سفير القوة الأقليمة بالأمم المتحدة يطالب بمقعدين دائمين لإفريقيا بمجلس الأمن

IMG_87461-1300x866

دعا السفير سفيان ميموني، الممثل الدائم للجزائر لدى منظمة الأمم المتحدة بنيويورك، الى اصلاح الاجحاف التاريخي الذي لا تزال تعا ني منه افريقيا وذلك عن طريق منحها مقعدين دائمين في اطار اصلاح مجلس الأمن.

و في مداخلة له خلال الاجتماع الأول حول المفاوضات ما بين الحكومات المتعلقة بمسألة التمثيل العادل على مستوى مجلس الأمن، جدد السيد ميموني دعم الجزائر للموقف الافريقي المشترك حول هذا الاصلاح الذي يعكسه “توافق ايزلويني” و اعلان سيرتا.

في هذا الخصوص، أكد ممثل الجزائر أن المقعدين الدائمين يجب أن تكون لهما “جميع الامتيازات و الحقوق ذات الصلة سيما حق الفيتو” مطالبا بنفس المناسبة بمقعدين آخرين غير دائمين للقارة.

كما أشاد السيد ميموني بالدعم الواسع الذي يستفيد منه الموقف الافريقي المشترك من قبل عدد هام من الدول الأعضاء و مجموعات المصلحة موضحا أن الأمر يتعلق ب “اعتراف يعزز صواب و سداد الطلب الافريقي”.

ومن جهة أخرى، أعرب السفير الجزائري عن أمله في أن يمنح احياء الذكرى ال75 لتأسيس منظمة الأمم المتحدة هذه السنة “فرصة لإعطاء دفع جديد لمسار اصلاح مجلس الأمن”.

و شدد في هذا الشأن على ضرورة انتهاز فرصة “التقدم المحقق الى حد الأن من أجل التوصل الى مجلس أمن أكثر تمثيلا و ديمقراطية و فعالية و شفافية “.

كما أكد السيد ميموني على أهمية دورة المفاوضات ما بين الحكومات كمنتدى وحيد و شرعي لمواصلة النقاش حول اصلاح مجلس الأمن من أجل تحقيق اصلاح شامل لمجلس الأمن يضم الجوانب الخمسة الاساسية لهذا الاصلاح وهي أصناف الأعضاء و مسألة حق الفيتو و التمثيل الاقليمي و حجم مجلس الأمن الموسع و طرق عمله و العلاقة بين المجلس و الجمعية العامة.

واعتبر السيد ميموني أنه بالرغم من الصعوبات التي لا تزال تعترض هذا المسار فانه من الضروري الاستمرار في التعاهد جماعيا بهدف التوصل الى اصلاح مجلس الأمن ليكون مجلسا يحظى بأوسع اجماع ممكن.

واسترسل قائلا “أمام واقع عالم في تطور متسارع فانه من الاساسي الحفاظ على المنظومة الدولية على نهج متعدد الأطراف و ديمقراطي و فعال” مشيرا الى استعداد الجزائر بصفتها عضوا في لجنة ال10 للالتزام بشكل بناء بمسار المفاوضات ما بين الحكومات.

و لتحقيق ذلك، يجب أن ” يبقى هذا المسار شاملا و شفافا” ، يقول السيد ميموني.

و خلال الاجتماع الأول الذي ترأسته الامارات العربية المتحدة مناصفة مع بولونيا، أبرز السفير ضرورة “اصلاح شامل لمنظومة الأمم المتحدة يحترم مبادئ و أهداف و مثل ميثاق الأمم المتحدة من أجل عالم أكثر عدلا يقوم على الكونية و الانصاف و التوازن الاقليمي”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مشكلة عصابة المرادية انهم يظنون انفسهم ان العالم لا يعرف عهرهم ونتانتهم وفضائحهم ولكن الحقيقة غير ذلك فهم مثل القرد ومؤخراتهم عارية ياودي روحو تكملوا فتجارة الكوكايين وروحو تسرقوا اموال الشعب الجزايري الذي سيستمر في الكفاح والنضال حتى تخرج العصابة وعلى راسها حشاكوم طبووووووووووون حشاكوم

  2. بيان الاتحاد الافريقي النهائي يصــ ـفع المرتــ ـزقة .. بعد هــ ـذه التطـ ــورات

  3. Mohammed Zaoui

    Wach bghiti le Vito bâche tafardo Polisario soit disant qu il y aura ça le Maroc qui va l avoir hawe ro7e tkamache ya wahade alkaddabe .

  4. المغترب الحزين

    اعتقد ان القوة الاقليمية تريد مقعدا هي اوجنوب افريقيا لا لشيئ الا لمعاكسة المغرب واستعمال الفيتو ضد المغرب اظن ان الامم المتحدة ستضيف المغرب ونجيريا فما راي القلوة الاقليمية من اقتراح المغرب كاحد ممثلي القارة الافريقية

  5. صالح الجزائري

    معه حق السيد ممثل الجزائر في أن يطالب بمقعدين للقارة الإفريقية ونحن معه في طرحه هذا بشرط أن يكون المقعد الأول من نصيب نظام عمي تبون الكوكايين والمقعد الثاني من نظام إبراهيم غالي المقام فوق ولاية تيندوف وهكذا سيصبح من نصيب القوة الإقليمية  (الجزائر ) مقعدان دائمان في مجلس الأمن  (عصابة البوليزاريو لا تستطيع مخالفة تعليمات شنقريحة الجينيرال  ) وحينها يستطيع نظام الجينيرالات تبرير ملايير الدولارات التي صرفت من قوت الشعب الجزائري.

  6. هذا ميموني يظن ان الجزائر تكون من بين الدولتين الذي يسعى اليها مع جنوب افريقيا و هو لا يعلم حتى اذا ما صادقت على طلبه فسيتم تعيين الدولة التي ليس لها مشاكل مع اية دولة اخرى و لا تستعمر اي جزء من اراضي الجوار. و الجزائر تستعمر القبائل و عدة مناطق مغربية سيأتي الجيل الذي يطالبها بذلك.

  7. de l'esbrouffe de 1982 a 2017 il avaient fait de l'UA avec l'Afrique du sud le Zimbabwe et le polisario leur terrain de chasse garde ou tous Les coups bas etaient permis et Les coups de crasse monnaie courante ou leurs pseudos diplomates roulaient Les mecaniques et arpentaient ses couloirs avec arrogance et impertinence et a present ils viennent en defenseurs de cette institution qu'ils avaient deshonore et transforme en ring pour ne pas dire en arene ou de leurs cabrioles en bombants leurs poitrails pour impression et et intimider l'assistance et pour appuyer leurs menaces n'hesitaient a donner quelques coups de sabots a quiconque qui osait Les contredire et ce calvaire dura jusqu'au retour du Maroc qui avait mis fin a leur hysterie et calme leur folie Des grandeur qu'est ce qui fait courir ces enrages le Maroc bien sur et que peuvent ils offrir a l'Afrique eux et le polisario leur poubelle qui n'incommode pas que le Maghreb mais toute l'Afrique et sont ils conscient au moins qu'aux yeux de la majorite Des pays africains que leur regime n'est que quasimolo Le bossu de notre drame du maghreb

  8. يطالبون لافريقيا بمقعد دائم بالامم المتحدة، برشاش سوناطراك يحصلون على تليكوماند لذبح و سلخ شعبهم أولا ثم لتمرير الكوكايين بحصانة أممية ثم لخلق الفوضى و البلبلة لمن لا يملكون النفط و الغاز.

  9. عندما ترتقون إلى الشعوب التي تحترم شعبها و تخدمه بأمانة إثرها اطلبوا و لو عشرة مقاعد و ليس مقعدين فقط. شعبهم سنة كاملة و هو يخرج بكل قوة إلى الشارع يطالب بحقه و بعزلكم و لم تبالون منه عساك ان تبالون بشعوب العالم. إن كنت ديموقراطيا فاستقل من منصبك لأن الشعب الجزائري لا يريدك تمثيله.

  10. LE M TAGNARD

    PAUVRE HARKI POSTES PERMANENTS A ACC ORDER A DES AFRICAINS DE MAUVAISES GRAINE QUI A MAL GERME DES GENS DE MAUVAISE FAMILLE CHERCHENT TOUJOURS LEURS PROFITS LOIN DU BIEN ETRE DE TOUS LES AFRICAINS UNE MAUVAISE PERS NE QUI N A FAIT AUCUN BIEN A S  PEUPLE OU A SES VOISINS OSE PRENDRE LA PAROLE POUR DEM ANDER 2 POSTES PERMANENTS A L AFRIQUE ENC ORE UNE FOIS IL CROIT QUE JE VAIS CROIRE QU IL AGIT POUR LE BIEN DE L AFRIQUE AL ORS QU IL EST LA SOURCE DE TOUS LES MALHEURS DE L AFRIQUE HARKI ARRIVISTE HYPOCRITE EN SUS

  11. LE M TAGNARD

    PAUVRE HARKI POSTES PERMANENTS A ACC ORDER A DES AFRICAINS DE MAUVAISES GRAINE QUI A MAL GERME DES GENS DE MAUVAISE FAMILLE CHERCHENT TOUJOURS LEURS PROFITS LOIN DU BIEN ETRE DE TOUS LES AFRICAINS UNE MAUVAISE PERS NE QUI N A FAIT AUCUN BIEN A S  PEUPLE OU A SES VOISINS OSE PRENDRE LA PAROLE POUR DEM ANDER 2 POSTES PERMANENTS A L AFRIQUE ENC ORE UNE FOIS IL CROIT QUE JE VAIS CROIRE QU IL AGIT POUR LE BIEN DE L AFRIQUE AL ORS QU IL EST LA SOURCE DE TOUS LES MALHEURS DE L AFRIQUE HARKI ARRIVISTE HYPOCRITE EN SUS

الجزائر تايمز فيسبوك