سفير فلسطين يدعو الجزائر إلى توحيد صفوف الأمة العربية والإسلامية من أجل مواجهة “صفعة القرن”

IMG_87461-1300x866

قال سفير دولة فلسطين لدى الجزائر, أمين مقبول, يدعوها إلى توحيد صفوف الأمة العربية والإسلامية من أجل مواجهة الخطر


الداهم الذي يهددها, والوقوف بالمرصاد لما يعرف ب”صفقة القرن” أو بالأحرى صفعة القرن التي تهدف إلى تصفية الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني.

وأوضح السيد مقبول في كلمة له خلال وقفة نظمت إحياء ليوم الشهيد وللتنديد بما يعرف ب”صفقة القرن”, بمقر السفارة الفلسطينية

بالجزائر  أن “الإدارة الأمريكية تدعم الكيان الصهيوني بكل قوة وتتآمر معه ضد مصالح الشعب العربي بشكل عام والشعب الفلسطيني

على وجه الخصوص”.

واعتبر أن “هذه المؤامرة لم تكن لتتجسد لولا الحالة المزرية والمتردية التي آلت إليها الأوضاع في العالم العربي”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ابو نوح

    هذه الحكومة العسكرية هي الوحيدة في العالم الاسلامي التي تدافع وتطالب بتقرير حق مصير الشعوب . انها تدافع بكل شدة على تقرير المصير الايغور بالصين . وتقرير حق المصير الروهينجا بنيانمار والفلسطينيين . والبوليزاريو والقاءمة طويلة .

  2. أبناء و حاشية الفريق قايد صالح في ورطة حقيقية و تصفية الحسابات متواصلة كما تدين تدان … الازمة الاقتصادية على الابواب و صندوق النقد الدولي يشترط

  3. على من تقرأ زبورك يا داوود  ! هذا النظام، أي الجزائري، يزعم أنه بذل جلده يحاكم من سبقوه، و الله أعلم بصدقه. التحليلات تظهر انه يتلاعب بالشعب و ليس صادقا. فالتبون من وزير أول الى رئيس. و شنقريحة  ( عزرائيل ادزايير  ) على وزن جميع جنيرالات النظام،  ( استغفر الله  ) يحيون و يميتون من ارادوا من الرؤساء  ( يعني يفرضونهم و عليهم منصب رئيس، طبعا فان زاغ و انحرف يحاكمونه او يصفوه و إن طبق ما يريدون هو و حظه فان تمرد الشعب هو السبب تحول من رئيس الى سراق يحاكمونه....قد يشتبه انه من يحكم الجزائر من رئيس الى وزراء انهم على كراسي الجمر، فما عليهم الا التمتع و قسم الفساد مع الجنيرالات مقابل سجنهم قد يعفى عنهم اذا هدأ الشعب. اما موقف الجنيرالات في القضية العربية فهم في الكلام مع فلسطين ظالمة او مظلومة. مصطلحات سهل التلفظ بها لكن الواقع هو هذا النظام مثله مثل اسرائيل كلاهما وجهان لعملة واحدة يرثان من المستعمر اراضي الغير و يدعيان ان لهما شرعية من العصر الجاهلي. طبعا كلاهما يفتخران بالكاهنة، فلما لا يتشدقان ارث العصور الغابرة. اما دعوتكم إلى توحيد صفوف الأمة العربية والإسلامية من أجل مواجهة الخطر فتلك هي المصيبة الكبرى. فهذا النظام حرض الاجنبي على جار شقيق و حاول تهديده المستمر بالانفصال الذي تفرح له الصهيونية، لتستغلها لكسب ان تخذع لها الجميع التبعية لها، ليضرب الشقيق شقيقه، و النظام الجزائري يدرك جيدا العواقب السلبية لذلك في القضية الفلسطينية، لكنه مصمم الفتنة و التفرقة و الشتات. ما أظن بهذا كما يدعي هذا النظام ان الجزائر مع فلسطين ظالمة او مظلومة...

  4. الطغمة العسكرية الحاكمة في الجزائر هي نظام صهيوني عفن و صناعة أمريكية فرنسية من أجل تدمير الشعب الجزائري، انقلبت على الشرعية عام 1990 و قتلت 200000 جزائري ذنبهم الوحيد أنهم في الجبهة الاسلامية للانقاذ ، أما السفير الفلسطيني في الجزائر فهو لا يبالي و لا يعترف بالشعب الجزائري الذي وقف مع فلسطين ضد الهمجية الصهيونية ، أطلب من السفير الفلسطيني أن يطلب من الشعب الجزائري المساعدة و ليس من نظام تبون الحقير

  5. حداوي

    لو كانت الجزاءر تدافع عن فلسطين كما تدافع عن مرتزقة تيندوف لتحررت فلسطين منذ زمان Si l'Algérie défendait la Palestine comme elle le fait pour les mercenaires de Tindouf La Palestine serait libérée depuis longtemps

  6. mohamed

    ضحكتني أيها السفير تدعو الجزائر الى توحيد صفوف الأمة العربية الإسلامية ههههههههه كلام مضحك ، الجزائر أعطت لجنوب إفريقيا 2 مليارا دولار لوقوفها ضذ المغرب ـ هل جنوب إفريقيا و الجزائر يدافعان بشراسة عن فلسطين مثل ما يدافعان عن البوليزاريو ـ هل جنوب إفريقيا لها الجرأة أو الجزائر على توقيف السفن الإسرائيلية بدعوى أنها خيرات فلسطين ـ و الله حتا يزبلوكم ـ هل سمعت يوما من الأيام أن الجزائر قامت القيامة في كل بقعة من العالم على صفقة القرن ؟ و الله حتا يزبلوكم ، و تخافو أن تبدء الدول العظمى بفتح قنصلياتها بالصحراء المغربية و فعلا مغربية حسب اتفاقية برلين 1880 بين الدول الاستعمارية فرنسا ، إسبانيا ، البرتغال ، انجلترا ، بما فيها الصحراء الشرقية و أجزاء من غرب الجزائر ــ تاريخ الجزائر صنيعة فرنسا يبدء من 1962 لا غير لأن أغلب سكان الجزائر اليوم هم إما قبائليين و إما أتراك و إما فرنسيين وإما مغاربة في الأصل كل من يزايد على هذا فهو كذاب ـ كيف توحد الجزائر الأمة العربية وهي لم تستطع الوقوف جنب القذافي الذي و قف مع الجزائر في كل أفعالها التخريبية ـ لو كان النظام فيه خير لما نزل الشعب الى الشارع الى يومها هذا ــ أيها السفير أين هي ابنة و زوجة ياسر عرفات ؟ و كم رصيد ابنته في البنك ؟ من أراد تحرير أرضه يستعن بالله و يحمل السلاح و لا ينتظر جزائريا و لامغربيا و لا أ حد لتذوق حلاوة النصر أو الشهادة أما الكفاح بالارتزاق و المرتزقة فلا يرجى من خيرا و لا نصرا إنتهينا ــ

  7. لقد صَوَّبْتَ على الشجرة و أخطأت الغابة يا سعادة سفير بلدية رام الله  ! هل أنت تعيش فعلاً، على الأقل في قرارة نفسك، مشاكل الجزائريين الذين يخرجون، يَوْمَيْنِ على سبعة في كل أسبوع، للتنديد بالوضع المزري في بلادهم ؟ هل، يا تُرى أنت حر في تفكيرك أو كل ما تنطق به يُمْلَى عليك إملاءً ؟ أنت غريق في مستنقع أوسلو و تستنجد بِمُصَابٍ بِمُلْتَزِمَة ستوكهولم إزاء مستعمره السابق. كِلاكُما غَرْقَى ، فلا تتشبثا ببعضكما البعض.------------------------------------------------------------------------------------------------------------إذا أردت توحيد الصفوف، فابدأ بشعبك و سَلِّحْه عِوض شَلِّ حركته بالتنسيق مع عَدُوِّه. و إن أردت مساعدةً، فاطلبها مثلاً من أبي أحمد علي أو من محمد مهاتير أو ممن على شاكلتهما. أَوَلَمْ تتعب بَعْدُ من تلاعبات بني جلدتك الذين نَوَّمُوا الشعب الفلسطيني لأكثر من 70 سنة ؟

  8. Jordanie

    هذا السفير المراهق ما زالت تعيش في مخه الشعارات الفارغة كالذي يتمتع بمشاهدة الأفلام رغم كبر سنه ... كان الأولى أن تطلب من الشعب الجزائري و ليس من العصابات المزورة التي تحكمه

الجزائر تايمز فيسبوك