بعد إحباط خطة إرهابية لليمين المتطرف المسلمون في ألمانيا يطالبون بالحماية

IMG_87461-1300x866

نشرت صحيفة الغارديان مقالاً بقلم كيت كونولي من برلين تحت عنوان “المسلمون في ألمانيا يطالبون بالحماية بعد إحباط خطة إرهابية لليمين المتطرف”.

ويشير المقال إلى أن الجاليات المسلمة في ألمانيا تشعر بالخطر وتطالب الشرطة بتوفير حماية أكبر بعد القبض على 12 رجلاً يشكلون مجموعة يمنية متطرفة، يعتقد أنها كانت تخطط لهجمات واسعة على مساجد في أرجاء البلاد، مستوحاة من الاعتداءات التي حصلت في مسجدين بنيوزيلندا السنة الماضية.

ويكشف المقال أن إلقاء القبض على المجموعة جاء بعد تمكن أحد مخبري الشرطة من اختراقها عقب أشهر من المراقبة والمتابعة.

وتعتقد السلطات، حسب المقال، أن المجموعة كانت تريد القيام “بمذابح في المساجد”، وتسعى إلى إثارة ردود فعل انتقامية.

وأضاف المقال أن التحقيقات كشفت أن الخلية كانت تبحث عن ضم عناصر جدد تشترط فيهم أن يكونوا “أذكياء قادرين على التحمل، قساة وسريعين”.

وأثار الكشف عن هذه الخلية إدانة رسمية في ألمانيا، وقد اعتبر بيورن غرونفالدر، المتحدث باسم وزارة الداخلية أن “وجود خلايا، وتطرفها السريع خلال فترة زمنية قصيرة للغاية أمراً صادماً”، في حين أكد ستيفن سيبرت، المتحدث باسم أنجيلا ميركل، على أن الحكومة “ملتزمة بحماية كافة الجماعات الدينية”، بحسب المقال.

ويشير المقال إلى تزايد عدد المتطرفين اليمينين الخطرين، ويذكر أن الشرطة الألمانية تقوم حالياً بمراقبة نشاطات 53 رجلاً وامرأة مرتبطين باليمين المتطرف، تعتقد أنه من الممكن أن يرتكبوا أعمال عنف، في حين أن عدد الأشخاص الذين كانت تراقبهم لنفس السبب عام 2016 كان 22 شخصاً.

وأدى خبر كشف الخلية وإحباط مخططاتها، إلى إثارة قلق الجاليات المسلمة، وتنامي شعورها بأنها مستهدفة، وطالبت شخصيات دينية مسلمة الحكومة بتوفير الحماية.

وبحسب المقال فقد رأى أيمن مزيك، رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، أن الأمر “يحمل إنذارات شديدة”، وطالب بتوفير المزيد من الحماية للمساجد في أرجاء ألمانيا، معتبراً أن الأمر سيصبح أكثر خطورة “ما لم تتوفر الحماية من الدولة”. وتساءل ما “الذي تنتظره السلطات الأمنية؟”

كما طالب المتحدث باسم الطائفة الأحمدية محمد داود ماجوكا الشرطة بـ”زيادة الاهتمام والحذر”، في حين قال متحدث باسم الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية بألمانيا إن هذه الاعتقالات أبرزت خطورة الوضع، وأن نقطة اللاعودة تقترب بسرعة”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك