مقري: التيار العلماني في الجزائر عميل لفرنسا و الماسونية يريد السيطرة على الحراك

IMG_87461-1300x866

حذر عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم، الجمعة، من أن التيار العلماني المتطرق المخترق من قبل الماسونية وفرنسا يريد السيطرة على الحراك الشعبي.

وأكد مقري في خطاب خلال أشغال الملتقى الجهوي لهياكل الحركة بالشرق “أحمل المسؤولية للتيار العلماني المتطرف وأشدد المتطرف الذي ريد احتكار الحراك ويعتقد أن صمت القوى الأخرى هو ضعف منها”.

وأوضح إن هذا التيار “مخترق من الحركات الماسونية وعملاء فرنسا”، وأوضح “وأقول لهؤلاء إذا أردتم الخير للجزائر وتحقيق أهداف الحراك والتغيير والإصلاح ابتعدوا عن تقسيم الحراك والأحقاد والكراهية” .

وحسبه “نحن قادرون كل جمعة ننزل الآلاف إلى الحراك ونريكم حجمنا ولكن لم نختر هذا الخيار لأننا لا نريد أن نقسم الحراك، نريد أن يبقى الحراك لكل الجزائريين مهما كانت إيديولوجياتهم”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. في الجزائر المافياوية لا فرق بين العلمانيين الاستئصاليين و الذئاب الملتحية كلاهما يصب في إناء الطغمة الحاكمة في الجزائر لا فرق بين المجرم زروال و الذئب الخبيث مقري لهما فكر واحد

  2. هذا النوع من السياسيين هو أخطر على الجزائريين من العصابة نفسها لأن هذه الأخيرة على الأقل واضحة ومنسجمة مع نفسها، في حين أن هذا الرجل قاطع الانتخابات وانتقدها بشدة وهاهو اليوم يغازل العصابة ويطلب ودها علها ترمي له فتات تشتري به ذمته لإضفاء نوع من الشرعية على اغتصابها للحكم

الجزائر تايمز فيسبوك