المشري يتهم سفارة شيطان العرب "الإمارات" بموسكو عرقلت وقف إطلاق النار في ليبيا

IMG_87461-1300x866

 أكد رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي خالد المشري، الأربعاء، أن سفارة الإمارات لدى موسكو ساهمت بقوة في عرقلة وقف إطلاق النار بليبيا.

وقال المشري، في مؤتمر صحافي بالعاصمة الليبية طرابلس، إن “أطرافا خليجية كانت حاضرة في مفاوضات وقف إطلاق النار بالعاصمة موسكو، ضمن وفد حفتر، من بينهم القائم بأعمال سفارة الإمارات لدى روسيا، الذي كان أحد أسباب عرقلة توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا”.

وأضاف أن “المقترح الروسي لوقف إطلاق النار كتب بصيغة لإرضاء الطرف المعتدي (في إشارة لقوات حفتر)”.

واحتضنت موسكو، الإثنين، مباحثات رباعية غير مباشرة حول ليبيا بين ممثلين عن الجانبين الروسي والتركي ووفد للحكومة الليبية وآخر للحكومة المدعومة من اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وأعلنت موسكو أن كلا من رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج، ورئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي خالد المشري، وقعا على نص مسودة لوقف إطلاق النار، بينما طلب وفد حفتر، ورئيس مجلس النواب في طبرق (شرق)، عقيلة صالح، مهلة يومين، قبل التوقيع.

من ناحية أخرى، قال المشري إن “مسودة بيان مؤتمر برلين حول ليبيا المزمع عقده في 19 يناير/ كانون الثاني الجاري، تتضمن العمل على 3 مسارات: سياسي واقتصادي وأمني”.

وأضاف: “طلب من حكومة الوفاق الوطني (في إطار مؤتمر برلين) أن تسمي 5 ضباط من أجل العمل على توحيد المؤسسة العسكرية وفك الاشتباك (مع قوات حفتر)”.

وأشار المشري إلى أنه سيعقد اجتماعا موسعا، اليوم، يضم البلديات والجهات الرسمية (المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والمجلس الأعلى للدولة)، والنواب، لتقديم إحاطة عن كل الأحداث السابقة.

وبدعم من الأمم المتحدة، تستضيف برلين، الأحد المقبل، قمة دولية موسعة، في محاولة للتوصل إلى حل سياسي للنزاع الليبي.

ودعت ألمانيا لهذه القمة كلا من السراج، وحفتر، وقادة الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن (الولايات المتحدة، روسيا، بريطانيا، الصين، فرنسا)، بالإضافة إلى دول إقليمية معنية بالملف الليبي (تركيا، إيطاليا، مصر، الإمارات، الجزائر).

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. LE PEUPLE LIBYEN ,VICTIME DU TERR ORISME DU CAP ORAL CRIMINEL HAFTAR ,UN ASSASSIN ATTITRÉ DU NOM DE HAFTAR PI0N ET MARI0NNETTE SOUTENUE PAR DES CHAYATEN EL ARAB IBN ZAID ET IBN SALAMNE EN PLUS DE L'APPUI LOGISTIQUE QUE LUI ACC ORDE LE BOURREAU DE CENTAINES D' INNOCENTS CITOYENS ÉGYPTIENS LE SINISTRE CRIMINEL DICTATEUR CAP ORAL DU NOM DE SISSI QUI EST AUSSI UN PI0N DES SI0NISTES ARABES ET AUTRES ,LE BRAVE PEUPLE LIBYEN D0NC AINSI QUE TOUT LE M0NDE ARABE LIBRE ,A SAVOIR SES PEUPLES SOUMIS PAR LA TERREUR DE SES DICTATEURS ,QUI S0NT ASSOIFFÉS DE LIBERTÉ ,ATTENDENT IMPATIEMMENT DES ACTES SIGNIFICATIFS DE LA PART DU PRÉSIDENT  ORDOGHAN ET N0N SEULEMENT DES PROMESSES DANS LE C0NFLIT LIBYEN,UNE GUERRE FRATRICIDE IMPOSÉE, PAR LE TRU AND DE HAFTAR LE MALHEUREUX PRÉTENTIEUX, AUX POPULATI0NS DE TRIPOLI,UN M0NSTRE DE HAFTAR LE TRAÎTRE DE SA PATRIE ,QUI SE BAT AVEC SES MERCENAIRES RUSSES ET SOUDANAIS AUX P ORTES DE TRIPOLI,POUR LE COMPTE DE SES MAÎTRES SI0NISTES ARABES ET AUTRES OPP ORTUNISTES INTERVENANTS ÉTRANGERS QUI LE SOUTIENNENT POUR UNE FOIS AU POUVOIR, PROFITER DES RICHESSES D' HYDROCARBURES DU PEUPLE LIBYEN COMME LA RUSSIE ET LA FRANCE PAR EXEMPLE . LE PEUPLE LIBYEN ESPÈRE ET SOUHAITE VOIR LES PROMESSES DU PRÉSIDENT TURC  ORDOGHAN SE C0NCRÉTISER TRÈS BIENTÔT SUR LE TERRAIN A TRIPOLI, POUR SAUVER LA LIBYE ET S0N PEUPLE DE LA TERREUR DU CRIMINEL ET ASSASSIN DE HAFTAR ,L' ARROGANT PI0N DES CHAYATENNE EL ARABE DU GOLFE PERSIQUE ,CELUI DE LA RUSSIE DE PUTIN ET DE LA FRANCE DE MACRO EGALEMENT. LE CESSEZ LE FEU IMPOSÉ AU SINISTRE HAFTAR PAR POUTINE LE PT DE RUSSIE ,CE M0NSTRE DE HAFTAR NE LE RESPECTERA JAMAIS ET IL VA TRÈS CERTAINEMENT ACC USER A T ORT LES F ORCES ARMÉES DE TRIPOLI D 'AVOIR INTERROMPU LE FAMEUX CESSEZ LE FEU ,UN CESSEZ LE FEU QUE CHAYTANE EL ARAB IBN ZAID ,LE PARRAIN DU TRU AND DE HAFTAR ,N'EST PAS PRÊT D ACCEPTER. ET D0NT IL NE VOUDRA JAMAIS.

الجزائر تايمز فيسبوك