بشرى سارة:توقيع وثيقة الاستقلال من حكم العسكر من 40 شخصية وطنية بارزة بدستور جديد ينبع من الإرادة الشعبية

IMG_87461-1300x866

رغم المجهود الكبير الذي يقوم به كلب الجنرالات تبون لفرض دستور أسياده على الشعب إلا أنه لم يستطع سوى إقناع نفسه بهذا الدستور حيث علمت "الجزائر تايمز" عن توقيع عدد من الشخصيات الوطنية البارزة على وثيقة تطالب بدستور ينبع حصرا من الإرادة الشعبية تحت عنوان “بيان من أجل دستور الشعب وسيادته” ووقع عليها حوالي 40 شخصية من مختلف مجالات و يعتقد الموقعون أن هذه الجمعية التأسيسية هي وحدها القادرة على تلبية التطلعات السياسية للشعب ويشير واضعو الوثيقة أن هذا الطلب يأتي من الرغبة العميقة في التحول الديمقراطي والمواطنة للشعب الموحد ويؤكد البيان أن الحراك “يرفض” النظام العسكري الاستبدادي وأي شكل من أشكال الوصاية السياسية…

وللدفاع عن هذه الفكرة يضرب الموقعون مثال بالبلدان التي تبنت هذا المسار للخروج من الديكتاتورية العسكرية بحيث ترسم الوثيقة صورة قاتمة للوضع السياسي الحالي ببلادنا بحيث يركز نظام الجنرالات بشكل خاص على القمع العنيف ضد نشطاء الحراك كما شجب الموقعون على وثيقة حملة الاعتقالات والعقوبات التعسفية والتي طالت الأحرار والعوائق المنظمة لممارسة الحريات… وبالنسبة للموقعين على الوثيقة فإن نسخة الدستور التي اقترحها كلب الجنرالات تبون استبدادية ونتيجة لفكر واحد ديكتاتوري وهذا الدستور بالنسبة لهم بعيد كل البعد عن تلبية مطالب الشعب الجزائري كما أن الموقعون يصرون على أن الجمعية التأسيسية هي الطريقة الوحيدة الممكنة للتحرك نحو جمهورية ثانية ويشير بيان الجمعية بأن دولة مدنية وديمقراطية ستجعل من الممكن قلب الصفحة على الدولة العميقة التي تخنق تطلعات الشعب وتجدر الإشارة إلى أن سياسيين ومحامين ونشطاء حقوق الإنسان من بين الموقعين على الوثيقة.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. شعار "دولة مدنية ماشي عسكرية" يتواصل في خراطة خجرت آخر مظاهرة ظهيرة الإثنين بمدينة خرّاطة في ولاية بجاية، شرق الجزائر، حسب صور وفيديوهات نشرها مدونون بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي. وظهر في فيديو عشرات الأشخاص في مسيرة تتقدمهم دراجات نارية، وهم يرددون شعارات الحراك مثل "سلطة قاتلة" و"دولة مدنية".راطة

  2. استمرار للنظام السابق واعتبر العديد من الجزائريين أن تشكيل اللجنة الدستورية الجديدة لا يكاد يختلف عن تنظيم الانتخابات الأخيرة التي ساهمت في استمرار نظام الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة،

  3. يبدو من خلال المعلومات التي تناقلتها وسائل الإعلام، في جمعة هذا اليوم، أن نسخة جديدة من الحراك في طور الولادة تحتفظ بنفس المطالب التي رفعت ضد عبدالعزيز بوتفليقة. إن الرئيس تبون بات في الواجهة بعد اختفاء القايد صالح حيث يطعن المحتجون في شرعية الرئيس وقراراته ومن خلفه بدأت شعارات ترفع ضد الجنرال شنقريحة لتطالب بدولة مدنية وليست عسكرية. ولوحظ أن شنقريحة يستعد للظهور حيث بدأ خطوات القايد صالح بزيارة المناطق العسكرية، وتوجد مؤشرات أنه سيبدأ بدوره في توجيه خطابات الى الجزائريين من داخل الثكنات، وهو الشيء الذي يعني أنه لا شيء حُسم في الجزائر.

