صحفيون يطابون وزير الاتصال بالكف عن الرقابة و القمع

IMG_87461-1300x866

طالب صحفيون وزير الاتصال عمار بلحمير بالاهتمام بتوفير مناخ صحي للعمل الصحفي، ووقف أعمال الرقابة على الصحف والتدخل في خياراتها التحريرية.

واعتبر الصحفيون الموقعون على عريضة على مواقع التواصل الاجتماعي، أنّ نشر وإعلام المواطنين حق يكفله الدستور الجزائري في نص مادته الـ 51، كما يُحدّد نص مادة قانونية للصحافيين طرق إعلام الرأي العام في حالة الكوارث والطوارئ.

وجاء هذا التحرك بعد بيان وزارة الاتصال الذي حمل تهديدا ضد جريدة "ليبرتي" بمتابعتها قضائيا، بعد نشرها ملفا ينتقد تسيير السلطات العمومية لأزمة وباء كورونا.

وقال الصحفيون، إنه بدلا من مهاجمة الصحافة، ينبغي على الحكومة ووزارة الاتصال أن تُوفّر للصحافيين مناخ عمل يتميّز بالشفافية، والسماح لهم بالوصول إلى المعلومة بصفة منتظمة دون أيّ تمييز، لمواجهة هذه الأزمة الصحية غير المسبوقة.

وأعرب الموقعون، عن أسفهم العميق ورفضهم التام لمحاولات تدخل وزير الاتصال في عمل الصحفيين، ورفض التعليمات "الفوقية" التي تملي عليهم ما يجب نشره والعكس.

واعتبر الصحفيون، أن وزير الاتصال ما هو إلّا موظّف في الدولة الجزائرية، مكلّف بالتنظيم الإداري للقطاع، وذكروا أنه "يجب أن يعلم أنّنا لن نُطيع سوى ضميرنا المهني وأخلاقيات المهنة التي تجبرنا على أن نكون محايدين في معالجة المعلومات".

وأعرب الموقّعون عن تضامنهم غير المشروط مع الزملاء الصحفيين في جريدة "ليبرتي" وهيئة تحريرها، وأكدوا أنه يوجد طرق عديدة لمعالجة الاختلافات في الرأي، ولا يحق لوزير الاتصال أبدًا التدخل في الخط الإعلامي لأي مؤسسة أو جريدة كانت.

كما دعوا الحكومة إلى مراجعة سياستها القمعية التي تطال حرية الصحافة، وإلى فتح حوار بناء مع مهنيي القطاع، وشدّدوا على  أنّ الرقابة، الحجب والإقصاء، لن يُخيفهم بل يزيدهم عزمًا وإصرارًا على فكّ القيود التي تطال المهنة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. لمرابط لحريزي

    من يتحالف مع النظام الخرائري أو مع البوليخاريو، لا يمكن إلا أن يكون مذلولا. تعاونو مع الاستعمار من اجل لقمة العيش ولكنها كانت حرام. ممنوع على المواطن يخون المجتمع ديالو، كما منع الله المال الحرام. ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ يمنعوكم عن التعبير على الرأي الحر لانهم العملاء الخونة ولاد الحرام الذين يأكلون رزق اليتامى والأرام. هاذا هو عبدالمجيد تبون واللواط سعيد شنقريحة ومن هم خلفهما من ديكتاتوريون مجرمون. غير المنافق على خوص،و لا واحد فيهم يستحق الثقة ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ شوف آش حاولو يديرو لأمير ديزاد مسكين ! ! ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ هل تتذكرون محمد تامالت؟ ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ راه النظام ماباغيكش تهضر بحرية لانه خايفك تفضحو، وهو مستعد لقتلك كي يستمر في الخطف والسرقة والذبح والاغتيال. هادو هوما لي اختارت فرانسا يحكموكم قبل ما يخرج دوغول. انتقم من الذين أرادو الحرية والاستقلال ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ يجب الصمود ذهنيا اولا، لا تشك في انك من حقك ان تعيش عيشة العياش العزيز الكريم الذي لا يتنازل أبدا عن الحرية والاستقلال ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ أيها العياش الشجاع الذي يريد الحرية، قاتل العدو فكريا كي تصل إلى ذروة القوة الفكرية. عندما سترفض إسم "الجزائر" وتوحد الصفوف من اجل بناء الدولة المدنية المحلية، سوف ينصرف هؤلاء المحتالون الذين لا ينتمون إليك ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ انت الصحفي الحر هو من سيوصل هذه الرسالة إلى الشعب ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ النظام خايف منك تهضر ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ! ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ تخيل مستوى ضعف النظام الخرائري، خايف فقط من الكلام ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ ألم تشاهد كيف يمنعون حرية التنقل وحرية التعبير حتى في مخيمات لحمادة بتندوف؟؟؟؟ ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ يقول الامريكيون: Give me Freedom or give me death، ولكن انت خاصك تصبر حتى تكون الفرصة مناسبة باش يموت النظام، ماتموتش انت. والفاهم يفهم

  2. ماذا لو يسمح لسعد بوعقبة ان يكتب عموده " نقطة نظام" عبر هذه الجريدة الموقرة؟ هل تقبلون؟ وهل يقبل؟ على بركة الله.

الجزائر تايمز فيسبوك