لإتحاد الأوروبي ينشر قوات عسكرية خاصة فى مالي

IMG_87461-1300x866

قام الاتحاد الأوروبي، الأربعاء 15 يوليو ، بنشر قوات خاصة مشتركة تابعة له في مالي، وذلك لدعم القوات المالية في الحرب على الإرهاب.

ونقلت وكالة الأنباء المالية عن وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي قولها إن المجموعة الأولى من القوة ستضم نحو مئة جندي فرنسي وإستوني، فيما ستنشر كتيبة ثانية تضم نحو 60 جندياً تشيكياً في أكتوبر المقبل, وسينضم إليهم نحو 15 جندياً سويدياً في يناير القادم.

يُذكر أن منطقة الساحل بأكملها تشهد هجمات متزايدة تشنها مجموعات إرهابية ، ووفقاً لإحصاءات الأمم المتحدة فإن أعمال العنف في مالي والنيجر وبوركينا فاسو قد أودت بحياة أكثر من أربعة آلاف شخص خلال العام الماضي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الصحراء المغربية

    الإرهاب في مالي والساحل أصله من الإرهاب الجزاءري الذي صنع من طرف جنرالات الجزاءر في العشرية السوداء يجب اختلال الجزلءر وتقسيمه إلى دويلات صغيرة اذا اراد الاتحاد الأوروبي القضاء على الإرهاب من منبعه الجزاءر

  2. حمزه

    الاتحاد الاروبي وخاصتا فرنسه الاستعماريه وعاملها المخزن يعرفون الشعب الجزاءيري الحر السيد . ويعرفون صرخه احمد بن بله  ( حقرونا لمراركه )فكان جواب الشعب الجزاءيري  ( رنا هنا يا سيد احمد  ) حتي النساء ارادو ان يدهبن الي ساحه القتال . فكان بي الفعل الشعب في ساحه المعركه. القبايلي والشاوي والعربي والترقي والتركي والموريسكيي والجرماني والمغاربي والافريقي كلهم جزاءيريين شعب الجبارين

  3. الحكومة الجزائرية أم الإرهاب و مكتشفته. لم نكن نسمع الإرهاب في العالم حتى أيام العشرية الجزائرية في التسعينات لما انقلبت حكومة الأربعين حرامي على الحكومة الشرعية التي اختارها الشعب الجزائري . فولدت عصابات تمولها الحكومة الحالية لترهيب الشعب أولا ثم تخويف البلدان المجاورة الضعيفة كمالي و النيجر و موريتانيا . و ما دام هؤلاء يحكمون الجزائر منذ الاستقلال فلا تنتظروا منهم إلا مزيدا من الإرهاب في المنطقة و الحل الوحيد هو تدخل القوات العظمى و إرجاع الجزائر كما كانت عليه وقت استعمارها من طرف فرنسا و ترجع كل الأراضي المسروقة لأهاليها الشرعيين.

الجزائر تايمز فيسبوك