  4. - شهدت خراطة مظاهرة حاشدة المتظاهرون وهم يردّدون شعار “مسيرتنا سلمية مطالبنا شرعية” و”تبون مزور

  5. مراقب من عامة الناس

    لا تغيير يرجى للنظام الحكم في بالجزائر الا بنص واضح وصريح يبعد المؤسسة العسكرية والجنرالات عن السياسة و عن فرض توجهاتهم في تسيير ميزانيات الدولة كما يطيب لهم وكذا ابتعاد أفراد الجيش وحاملي السلاح عن المشاركة في الإنتخابات الرئاسية... في غياب هذا البند المحدد لمهام الجيش لن يكون هناك تغيير ولا تحسن للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في الجزائر ولو تغير الدستور مائة مرة

  6. SADKY AHED

    يجب على احرار الجزائر ان يحيدوا العسكر على السياسة والاقتصاد ثم التنصل من قضية البوليزاريو وحل المنظمة الارهابية البوليزاريو فهي من مخلفات بومدين الذي خرب الجزائر والمنطقة المغاربيةمن اراد من الصحراويين المكوث في تندوف فله ذلك ومن اراد المغرب فله ما اختار والاجئون من مالي ومريتانيا فيلزمهم الرجوع الى بلدانهم وان زمن الاسرزاق قد ولى . وان تعمل الجزائر في يد جيرانها بانشاء الاتحاد وبذلك يذوب مشكل الحدود

  7. أينكم يا حكماء الجزائر وعباقرتها... والله يا إخوتنا إنكم في موقف صعب وحرج نطلب من الله كاخوان أشقاء لكم في الدم والجوار واللغة واللهجة والدين والمذهب والتاريخ والمصير المشترك بأن يعينكم مع العصابة الحاكمة بقوة السلاح والترهيب والمكر والتدليس.... الحل الوحيد الذي يمكن أن تقوموا به لإنقاذ بلادكم من الإنهيار الإقتصادي باقل الخسائر هو طرد مرتزقة تندوف الذين تحتضنهم العصابة المتحكمة في البلد و الذين هم سبب المشاكل كلها التي تعيشها الجزائر والا فاستمروا فى مشاهدة بلادكم سائرة إلى الهاوية... نحن نريد الإتحاد ولا نتمنى لكم إلا الخير

  8. سفيان الحبشي

    هـــــــــــــــذه العبارة السياسية "دستور ينبع حصرا من الإرادة الشعبية" هــــــــــــــي التي تشرح أن مصدر الشرعية الأصلي هو الشعب  (بعد الله من طبيعة الحال ) ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ تتأسس الدول من هذه الإرادة الشعبية، وأي سلطة سياسية لا تنبع من الإرادة الشعبية  (الأغلبية ) ليست سلطة شرعية. الاســـــتعمار مثلا قد تكون سلطته صادرة من قوة عسكرية ولكن الشعوب تحارب ضد هذه السلطة لانها ليست نابعة من شرعية شعبية محلية . الشعب يتعامل مع. نفس المشكلة في الجزائر منذ 1962. بحيث ان السلطة العسكرية هي التي تحدد السياسة الداخلية والسياسة الاقتصادية والسياسة الخارجية، يعني بدون شرعية شعبية محلية، تماما مثلما كان عليه الحال ما بين 1830 و 1962 ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ وا اسمع يا الخاوة، لم يتغير أي شيئ بعد ! ! ! ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ تموسق مع راسك https://youtu.be/lgBVfdtkMvA إيمي حنا لعبدالهادي إزنزارن

  9. صالح الجزائري

    نحن نثمن كل تحرك يهدف إلى إنصاف الشعب وإرجاع السيادة إليه والتحول من الشرعية الثورية -- التي تم باسمها السطو على مقدرات الشعب الجزائري -- إلى الشرعية الديموقراطية النابعة من صندوق الاقتراع تلك الشرعية التي تم الانقلاب عليها في التسعينيات وتم إدخال الجزائر في مرحلة صراع دموي أدى في الشعب فاتورة ثقيلة من دماء أبناءه البررة. نحن نثمن هكذا تحرك بشرط أن يؤدي لانتخاب جمعية تأسيسية تقوم بصياغة الدستور الجديد المتضمن لقيام الدولة المدنية وتعرضه على الموافقة الشعبية وليس دستور عمي تبو الذي تفوح منه رائحة الكوكايين .

  10. Courage les algériens

  11. يجب اعطاء الفرصة لتبون حتى تفهموا ما يهندس للجزائر، فهو يسير على طريق بوتفليقة الذي صنع جزائر قوية اقتصاديا ودبلوماسيا ،تبون يحتاج الى اربعة عهدات على الاقل وكرسي متحرك انه احسن رئيس لاحتس و اقوى بلد

  12. مواطنون يخرجون في مسيرة بمدينة خراطة في اليوم الثاني لعيد الفط https://www.youtube.com/watch?v=F1nDW5Tb3C8&feature=emb_logo

  13. ثروة النفط و الغاز التي كان من الممكن ان تجعل المواطن الجزائري يعيش حياة الرفاهية و النعيم تتصرف فيها منذ 58 سنة مجموعة من الجنيرالات و مافيا الفساد حتى اصبح حال هذا المواطن يدمي القلوب لان تلك الثروة التي تمثل رمز السيادة انتهت دون ان تحقق شيئا للجزائر و لاقتصادها و فلاحتها و انتهت بشعب منكوب يندب حضه التعيس بعد ان ضاعت اموال باطن ارضه في بطون الجنيرالات و عائلاتهم و اقاربهم و في حسابات و جيوب ابراهيم غالي و مليشياته الارهابية و الى اعضاء حزب المؤتمر الوطني الحاكم في جنوب افريقيا و ايضا في المصرف المركزي لدولة كوبا و الى اللوبيات و الجمعيات الاوروبية و الامريكية لمعاكسة المغرب في وحدته الترابية فماذا تبقى من السيادة الجزائرية حينما تبخرت ثروة اجيال الشعب الجزائري الشقيق على عقدة حكامه الفاسدين الذين اخذوا كل شيئ و لم يتركوا للجزائريين سوى النيف المخنن و البروباكاندا و الشعارات الفارغة من اي معنى مثل الجزائر لن تركع و البلد القارة و قبلة الثوار و القوة العسكرية الخامسة عالميا و يابان افريقيا و تنظيم مسابقتين لكاس العالم في كرة القدم في ان واحد و اطلاق 7 اقمار اصطناعية دفعة واحدة فالجزائر في عهد انظمتها الفاسدة عادت الى نقطة الصفر بعد انهيار اقتصادها الريعي الذي عرته تهاوي اسعار النفط و الغاز و اي قيادة جديدة تخرج من رحم ثورو 22 فبراير ستبدا من الصفر لبناء جزائر ديمقراطية مستقلة ذات سيادة و كرامة و قوية اقتصاديا تحترم شعبها و جيرانها.

  14. السيادة عند الشعوب هي ان تختار حكامها الاكفاء النزهاء لقيادتها و ان تنعم بخيرات بلدها لتعيش في الرفاهية و الحرية لكن في حالة الجزائر لا شيئ من هذا لان ثروة النفط و الغاز التي كان من الممكن ان تجعل المواطن الجزائري يعيش حياة الرفاهية و النعيم

  15. فضيحة: الاقتصاد الجزائري ينهار وتبون الجنرالات يوزع إكراميات بـ 2 مليار لجنوب افريقيا و 550 مليون دولار لعصابة البوليساريو

  16. ابو نوح

    كل من بني على باطل فهو باطل . اعطوني ايها الاخوة دولة واحدة عضو في الابك غير الجزاءر ابناؤها يموتون في البحار هربا من الفقر والعوز . لما تكون الدول الافريقية او العالمية مجتمعة في مؤتمر ما او اجتماع تحضر فيه الولة الغريبة ، كل دولة من هذه الدول تناقش المشاكل الخاصة والعامة لدى هذه الدول التي تعترض كل مخططاتها التنمية في الحاضر والمستقبل الا الحكومة الجزاءرية العجوزة الامية ، فماذا تقول وتردد : الصحراء الغربية . هذا هو شعارها الخالد منذ سنة 1975 . وحتى ان كانت في مناسبة العزاء ستقول لك الصحراء الغربية .

  17. fi

    ذكرني هذا الشيء في المغرب بتوقيع وثيقة الاستقلال من طرف الحركة الوطنية في 11 يناير 1944 وثيقة المطالبة بالاستقلال المغربية أو بيان 11 يناير 1944 هو يوم يشكل إحدى المحطات الرئيسية في تاريخ الكفاح الوطني الذي خاضه العرش والشعب المغربي ففي 11 يناير 1944 قام رجال الحركة الوطنية بتنسيق مع الملك محمد الخامس، بخوض معركة نضالية حاسمة. تمثلت في تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال إلى سلطات الحماية الفرنسية وتسليم نسخ منها إلى المقيم العام غابرييل بيو وإلى القنصلين العامين لبريطانيا العظمى والولايات المتحدة وإلى الجنرال ديغول وسفير الاتحاد السوفيتي بالجزائر الفرنسية. بعد أن قدم أعضاء كتلة العمل الوطني وثيقة مطالب الشعب المغربي في 1 دجنبر 1934، تطورت هذه المطالب بعد تغير المشهد العام في المغرب، حيث تعرض بعض قادة الحركة الوطنية في نهاية الثلاثينات للاعتقال أو النفي، وخاصة بعد أحداث بوفكران سنة 1937، وتأسيس أحزاب جديدة منها حزب الاستقلال وحزب الشورى والاستقلال و"حزب الوحدة المغربية" و"حزب الإصلاح الوطني" و"الحزب الشيوعي"  (تأسس سنة 1943م )، وانعقاد مؤتمر آنفا في يناير 1943، الذي كان فرصة للقاء بين السلطان محمد بن يوسف والرئيس الأمريكي روزفلت حيث عرض السلطان مطالب المغرب. فقدمت الحركة الوطنية وثيقة يوم 11يناير 1944 تطالب فيها باستقلال المغرب ووحدة ترابه، وكان رد سلطات الحماية الفرنسية بشن حملة اعتقالات بعد أيام من تقديم الوثيقة كان رد فعل الإقامة فوريا تمثل في : الضغط العام والفوري على السلطان محمد الخامس بن يوسف للتنديد علنا بالبيان واعتقال جميع القوميين المتشددين والأطراف الموقعة عليه. في 28 يناير من نفس العام، ضربت موجة كبيرة من الاعتقالات صفوف الصفوة من الأحزاب السياسية المغربية أبرزها حزب الاستقلال وحزب الشورى والاستقلال، وتمثلت الاعتقالات في حبس أحمد بلافريج أمين عام حزب الاستقلال وإقالة وسجن عبد العزيز لحرش لمدة ثلاثة أشهر بسبب دعمه للبيان وتحريضه عمال البريد بالرباط على القيام بإضرابات. هزت المظاهرات والاحتجاجات والانتفاضات البلاد والتي عضض من وهجتها سقوط العديد من الضحايا، لا سيما في مدن كبرى كالدار البيضاء وفاس والرباط وسلا. وقد أدانت المحاكم العسكرية عدداً كبيراً من المقاومين حتى الموت، مما أدى إلى غضب شعبي عارم وإدانة شديدة في صفوف الشعب والموقعين على البيان لتأجج موجة شعبية لم تجد نهايتها إلا مع نهاية الحماية والاستقلال السياسي للمغرب.

  18. maghribi

    بدو آن الحجرة التي كان النظام يريد إلصاقها في حذاء المغرب منذ عهد بو خروبة بي جميع الطرق منها خلق كيان وهمي من مرتزقة - الكذب - شراء الدمام - شراء الصحافة لتظليل والكذب على الشعب الجزائري إلى آخره...........إن هذه الحجرة ظلت الطريق ولصقت في حذاء النظام الجزائري. يقول المثال ; كما تدين تدان - من يحفر حفرة يسقط فيها

  19. الشرعية عبر الاستفتاء و ثلثي الشعب فقط

    كيف ل ' رئيس ' غير شرعي أن يفرض دستورا على مقاس من نصبوه كرها ضد ارادة و تطلعات الشعب أن يكون شرعيا .. شرعية الدستور لا تمر الا عبر استفتاء شعبي يصوت أكثر من ثلثي الشعب بنعم و الا رجع للتعديل حتى يكتمل النصاب ... الحراك مستمر الى تحرير الشعب من قبضة عصابة العسكر ..

  20. LA TRISTE RÉALITÉ EN ALGÉRIE,SERAIT QUE L' ARROGANCE ET L' INTRANSIGEANCE DU RÉGIME MILITAIRE C ORROMPU ET MAFIEUX DES HARKIS ,FACE AUX LÉGITIMES REVENDICATI0NS POPULAIRES QU'IL IGN ORE TOTALEMENT EN MULTIPLIANT LES ARRESTATI0NS ARBITRAIRES DES ÉLÉMENTS DU HARAK ,UNE ATTITUDE IRRESP0NSABLE DE RÉGIME ASSASSIN QUI ALLAIT C0NDUIRE A UN GRAVE DÉRAPAGE QUI MÈNERAIT SANS AUCUN DOUTE A UNE RIPOSTE GR ANDIOSE ET INDESCRIPTIBLE DU PEUPLE ALGÉRIEN ,QUI EST DÉTERMINÉ ET DÉCIDÉ A ARRACHER SA LIBERTÉ ET A RECOUVRER SA DIGNITÉ PAR TOUS LES MOYENS POSSIBLES ET IMAGINABLES ET QUELQUE SOIT LE PRIX F ORT A Y C0NSENTIR POUR LIBÉRER LE PAYS ET LE PEUPLE DES GRIFFES DES SINISTRES CAP ORAUX ASSASSINS. LA FIN DU C0NFINEMENT SERA DÉCISIF POUR L 'AVENIR DU PEUPLE DU MALYOUN CHAHHEED.

  21. عادل

    يجب على الشعب الجزائري الشقيق أن يتفادا ما وقع بسوريا فالحبل سينقطع إدا تم جره بقوة ،فالمطالب معروفة لكن يجب اعطاء فرصة لمدة شهرين في ضل هده الجائحة لتفادي مايقع في أغنى وأقوى الدول والتركيز على الالتحام وتنضيم الصفوف للخروج من هده البركة العكرة بسلام والله ولي التوفيق

  22. AZIZ

    تبون يبحث عن الشرعية في تعديل الدستور.جزائريون: لا تعديل إلا مع رئيس شرعي.لا تغيير يرجى للنظام الحكم في بالجزائر الا بنص واضح وصريح يبعد المؤسسة العسكرية والجنرالات عن السياسة و عن فرض توجهاتهم في تسيير ميزانيات الدولة كما يطيب لهم وكذا ابتعاد أفراد الجيش وحاملي السلاح عن المشاركة في الإنتخابات الرئاسية... في غياب هذا البند المحدد لمهام الجيش لن يكون هناك تغيير ولا تحسن للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في الجزائر ولو تغير الدستور مائة مرة.يجب على احرار الجزائر ان يحيدوا العسكر على السياسة والاقتصاد ثم التنصل من قضية البوليزاريو وحل المنظمة الارهابية البوليزاريو فهي من مخلفات بومدين الذي خرب الجزائر والمنطقة المغاربيةمن اراد من الصحراويين المكوث في تندوف فله ذلك ومن اراد المغرب فله ما اختار والاجئون من مالي ومريتانيا فيلزمهم الرجوع الى بلدانهم وان زمن الاسرزاق قد ولى . وان تعمل الجزائر في يد جيرانها بانشاء الاتحاد وبذلك يذوب مشكل الحدود.ثروة النفط و الغاز التي كان من الممكن ان تجعل المواطن الجزائري يعيش حياة الرفاهية و النعيم تتصرف فيها منذ 58 سنة مجموعة من الجنيرالات و مافيا الفساد حتى اصبح حال هذا المواطن يدمي القلوب لان تلك الثروة التي تمثل رمز السيادة انتهت دون ان تحقق شيئا للجزائر و لاقتصادها و فلاحتها و انتهت بشعب منكوب يندب حضه التعيس بعد ان ضاعت اموال باطن ارضه في بطون الجنيرالات و عائلاتهم و اقاربهم و في حسابات و جيوب ابراهيم غالي و مليشياته الارهابية و الى اعضاء حزب المؤتمر الوطني الحاكم في جنوب افريقيا و ايضا في المصرف المركزي لدولة كوبا و الى اللوبيات و الجمعيات الاوروبية و الامريكية لمعاكسة المغرب في وحدته الترابية فماذا تبقى من السيادة الجزائرية حينما تبخرت ثروة اجيال الشعب الجزائري الشقيق على عقدة حكامه الفاسدين الذين اخذوا كل شيئ و لم يتركوا للجزائريين سوى النيف المخنن و البروباكاندا و الشعارات الفارغة من اي معنى مثل الجزائر لن تركع و البلد القارة و قبلة الثوار و القوة العسكرية الخامسة عالميا و يابان افريقيا و تنظيم مسابقتين لكاس العالم في كرة القدم في ان واحد و اطلاق 7 اقمار اصطناعية دفعة واحدة فالجزائر في عهد انظمتها الفاسدة عادت الى نقطة الصفر بعد انهيار اقتصادها الريعي الذي عرته تهاوي اسعار النفط و الغاز و اي قيادة جديدة تخرج من رحم ثورو 22 فبراير ستبدا من الصفر لبناء جزائر ديمقراطية مستقلة ذات سيادة و كرامة و قوية اقتصاديا تحترم شعبها و جيرانها.

  23. احمد

    نفس الوجوه ونفس المخلوقات من الزواحف وكان الجزائر مجرد فيديو تم توقيفه زمنيا ب باوز PA  USE ديناصورات ماقبل الخليقة بربطات عنق فعلا كيان غريب تحاول تفهم كثيرا لتجد نفسك لا تفهم فيهم شيئا في كل مرة يخرجون لك ديناصور من الحفريات ويعيدون ترميمه و رسكلته ليعود للواجهة من جديد مخلوقات بسبعة ارواح ليس في قاموسهم شيئ اسمه التقاعد واتاحة الفرصة للاخرين جيل باكمله كان ينتظر ان يفسح له المجال لخلافتهم وقد وصل لستين وسيظيفون له ابناءه ولم ينقرضوا بعد شادين فيها بسانهم ويديهم ورجليهم مثل القراد يالطيف

الجزائر تايمز فيسبوك