الجزائر تعيد إحياء طريق الحرير مع الصين

IMG_87461-1300x866

قررت الجزائر إعادة بعث طريق الحرير من خلال مشروع ميناء الحمدانية ببلدية شرشال بتيبازة، إذ تقرر إعادة إطلاق أشغاله والتواصل مع الطرف الصيني الشريك وتحضير الملف في غضون ثلاثة أشهر.

ويرتقب أن ينجز مشروع ميناء الحمدانية، بتمويل مشترك جزائري صيني بقرض من الصندوق الوطني للاستثمار والبنك الصيني إكزيم بنك “EXIM-BANK”،

ويتضمن المشروع ثلاثة أقسام تتعلق بالميناء والمناطق اللوجستية والصناعية والطريق السيار والسكة الحديد، وتشمل جميع العمليات الأساسية التي تم إنجازها حتى اليوم منذ انطلاق دراسة تحديد الموقع في نوفمبر 2012، حسب عرض وزير الأشغال العمومية، فاروق شيالي، الذي قدمه في مجلس الوزراء أول من أمس.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. خبير في الشان الجزاءري

    ملايير الشعب تستنزف في مشاريع وهمية والله ان لم تستيقضوا الان فانكم ستعيشون كل انواع الجوع والتشرد

  2. القمري  ( الامبراطورية المغربية  )

    من سيسمع هذا الخبر من الجزائريين سيبدا يزغرد من الامام ومن الخلف لكن المعطيات غير كاملة ف لكوني محترف بتكوين اقتصادي واعرف مايروج في الاقتصاد الجزائري ومن زمان طويل واعرف المشروع منذ زمن طويل فالمشروع هو كالتالي باختصار المشروع كان سيقام في شرشال ثم حول لمنطقة الحمدانية وعمره الان في الاوراق يصل لاربع سنوات ولا زال بدون دراسات تقنية عملية في البر والبحر في الميدان اي مجرد افكار لكن الاهم والمهم الذي يجب ان يعرفه الجزائريون انه سيكون بتمويل صيني ب 3.6 مليار دولار عبارة عن قرض طويل المدى ستؤديه الجزائر ومن سيقوم بانجازه الى سنة 2027 هي شركات الاشعال الصينة وبعمال ومهندسين صينيين والادهى والامر هو ان المشروع بمجرد انتهاء شطره الاول سنة 2024 ستتسلمه مباشرة شركة شنغاي العالمية للموانئ لتقوم بادارته وتسييره لمدة 30 سنة اعيد الرقم بالحروف ثـــــــلاثـــــــيـــــــن ســــــــــــــــــــــــــنـــــــــــــــــــــــة هل قرات الرقم هذا يسمى استعمار اقتصادي وما خفي اعظم

  3. هذا هو تبون هذا هو الرئيس الذي يليق بالجزائر القارة التي تتعامل مع الصين الند لند، هذا المشروع مع الانتهاء منه وبداية تشغيله سيقول لنماء طنجة المتوسط باي باي ،لان مناء شرشال سيكون الاكبر و الاهم، كما ان رونو وبوجو يفكرون في نقل المصانع الى شرشال لان المغرب اصبح غير مهم لانه يموت جوعا

الجزائر تايمز فيسبوك