إثيوبيا تدخل مصر الى سنوات “العجاف” في ظل حكم السيسي

IMG_87461-1300x866

في فضيحة مدوية لنظام السيسي الذي ظل يزبد ويرعد طيلة الفترة الماضية مهددا إثيوبيا بحل عسكري إذا تم تشغيل سد النهضة، أعلنت الحكومة الإثيوبية اليوم، الأربعاء، عن بدء ملء السد رسميا ضاربة بتهديدات السيسي والمفاوضات عرض الحائط.

وفي هذا السياق أعلن وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي سيليشي بيكيلي، اليوم بدء ملء وتخزين المياه في سد النهضة المقام على نهر النيل رسمياً، وذلك بعد يومين من انتهاء جولة المفاوضات مع مصر والسودان دون وصول الأطراف الثلاثة إلى أي اتفاق.

من جانبه نقل التلفزيون الإثيوبي عن وزير المياه والطاقة، أن “عمليات ملء سد النهضة قد بدأت”.

وأكد “بيكيلي” أيضا دقة صور ظهرت في الأيام الماضية توضح بدء عمليات تخزين المياه في بحيرة السد.

وأضاف وزير المياه والطاقة الإثيوبي أن “المفاوضات بشأن سد النهضة مستمرة ليس للجيل الحالي فقط وإنما لصالح الأجيال القادمة”، لافتا إلى أنه “تم الاتفاق على بعض النقاط خلال الاجتماع مع مصر والسودان”.

وكانت صور التقطت بالأقمار الاصطناعية في وقت سابق كشفت أن خزان سد النهضة الإثيوبي بدأ في الامتلاء، على الرغم من فشل المفاوضات بين أديس أبابا والقاهرة والخرطوم، والتي استمرت 11 يوماً دون التوصل إلى اتفاق بشأن عملية الملء، الإثنين 13 يوليو 2020.

ويأتي هذا بعد أن أعلنت مصر مساء الإثنين 13 يوليو 2020، انتهاء المحادثات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي، دون التوصل إلى اتفاق بين الأطراف الثلاثة حول ملء وتشغيل السد.

وحينها قال وزير الخارجية المصري سامح شكري في حديث تلفزيوني مع قناة “Mbc مصر” إن القاهرة سعت خلال المفاوضات التي استمرت على مدار 11 يوماً برعاية الاتحاد الإفريقي، إلى التوصل لحل عادل ومُرضٍ للأطراف الثلاثة.

وتخشى مصر من المساس بحصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55.5 مليار متر مكعب، وتطالب باتفاق حول ملفات، بينها أمان السد، وتحديد قواعد ملئه في أوقات الجفاف.

فيما تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر والسودان، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء وتنمية بلادها.

وكان خبراء مصريون كشفوا عن تأثير كارثي لسد النهضة على الإنتاج الزراعى بحسبان أن كل 5 مليارات متر مكعب نقص فى المياه سيقابله تبوير مليون فدان أى تأثير واضح على الأمن الغذائى المصرى.

وأوضح الخبراء أن هذا سيقلل معدل الحاصلات الزراعية وستزداد أسعار الحاصلات الزراعية وكذلك تشريد مليون أسرة مصرية، وزيادة تملح التربة المصرية وتقليل خصوبة التربة.

وذلك فضلا عن التأثير على الاحياء المائية والأسماك والتأثير على السياحة النيلية، كما أن هناك تأثيرات زراعية فنية مائية ايكولوجية بيئية واضحة لسد النهضة، بحسب قولهم.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك