15 سنة سجنا لكل من “مناد نوبة” القائد الأسبق للدرك الوطني و ”بوجمعة بودواور” المدير السابق للمصالح المالية بوزارة الدفاع

IMG_87461-1300x866

15 سنة سجنا للمدير السابق للمصالح المالية بوزارة الدفاع

قضت المحكمة العسكرية بالبليدة، يوم الثلاثاء، بإدانة مدير المصالح المالية بوزارة الدفاع الوطني سابقا، اللواء “بوجمعة بودواور” بـ15 سنة سجنا نافذا، وذلك بتهمة الثراء غير المشروع، حسبما أورده التلفزيون العمومي.

كما أمرت المحكمة العسكرية بمصادرة جميع أملاك اللواء” بوجمعة بودواور” ، باستثناء منزله العائلي الواقع في إقليم بلدية الشراقة (غرب العاصمة).

وأُنهيت مهام اللواء” بوجمعة بودواور” من على رأس مديرية المصالح المالية في وزارة الدفاع الوطني، يوم 04 جويلية 2018.

15 سنة سجنا للقائد الأسبق للدرك الوطني :

اضافة لذلك أصدرت المحكمة العسكرية اليوم الأربعاء، حكما يقضي بإدانة القائد الأسبق لجهاز الدرك الوطني “مناد نوبة” ، بعقوبة 15 سنة سجنا بتهم تتعلق بالثراء غير المشروع والحصول على امتيازات غير مستحقة واستغلال الوظيفة.

وحكمت المحكمة العسكرية أيضا بمصادرة جميع أملاك” نوبة” ، العقارية والمنقولة باستثناء المنزل العائلي الذي يملكه الواقع في مدينة “وهران” .

وعين” نوبة “على رأس جهاز الدرك الوطني سنة 2015، قبل أن تتم إقالته في 04 جويلية 2018، ويخلفه “غالي بلقصير” .

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك