في الجزائر فقط تكشف على الفساد قد تجد نفسك في السجن

IMG_87461-1300x866

أصدرت محكمة الدار البيضاء بالعاصمة الجزائر حكما بخمسة ملايين سنتيم موقوفة التنفيذ في قضية موظفة المطار السابقة، فاطمة الزهراء مشلوف، التي اشتهرت بفيديو “لايف” يتحدث عن “تجاوزات خطيرة” بمؤسسة تسيير مطارات الجزائر مع بدايات الحراك الشعبي، ونالت تعاطف وتفاعل الجزائريين يومها، وتم متابعتها بتهمة القذف.

 في الشق المدني من القضية، قضت المحكمة بتعويض الطرف المدني الممثل مؤسسة تسيير مطارات الجزائري بدينار رمزي، وهو ما طلبه دفاع المؤسسة أثناء المحاكمة التي جرت مطلع الشهر الحالي، وكانت المعنية قد دافعت عن نفسها في المحاكمة التي حضرتها صحيفة “الخبر” بقولها إنها بصفتها مكلفة بالتحقيقات على مستوى مؤسسة تسيير المطارات، وقفت على خروقات خطيرة تمس بمصلحة المواطنين والمال العام، وكانت قد حررت حول ذلك تقارير مفصلة ورفعتها لمسؤوليها المباشرين غير أن لا شيء تغير ولا أحد تجاوب، بل العكس “كنت أتعرض لضغط كبير يصل إلى التهديد والتجريح والاستهزاء.”

أما بخصوص مضمون الفيديو، فذكرت المعنية وهي واثقة من نفسها “قلت بأن هناك فساد مثبت بمؤسسة تسيير المطارات، لقد قمت بواجبي المهني والأخلاقي، وكتبت وتكلمت حول أمور تمس بالشعب الجزائري، بعدما انسدّت في وجهي كل الأبواب وفشلت كل الحلول. وكانت النيابة قد التمست، تسليط عقوبة 6 أشهر سجن نافذة و20 ألف غرامة.

 للتذكير، فإن دفاع المؤسسة رافع على أساس أن العبارات الواردة في الفيديو تتضمن أركان القذف مستشهدة بنص القانون، مشيرا إلى أنه قد وقع خلطا بين حرية التعبير وجريمة القذف التي مست بشرف المسؤولين، وضروري إقامة العدالة بصرامة حتى يوضع حدا لهذه التصرفات التي أدت إلى التلوث الاجتماعي.

أصدرت محكمة الدار البيضاء بالعاصمة الجزائر حكما بخمسة ملايين سنتيم موقوفة التنفيذ في قضية موظفة المطار السابقة، فاطمة الزهراء مشلوف، التي اشتهرت بفيديو “لايف” يتحدث عن “تجاوزات خطيرة” بمؤسسة تسيير مطارات الجزائر مع بدايات الحراك الشعبي، ونالت تعاطف وتفاعل الجزائريين يومها، وتم متابعتها بتهمة القذف.

 في الشق المدني من القضية، قضت المحكمة بتعويض الطرف المدني الممثل مؤسسة تسيير مطارات الجزائري بدينار رمزي، وهو ما طلبه دفاع المؤسسة أثناء المحاكمة التي جرت مطلع الشهر الحالي، وكانت المعنية قد دافعت عن نفسها في المحاكمة التي حضرتها صحيفة “الخبر” بقولها إنها بصفتها مكلفة بالتحقيقات على مستوى مؤسسة تسيير المطارات، وقفت على خروقات خطيرة تمس بمصلحة المواطنين والمال العام، وكانت قد حررت حول ذلك تقارير مفصلة ورفعتها لمسؤوليها المباشرين غير أن لا شيء تغير ولا أحد تجاوب، بل العكس “كنت أتعرض لضغط كبير يصل إلى التهديد والتجريح والاستهزاء.”

أما بخصوص مضمون الفيديو، فذكرت المعنية وهي واثقة من نفسها “قلت بأن هناك فساد مثبت بمؤسسة تسيير المطارات، لقد قمت بواجبي المهني والأخلاقي، وكتبت وتكلمت حول أمور تمس بالشعب الجزائري، بعدما انسدّت في وجهي كل الأبواب وفشلت كل الحلول. وكانت النيابة قد التمست، تسليط عقوبة 6 أشهر سجن نافذة و20 ألف غرامة.

 للتذكير، فإن دفاع المؤسسة رافع على أساس أن العبارات الواردة في الفيديو تتضمن أركان القذف مستشهدة بنص القانون، مشيرا إلى أنه قد وقع خلطا بين حرية التعبير وجريمة القذف التي مست بشرف المسؤولين، وضروري إقامة العدالة بصرامة حتى يوضع حدا لهذه التصرفات التي أدت إلى التلوث الاجتماعي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. أصدرت محكمة سيدي امحمد بالعاصمة قرارا ببراءة خالد تبون نجل رئيس الجمهورية عن كافة التهم الموجهة إليه في قضية كمال شيخي المدعو البوشي، فيما يتعلق بملف الوكالات العقارية. الجزائر ليست بدولة و لكن منطقة محروسة جيدا من طرف المجرمين من أبناء الارهابي بومدين و الجرم القتل زروال و شرذمة الجنرالات الذين انقلبوا على شرعية الجبهة الاسلامية للانقاذ عام 1991، الجزائر منطقة خاصة بالطغمة الديكتاتورية التي تعذب و تسجن النزهاء و تحرر المجرمين .

