الرئيس التونسي يعلن عن حضوره في مراسيم اليمين الدستورية التي سيؤديها عبد المجيد تبون

IMG_87461-1300x866

من المنتظر أن يؤدي الرئيس التونسي قيس سعيد زيارة إلى الجزائر يوم الخميس المقبل، لحضور أداء اليمين الدستورية التي سيؤديها الفائز برئاسيات 12 ديسمبر الجاري، عبد المجيد تبون(74 عامًا)، بحسب موقع “أنباء تونس”.

وتعتبر هذه الزيارة الأولى لقيس سعيد للجزائر منذ توليه رئاسية الجمهورية في 13 أكتوبر 2019.

وأعلن التلفزيون العمومي، أن الفائز في الانتخابات الرئاسية، عبد المجید تبون، سیؤدي الیمین الدستورية قبل نھاية الأسبوع الجاري.

وأضاف التلفزيون الجزائري، أن تبون سیباشر مھامه في “قصر المرادية”، مع انطلاق الأسبوع المقبل.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد، هنأ السبت، نظيره عبد المجيد تبون بمناسبة فوزه بالانتخابات.

جاء ذلك في مكالمة هاتفية أجراها سعيد مع تبون، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء التونسية الرسمية، وهو الاتصال الهاتفي الأول الذي يتلقاه تبون من زعيم دولة بعد فوزه بالمنصب.

وأعرب سعيد عن “أمله في مزيد التعاون بين تونس والجزائر، وفتح آفاق جديدة في هذا الإطار؛ لتحقيق طموحات الشعبين الشقيقين وآمالهما في بناء مستقبل مشترك”.

كان سعيد أعلن عقب فوزه برئاسة تونس، أكتوبر الماضي، أن الجزائر ستكون أولى محطاته الخارجية، في مؤشر على قوة العلاقة بين البلدين.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. آسف سيادة الرئيس أنت حر وديمقراطي واختارك الشعب التونسي بكل حرية، وعليه فمكانك الطبيعي إلى جانب الشعب الجزائري وليس بجنب العصابة العسكرية والتاريخ والأحرار لن يرحموك حتما، ولو بعد جين.

  2. سعد

    لاسعيد و لا بعيد و لا قريد كلهم في الهوى سوى لا يوجد في القنافذ املس راه يسخن بلاصتو و تشوفو واش غادي يدير في النهب و السلب ..

الجزائر تايمز فيسبوك