بكل اصرار الطلبة في الثلاثاء الـ47 يتشبتون بـ"مطالب الحراك" وبالتغيير الجذري للنظام

IMG_87461-1300x866

تواصل الحراك الشعبي من خلال تظاهر المئات في الجزائر في “ثلاثاء الطلبة”، رفضا للرئيس عبد المجيد تبون، والانتخابات الرئاسية التي أفرزت فوزه، ووصفوها بـ”غير الشرعية”.
ودعا المتظاهرون في المسيرة الـ47 من الحراك الطلابي بالجزائر العاصمة إلى “تغيير حقيقي”، والإفراج عن معتقلي الحراك.
 من ساحة بور سعيد بوسط العاصمة، نحو أهم الشوارع الرئيسية، مرددين شعارات “مدينة ماشي عسكرية”، و”الشعب هو من يقرر دولة مدنية”، كما شارك مواطنون في المسيرة رفقة الطلبة مردّدين شعارات مناوئة للسلطة.
وقدم المتظاهرون في “ثلاثاء الطلبة” 14 مقترحاً لحل الأزمة التي تشهدها البلاد، على رأسها “انتقال ديمقراطي تفاوضي، تحقيق انفتاح سياسي وإعلامي، وفصل بين السلطات”.
كما اقترحت قائمة الطلبة، تقليص صلاحيات رئيس الجمهورية، ودعوة فقهاء الدستور ورجال القانون إلى نقاش يستجيب لمطالب الحراك الشعبي، في ورشات موسعة لتعديل الدستور.
ودعا المتظاهرون إلى تعديل حزمة القوانين ذات الصلة بالانتخابات والجمعيات والإعلام، والهيئة المستقلة للانتخابات، وباقي التشريعات الأخرى الخاصة بالتظاهر والتجمهر والتنقل وحرية التعبير.
وطالب نشطاء الحراك باستقلالية القضاء، وحل المجالس المنتخبة كالبرلمان بغرفتية والمجالس المحلية البلدية.
كما جاء في المطالب “توقيف إملاءات المؤسسة العسكرية واكتفائها بمرافقة المسار الذي يختاره الشعب”.
وأكد المتظاهرون عزمهم مواصلة الحراك حتى تحقيق أهدافه، وفي مقدمتها تنحية كافة رموز النظام السابق والمرور إلى مرحلة انتقالية، مردّدين شعار “مكاش الشرعية”.
كما رفع المتظاهرون في العاصمة، صور الطالبة ياسمين نور الهدى المعتقلة بتلمسان منذ 19 ديسمبر الماضي بتهمتي “إهانة هيئة نظامية، وإضعاف معنويات الجيش”، مطالبين بالإفراج عنها.
و قامت الرئاسة الجزائرية الثلاثاء، بتنصيب “لجنة خبراء” مكلفة إعداد المقترحات حول مراجعة الدستور، وفقا لما وعد به الرئيس عبد المجيد تبون غداة انتخابه.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ALGÉRIEN AN0NYME

    LA MASCARADE D’ÉLECTI0NS DU 12 DÉCEMBRE PASSÉ  ORCHESTRÉE PAR LE CLAN MAFIEUX DE CAP ORAUX QUI AVAIT A SA TÊTE L'ENNEMI N0 1 DU PEUPLE ALGÉRIEN UN ÉNERGUMÈNE GAY D SALAH A L' EPOQUE AVANT S0N MYSTÉRIEUX DÉCÈS ,POUR P ORTER AU POUVOIR DE FAÇ0N ILLÉGALE ET ILLÉGITIME LEUR MARI0NNETTE DE PRÉSIDENT FANTOCHE DU NOM DE TABOUN LE TRAÎTRE DE SA PATRIE ,LA DITE MASCARADE NE METTRA JAMAIS FIN A LA RÉVOLTE PACIFIQUE ENTREPRISE PAR LE BRAVE PEUPLE ALGÉRIEN DEPUIS LE 22 FÉVRIER PASSÉ ET QUI VA C0NTINUER SANS RELÂCHE LE TEMPS QU 'IL FAUDRAIT JUSQU' AU DÉPART DE TOUS LES RÉSIDUS POURRIS DE DÉCHETS HUMAINS LAISSÉS PAR LE RÉGIME MAFIEUX DE BOUTEFF DISPARU A JAMAIS. SEUL UN DÉPART DÉFINITIF F ORCÉ DES SINISTRES CAP ORAUX METTRAIT FIN AU SOULÈVEMENT POPULAIRE ,A NE PAS EN DOUTER UN INSTANT. TOUS LES SUBTERFUGES DES SINISTRES CAP ORAUX ET LEURS FUITES EN AVANT STUPIDES A VOULOIR CASSER LE HARAK,NE SERVIRAIENT ABSOLUMENT A RIEN ,CAR LA VOL0NTÉ INÉBRANLABLE DU BRAVE PEUPLE CELLE D 'EN FINIR AVEC CETTE B ANDE DE CRIMINELS EST F ORTE ET SOLIDE,LA LUTTE DU PEUPLE NE CESSERA PAS , N'AFFAIBLIRA PAS ET NE S' ARRÊTERA PAS TANT QUE CES POURRIS DE RÉSIDUS DU CLAN BOUTEFF S ACCROCHERAIENT AU POUVOIR C0NTRE LA VOL0NTE DU PEUPLE.

الجزائر تايمز فيسبوك