  2. الصبر مفتاح الفرج نطلب من الله عز وجل النصر والتوفيق لاخواننا المحتجزين في مخيمات الذل والعار واحتجازهم مسالة وقت ليس الا ، وقريبا ان شاء الله سيظهر الحق وسيعود اخواننا الى حضيرة وطنهم الحبيب معززين مكرمين وسيعوضون باذن الله عما عانوه من ظلم واحتقار وسيعلم اعداء المملكة الشريفة انهم اضاعوا الكثير من الثروات ودمروا مستقبل شباب كله حماس وكبرياء في قضية يعلمون انهم خاسروها نطلب من الله عز وجل الرشد والهداية لمن ضل الطريق........امين يا رب العالمين

  3. ALGÉRIEN AN0NYME

    LA B0NNE DAME QUI EST UNE VRAIE ET RÉELLE PATRIOTE, ,DANS L 'EXERCICE DE SES F0NCTI0NS AURAIT MARCHE SUR UN TERRAIN MINÉ SANS LE SAVOIR NI EN ETRE C0NSCIENTE . EN OSANT DÉN0NCER L’ÉN ORME FASSAD QUI GANGRÈNE LES SERVICES D0NT ELLE RELÈVE ,EST C0NSIDÉRÉ COMME UN CRIME IMPARD0NNABLE ET PUNISSABLE AUX YEUX DE LA 'JUSTICE' DU RÉGIME POURRI DE FILS DE HARKI ,DES CROCODILES DÉV ORATEURS QUI 0NT RUINÉ LE PAYS ET CAUSÉ LA FAILLITE EC0NOMIQUE QUI A FRAPPÉ DE PLEIN FOUET L’ALGÉRIE . . CETTE DAME SÉRIE USE ET C SCIENTE, MÊME DANS LE CADRE DE SES RESP0NSABILITÉS COMME CHARGÉE DU C0NTRÔLE DANS SES SERVICES ,ELLE AURAIT DU COMPRENDRE QU'EN ALGÉRIE DÉN0NCER LA FRAUDE ,LES ABUS,LES DÉTOURNEMENTS DE DENIERS  PUBLICS ETC ,SERAIT S'EXPOSER A DE GRAVES RÉACTI0NS DE LA PART DES ESCROCS DE DIRIGEANTS MALH0NNÊTES QUI DÉTIENNENT LE POUVOIR ET QUI C TRÔLENT TOUT MÊME LA JUSTICE QUI EST SOUS LEURS  ORDRES. PAR C0NSÉQUENT D0NC, OSER DEN0NCER LE FASSAD C'EST CARRÉMENT COMME SE JETER DANS LA GUEULE DU LOUP DANS UN PAYS OU LES ESCROCS DE GROS CALIBRE ET LES REQUINS BLANCS AFFAMÉS F T LA LOI ,CEUX LA MÊME QUI 0NT RUINÉ L'EC0NOMIE DU PAYS ET QUI S0NT TRÈS PROTÉGÉS ET BAIGNENT DANS UN CLIMAT D'IMPUNITÉ TOTALE QUE LEUR ASSURENT DE PUISSANTS PROTECTEURS. LA JUSTICE AUX  ORDRES EST LA AVEC SES COUTEAUX AIGUISÉS POUR COUPER EN M ORCEAUX LES ALGÉRIENS ET ALGÉRIENNES QUI OSERAIENT DÉN0NCER LES CRIMES EC0NOMIQUES MÊME DU BOUT DES LÈVRES ET A PLUS F ORTE RAIS0N DEN0NCER PUBLIQUEMENT LE FASSAD QUI GANGRÈNE LES ADMINISTRATI0NS, SERAIT SE RETROUVER LE LENDEMAIN FACE A LA "JUSTICE" AVEC DES DOSSIER D'ACCUSATI0NS BID0N FABRIQUÉS SUR MESURE ET SE VOIR ÉCOPÉE D''UNE C0NDAMNATI0N A LA PRIS0N POUR SE RETROUVER COMME PENSI0NNAIRE A EL HARACH POUR QUELQUES ANNÉES . TOUS LES DIRIGEANTS DE LA E3SSABA QUI 0NT TOUJOURS DIRIGÉ LE PAYS D 'UNE POIGNE DE FER,S0NT DES B ANDITS DE GR AND CHEMIN QUI NE CESSENT DE S'ENRICHIR ET QUI TOUS SANS EXCEPTI0N S0NT DEVENUS DE MULTIMILLIARDAIRES, EN DÉTOURNANT A LEUR PROFIT LES RICHESSES DU PAYS, AL ORS QU'HIER SEULEMENT ILS ÉTAIENT DES MOINS QUE RIEN. C'EST L’ALGÉRIE MADAME,FERMEZ D0NC VOS YEUX SERAIT SAUVER VOTRE PEAU. !

الجزائر تايمز فيسبوك