مزيد من الإجرءات الإحترازية فى موريتانيا بعد تسجيل الحالة السابعة

IMG_87461-1300x866

تتوجه السلطات الموريتانية إلى اعتماد مزيد من الإجراءات الإحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا وذلك بعد تسجيل مساء الاربعاء – الخميس ، الحالة السابعة فى البلاد وهي لشابة موريتانية عادت من باريس منتصف الشهر الماضي و كانت تخضع للحجر الصحي.

وتدرس الحكومة الموريتانية سبل حماية حدودها من عمليات تسلل باتت تؤرق الجميع خصوصا بعد تاكيد عشرات حالات تسلل .

وأعلنت وزارة الصحة الموريتانية، اليوم الخميس، عن تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد لموريتانية عادت من باريس على رحلة للخطوط الفرنسية يوم السادس عشر من مارس الماضي.

وقال الدكتور سيدي ولد الزحاف، مدير الصحة العمومية، في تصريح للإذاعة الموريتانية، إن المصابة في حالة جيدة ولا تظهر عليها أية أعراض، وقد تمت إحالتها إلى مقر الحجر الصحي لعزلها ومراقبة حالتها الصحية.

وأضاف أنه تم الكشف عليها ضمن استراتيجية الحكومة المتعلقة بإجراء فحوص لجميع المشمولين بالحجر الصحي قبل خروجهم بغية التأكد من خلوهم من فيروس كورونا، مؤكدا أن عدد الحالات المسجلة في موريتانيا وصل حتى الآن لسبع حالات منهما حالتا شفاء وحالة وفاة واحدة، فيما يتواجد الأشخاص الأربعة الباقين تحت الحجر الصحي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك