بن قرينة ينضم الى قافلة عبد المجيد تبون من أجل حماية السيادة الوطنية

IMG_87461-1300x866

أعلن رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، دعم تشكيلته السياسية لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون “من أجل حماية السيادة الوطنية و مشروع نوفمبر”.
وأكد بن قرينة خلال إشرافه على تأبينية فقيد الجزائر الفريق قائد صالح التي بادرت بتنظيمها حركة البناء الوطني على ضرورة “حماية السيادة الوطنية وقانون تعميم اللغة العربية وإخراج الجزائر من أزمتها الاقتصادية والاجتماعية”.
و ذكر في ذات السياق بأن مشاركة حركته في الانتخابات الرئاسية كان من “أجل تكريس الثوابت والقيم الوطنية وتحقيق تطلعات الشعب”، مضيفا بأن حزبه “سيشارك في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة لنفس الغرض”.
و أردف رئيس حركة البناء الوطني بالمناسبة بأن حركته حولت كل تجمعاتها المبرمجة اليوم في عديد ولايات الوطن على غرار سطيف وقسنطينة وغليزان و غيرها إلى تأبينية لروح الرجل الرمز الفريق أحمد قايد صالح الذي يرمز إلى جيل الثورة التحريرية وإلى مؤسسة الجيش الوطني الشعبي.
وذكر في هذا السياق بأن الراحل أحمد قايد صالح قد “أدى ما عليه في حماية الحراك ومرافقته وحماية سيادة الوطن عن طريق الحل الدستوري ليجنب الجزائر مخاطر كانت تحدق بها من الداخل و من الخارج”.
ونبه بن قرينة من جهة أخرى إلى المخاطر الأمنية التي تواجه الجزائر على حدودها بالنظر إلى الأوضاع غير المستقرة في مالي و ليبيا.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. هذا بن قرينة شهد على نفسه انهخدع الشعب و لم يكن مرشح حقيقي للرءاسة با كان ارنب ضمن الارانب التي رافقت انتخاب طبون رءيس بالتزوير

الجزائر تايمز فيسبوك