بعد النفي إيران تعترف بإسقاطها الطائرة الأوكرانية التي قتل على متنها 176 شخصاً

IMG_87461-1300x866

ذكر التلفزيون الإيراني الرسمي، نقلا عن بيان عسكري، أن الطائرة الأوكرانية، التي تحطمت في إيران الأسبوع الماضي، أسقطت عن “غير قصد بسبب خطأ بشري”، مما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 177.

وقال التلفزيون الرسمي الإيراني، اليوم السبت، إن الطائرة الأوكرانية حلقت قرب منطقة عسكرية حساسة، لافتا إلى أنه “ستتم محاسبة الأطراف المسؤولة عن ذلك”.

وبحسب البيان، الذي صدر صباح اليوم، ألقت طهران باللوم على “خطأ بشري” تسبب في سقوط الطائرة.

وكانت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية، قد ذكرت مساء أمس الجمعة، أنه سيتم السبت الإعلان عن سبب سقوط الطائرة الأوكرانية، مرجحة أنه لا يمكن التكهن بسبب سقوط الطائرة إلا بعد انتهاء اجتماع لجنة حوادث الطيران مع الخبراء الإيرانيين والأجانب، والوصول إلى نتيجة التقرير الأولي.

وتحطمت طائرة “بوينغ” الأوكرانية، صباح الأربعاء، أثناء قيامها برحلة من طهران إلى كييف بعد إقلاعها من مطار طهران.

وأسفر الحادث عن مقتل 176 شخصا.

وكانت الطائرة تقل 167 مسافرا من مواطني إيران وأوكرانيا وكندا وألمانيا والسويد وأفغانستان، إضافة إلى الطاقم المؤلف من 9 أشخاص.

وأعلنت إيران، مساء الخميس، أنها دعت فريقا من أوكرانيا، للمساعدة في التحقيقات بشأن الطائرة المنكوبة، فيما قال الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، إن روحاني أكد أنه للخبراء الأوكرانيين كل الحق في الوصول إلى البيانات الخاصة بالتحقيقات بشأن الطائرة المنكوبة.

وقدمت طهران، على لسان وزير خارجيتها محمد جواد ظريف، اليوم السبت، اعتذارها بعد إعلان القوات المسلحة الإيرانية مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة الأوكرانية “عن طريق الخطأ”.

وكتب ظريف، بعد وقت قصير من نشر بيان القوات المسلحة، عبر حسابه بموقع (تويتر) “إنه يوم حزين. النتائج الأولية للتحقيق الداخلي للقوات المسلحة.خطأ بشري في وقت الأزمة الناجمة عن المغامرة الأمريكية أدى إلى كارثة”.

وأضاف “نأسف بشدة ونقدم اعتذارنا وتعازينا لشعبنا ولأسر جميع الضحايا وللدولة المتضررة الأخرى”.

وكان التلفزيون الإيراني الرسمي قد ذكر، نقلا عن بيان عسكري، أن الطائرة الأوكرانية، التي تحطمت في إيران الأسبوع الماضي، أسقطت عن “غير قصد بسبب خطأ بشري”، مما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 176.

وقال التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم إن الطائرة الأوكرانية حلقت قرب منطقة عسكرية حساسة، لافتا إلى أنه “ستتم محاسبة الأطراف المسؤولة عن ذلك”.

وألقت طهران، وفق البيان، باللوم على “خطأ بشري” في حادث الطائرة الأوكرانية المنكوبة.

وتحطمت طائرة “بوينغ” الأوكرانية، صباح الأربعاء، أثناء قيامها برحلة من طهران إلى كييف بعد إقلاعها من مطار طهران. وأسفر الحادث عن مقتل 176 شخصا.

وكانت الطائرة تقل 167 مسافرا من مواطني إيران وأوكرانيا وكندا وألمانيا والسويد وأفغانستان، إضافة إلى الطاقم المؤلف من 9 أشخاص.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. بشير الشاوي

    الشيعة الفرس اذناب البقر اعداء الله عليهم نعلة الله وعليهم مم الله مايستحقون اخطائهم كثيرة ايتداء من نحر وقتل اهل السنة الى تدخلهم في سوريا ولبنان واليمن الى تدريب مليشيات الحوثي الى قتل الابرياء في الطائرة لهم جرائم يعاقب عليها القانون الدولي لاكن امريكا وروسيا لايعاقبون اعداء الله لو كانت دولة سنية مثلما حدث مع حادثة لوكاربي الليبية لم حوكمت ليبيت وعوقبت لمدة سنوات وحوصرت هنا تعرف مدى العمالة الايرانية لامريكا

الجزائر تايمز فيسبوك