبانية بسبب الإنتهاكات الجسيمة في حقوق الإنسان المرتكبة بمخيمات تندوف بين عامي 1974 و 1988.

وعبرت الجمعية عن خيبة أملها إزاء السلبية التي تعاطت بها السلطات الإسبانية مع تواجد القيادي في مدريد، مشيرة انها أُبلغت بتواجده  على الأراضي الإسبانية، معبرة عن أسفها لعدم إعتقاله وتقديمه للسلطات القضائية.

ويأتي تواجد القيادي البشير مصطفى السيد بمدريد في وقت تعيش فيه الأقاليم الصحراوية على وقع حالة من الحنق نتيجة اعترافه بالفظاعات الإنسانية التي إرتكبها في السبعينيات والثمانيات وطلبه الصفح والعفو من المتضررين.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. نحن اربعين مليون مغربي لن نقبل بهؤلاء اللقطاء اللصوص الجبناء في ارض المملكة لاننا سمعنا من خلال مصادر موثوقة ان الكثير من عناصر البول زريو تتفاوض للدخول الى المغرب مع اسقاط المتابعة بتهمة الخيانة العظمى ولكن الجرائم الكبيرة وخيانة الوطن لا تسقط بالتقادم وانتهى الكلام

  2. ولد السالك

    إذا كان الخبر صحيحا. فيجب على السلطات المغربية إطلاق المئات من القوارب للهجرة السرية من دول جنوب الصحراء

الجزائر تايمز فيسبوك