للحصول على نصيبها من الغنيمة حمس تدعوا الحراك إلى الانخراط في الحوار الذي دعا إليه تبون

IMG_87461-1300x866

للحصول على نصيبها من الغنيمة دعت حركة مجتمع السلم الحراك الشعبي إلى الانخراط والمشاركة في الحوار الوطني الذي دعا إليه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بعد رحيل “الباءات”.

وقال مقري، خلال لقاء مع الصحافة، الاثنين، إن “حمس” تتعامل مع الرئيس تبون، كرئيس للجمهورية انتخبه جزء من الشعب، بغض النظر عن ظروف إجراء الانتخابات، وهو نفس الموقف من الحكومة التي عينها.

ويرى مقري، أن وجود رئيس مدني للجمهورية، ينزع حرج المواجهة أثناء أداء الحركة واجبها السياسي في مراقبة الحكومة والرئيس، لكنه بالمقابل تحفظ عن رد صريح بخصوص إمكانية مشاركة “حمس” في الحكومة، معلنا أنها تقبل المشاركة في الحوار بعد زوال موانعه التي رفعها الحراك، لاسيما رحيل الباءات. مصرحا: “سنعطيه الفرصة لينجح لأن ذلك من مصلحة الجزائر وكل الشعب سواء الذين انتخبوه أم غيرهم”.

وسجل مقري، ملاحظات على محيط الرئيس، فقال إن فقاعة جديدة من الزبونية والاصطفاف الجهوي والإيديولوجي بدأت تظهر، وتبدو هيمنة الوجوه القديمة من الخزانة القديمة، محذرا من بداية تأسيس فساد جديد. وأورد أن تبون سيواجه صعوبات تحديات اقتصادية اضطرابات اجتماعية وارتفاع مستوى الجرأة على الاحتجاج واحتقانا على مستوى الولايات، داعيا الرئيس إلى “الاتعاظ ممن سبقه وحذره من الانتهازيين والفاسدين ويحرص على التوافق”.

واعتبر رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، إن صور التحام الشعب مع الجيش بمناسبة جنازة قائد الأركان، المرحوم أحمد قايد صالح، نافعة رسالة للقوى الأجنبية المتربصة، مشيرا إلى أن الحراك تلوث بالصراعات الأيديولوجية ولذلك لم يحقق كل أهدافه- حسبه- مؤكدا أن الحراك اليوم ينبغي عليه المشاركة في الحوار، وأنه ينبغي تثمين ما تحقق من نتائج إيجابية وينبغي الخروج من الاستقطاب العرقي والإيديولوجي لأن هدفه الإصلاح وليس الاصطفاف الإيديولوجي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الاخوان المجرمون هم جماعة من الذئاب الملتحية تأكل بقايا فضلات الاسود و تلحس الصحون بعد أكل أسيادهم الطعام الاخوان الملتحون أصحاب البقعة السوداء في جبهتم هم عبارة عن خونة و خبثاء لا يعرفون سوى الكذب و الغدر و مسايرة الطغمة الحاكمة في السراء و ليس في الضراء فهم مخادعون بطبهم الجشع و لا يعرفون في الدين سوى لبحج و العمرة مع التلاعب بحقيقة الدين الذي بني على مكارم الاخلاق و الصدق، يخادعون الله و ما يخدعون إلا أنفسهم و هؤلاء من كتب لهم الدرك الاسفل من النار لعنوا في الدنيا و الاخرة

  2. الاخوان المجرمون هم جماعة من الذئاب الملتحية تأكل بقايا فضلات الاسود و تلحس الصحون بعد أكل أسيادهم الطعام الاخوان الملتحون أصحاب البقعة السوداء في جبهتم هم عبارة عن خونة و خبثاء لا يعرفون سوى الكذب و الغدر و مسايرة الطغمة الحاكمة في السراء و ليس في الضراء فهم مخادعون بطبعهم الجشع و لا يعرفون في الدين سوى الحج و العمرة مع التلاعب بحقيقة الدين الذي بني على مكارم الاخلاق و الصدق، يخادعون الله و ما يخدعون إلا أنفسهم و هؤلاء من كتب لهم الدرك الاسفل من النار لعنوا في الدنيا و الاخرة احذر عدوك مرة و احذر أخاك ألف مرة

الجزائر تايمز فيسبوك