الأمن التونسي يعتقل خلية تلقت “2” مليون دولار زرعتها الإمارات لتأجيج الشارع ضد زيارة أمير قطر

IMG_87461-1300x866

كشفت مصادر مطلعة، عن اعتقال الامن التونسي، على خلية زرعتها الإمارات لتأجيج الشارع التونسي ضد زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد إلى تونس.

وقالت المصادر حسب ما نشر حساب “بن مانع”، على “تويتر”، إن الخبر جرى التكتم عليه لأسباب سياسية وأمنية، مشيرة إلى أن المجموعة التي جرى اعتقالها كان بحوزتها 2 مليون دولار وقد حصلت عليها من مسؤول إماراتي زار تونس قبل زيارة تميم بن حمد.

ولفتت المصادر إلى أن الغرض من الاموال الإماراتية هو بث اخبار وتهيج الرأي العام ضد زيارة الشيخ تميم.

وتأتي الزيارة التي أجراها أمير قطر الاثنين الماضي إلى تونس، بدعوة من الرئيس قيس سعيد لتعزز العلاقات البينية سياسيا واقتصاديا.

حافظت قطر على ريادتها كأول دولة عربية والثانية عالميا من حيث حجم الاستثمار الأجنبي المباشر في تونس، كما عرفت الشراكة الاقتصادية المتقدمة بين البلدين تطورا ملحوظا بعد الثورة.

وترأس أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني في زيارته الثالثة من نوعها إلى تونس في أقل من سنة، وفدا رفيع المستوى يضم وزيري الخارجية محمد بن عبد الرحمان آل ثاني والمالية علي شريف العمادي، بحسب بيان للرئاسة التونسية.

وشهدت الاستثمارات القطرية المباشرة في تونس نسقا تصاعديا، إذ تضاعفت 6 مرات في العام 2018 لتتجاوز 479 مليون دينار تونسي (نحو 168 مليون دولار)، مقابل 83.19 مليونا في 2017، بحسب وكالة النهوض بالاستثمار الخارجي في تونس.

وتدعم قطر حضورها الاقتصادي في تونس عبر أكثر من مجال، سواء في قطاع السياحة من  خلال شركة “الديار القطرية” التي تمتلك أكثر من منتجع سياحي ضخم في تونس سيما في صحراء محافظة توزر، أو في تكنولوجيا الاتصال عبر شركة “أوريدو”.

كما عزز “بنك قطر الوطني” وجوده هناك عبر افتتاح أكثر من فرع بنكي في البلاد، فضلا عن تمكن مجموعة “ماجدة” القطرية من اقتناء أسهم الدولة التونسية في “بنك الزيتونة” وشركة التأمين “الزيتونة تكافل”.

وسبق أن قدم أمير قطر خلال مشاركته في مؤتمر تونس للاستثمار عام 2016 دعما ماليا بقيمة 1.25 مليار دولار، متعهدا بمواصلة بلاده الوقوف إلى جانب تونس ودعم تجربة الانتقال الديمقراطي فيها.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك