حفنة من الخونة في لبنان تطالب بعودة الاحتلال الفرنسي تزامنا مع زيارة ماكرون الى بيروت

IMG_87461-1300x866

وقّع أكثر من 36 ألف شخص، حتى الآن، على عريضة تطالب بعودة الاحتلال الفرنسي للبنان، بالتزامن مع زيارة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في أعقاب الانفجار الذي هز العاصمة بيروت، وأسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص وجرح وتشريد الآلاف.

وحسب موقع “BBC News عربي”، فإن العريضة، التي تطالب بوضع لبنان تحت الانتداب الفرنسي للسنوات العشر المقبلة، أثارة حالة من الانقسام والجدل بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي من اللبنانيين، فاستنكر بعضهم المطالبات بعودة الاحتلال واصفا إياها بأنها خيانة للوطن، في حين رأى البعض الآخر أن لبنان “لم يكن بلداً مستقلاً في أي وقت من الأوقات”، مجادلا بأن ذلك قد يكون حلاً للمشهد المعقد الذي تعيشه البلاد في ظل حالة انعدام الثقة في الطبقة السياسية الحاكمة.

ويشهد لبنان، وفق نفس الصحيفة، منذ عدة أشهر، أزمة اقتصادية طاحنة، أثارت احتجاجات شعبية، وتزايدت حدة الأزمة بعدما خلف انفجار هائل في مرفأ بيروت، قالت الحكومة إنه نجم عن 2750 طناً من مادة نترات الأمونيوم كانت مخزنة في المرفأ، مشاهد من الهلع والدمار في العاصمة اللبنانية، التي أُعلنت “مدينة منكوبة”.

وفي أعقاب الحرب العالمية الأولى، وُضع لبنان تحت الانتداب الفرنسي، عام 1920، قبل أن يعلن استقلاله، عام 1943، بعد توقيع الميثاق الوطني اللبناني.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. L Algérie devrait faire pareil ils étaient mieux avant et de plus il ya plus de 7 millions qui vivent en France.et de plus en plus les jeunes fuient vers la France

  2. محمد بومرداس

    بالنسبة لفرنسا لبنان كان يختلف على جميع مستعمراتها السابقة فالبلد ثم تنشأته على المسيحية وكان جميع مكوناته مختلفة من شمال وجنوب من مسيحيين و شيعة ودروز وارمن و غيرهم البلد فشل في تأسيس الدولة مابعد الاستقلال مثله مثل الجزائر وموريطانيا ومالي وتشاد والنيجر كلهم فشلوا في تأسيس الدولة اقتصاد هش مبني على الريع و تحويلات الجالية غير متنوع لقد فشل لبنان في الحصول على قرض من البنك الدولي لغياب اقتصاد حقيقي فلولا اسثتمارات الامارات و السعودية لاختفى البلد وله مشاكل امنية كبرى وحدود ملغومة مع كل من سوريا و اسرائيل لكن اكتشافة لكميات هائلة من الغاز سيغير مساره للاحسن

  3. كتبت ذات يوم واعتقد هنا أننا مررنا من مرحلة قابلية الاستعمار إلى إلزامية الإستعمار وهذا الذي يحدث الآن في ليبيا مع تركيا واليوم عريضة في لبنان تطالب بعودة فرنسا. خطب امام ذات يوم على منبر المسجد قائلا لولا البحر لما بقى هنا إلى القليل من البشر وبعض الحيوانات واتجهوا إلى اوروبا حيث الرفاهية والأمن والعدل. كل دولة عربية وإسلامية تقوم فورا بحل البرلمان وتغيير الحكومات والمسؤولين المحلين وتعيين الشباب والاكفاء لعلى وعسى يكون الجديد والأمل.

  4. ALGÉRIEN AN0NYME

    LE FASSAD IMMENSE ET L’IMPUNITÉ TOTALE 0NT DÉTRUIT LE LIBAN. LE LIBAN EST EN FAILLITE EC0N0MIQUE AIGUË, CAUSÉE PAR LES REQUINS BLANCS DÉVASTATEURS QUI 0NT RAVAGÉ L 'EC0NOMIE DU PAYS DU CÈDRE. LA GIGANTESQUE EXPLOSI0N QUI A EU LIEU AU P ORT DE BEYROUTH AVANT HIER, QUI A DÉTRUIT SUR S0N TERRIBLE PASSAGE COMME UNE T ORNADE ,UNE VASTE SUPERFICIE DANS CETTE VILLE SINISTRÉE ,EST VENUE POUR COMPLIQUER DAVANTAGE LA CRISE EC0NOMIQUE TRÈS DURE QUE CE PAYS TRAVERSE ,CRISE ASTR OMIQUE SANS PRÉCÉDENT. LE DRAME EC0NOMIQUE QUI ATTEINT LE LIBAN A ATTEINT EGALEMENT L' ALGÉRIE QUE DIRIGE D'UNE POIGNE DE FER LES KABRANAT FRANCA QUI, MALGRÉ LES RICHESSES D' HYDROCARBURES IMMENSES D T DISPOSE LE PAYS ,EST AUSSI EN FAILLITE EC0NOMIQUE DÉSASTRE USE AVÉRÉE JUSQU'A UTILISER LA PLANCHE A BILLET DURANT QUATRE DERNIÈRES ANNÉES SANS L ,ACC ORD MÊME DU F M I , POUR PALLIER AU PLUS URGENT ET SURTOUT POUR POUVOIR VERSER LES SALAIRES DES F0NCTI NAIRES DE L 'ETAT ALGÉRIEN. MÊME DURANT LA C0L ISATI  FRANÇAISE DU LIBAN LE PEUPLE LIBANAIS N 'A JAMAIS C0NNU UN DÉSASTRE EC0NOMIQUE PAREIL QU'IL SUBIT SOUS LE GOUVERNEMENT LIBANAIS MAFIEUX ET POURRI QUI A DÉTRUIT LE DEVENIR DU LIBAN . .

  5. أظن أن فرنسا لم تخرج من الجزائر و لبنان حتى تدخل ، و لا فرق بين الاحتلال و الاستقلال ، فمثلا المجاهدون و الشهداء كافحوا من اجل استقلال الجزائر و بعد الاستقلال أيناء الشهداء و المجاهدين قتلوا جزائريين و ذلك من أجل سيارة بيجو الفرسية و قميص لاكوست الفرسي و تلفزيون تومسون الفرنسي و استثمارات توتال الفرنسية و العلاج بفرنسا و الحصول على تأشيرة دخول فرنسية بدفع رشوة للسفير الفرنسي و شراء سكن بفرنسا و الحج بأموال فرنسية و الذهاب الى مكة من تولوز الى جدة ، و استشارة السفير الفرنسي حول مشاكل الجزائر ، فهل تسمون هذا استقلال ، أموال الجزائريين الان في فرنسا و الغاز يرسل لفرنسا مجانا، المجرمون في الشوارع و المثقفون في السجون أو الاقامة الجبرية ، هل الجزائر مستقلة و نظامها فرنسي في عنق رحم فرنسا الحنون التى أحنت على أبناء الشهداء الخونة الذين خانوا العهد و دمروا البلاد عام 1991 شر تدمير بأوامر من فرنسا الاستعمار الذي لم يخرج و لن يخرج ما دام نظام أبناء الشهداء و عصابة الجنرالات تحكم

  6. elgarib

    نعم في كل مستعمرة التي إستعمرتها فرنسا إلا ما وجد أولادها من بني جلدتنا و لكن المشكلة ليست في فرنسا و لكن فينا نحن. عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لكعب بن عجرة: «أعاذك الله من إمارة السفهاء» ووصفهم بأنهم: «أمراء يكونون بعدي لا يهتدون بهديي ولا يستنون بسنتي، فمن صدَّقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم فأولئك ليسوا مني ولست منهم ولا يردون على حوضي، ومن لم يصدقهم بكذبهم ولم يُعنهم على ظلمهم فهم مني وأنا منهم وسيردون على حوضي» عن أبي هشام السلمي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «سيكون عليكم أئمة يملكون رقابكم ويحدثونكم فيكذبون، ويعملون فيسيئون، لا يرضون منكم حتى تحسنوا قبيحهم، وتصدقوا كذبهم فأعطوهم من الحق ما رضوا به»، وواضح في صفات هؤلاء الأمراء أنهم يحملون الناس حملاً على تحسين أعمالهم القبيحة وتصديق أحاديثهم الكاذبة، فكأنهم يريدون امتلاك الناس ليكونوا رقيقاً عندهم.

  7. Grace aux zouaves et tirailleurs mercenaires a la solde des gaulois que Fransa a pu creer tout un vaste territoire pour lui donner le nom d Algerie terre francaise ; et c est toujours grace a ces mercenaires tres bien armes que fransa va mater et dresser les pays voisins en exterminant de milliers d etres humains de tounas comme ceux du maroc a Isly pres d oujda; les marocains vaincus par les zouaves et mates ,fransa va creer tout un empire en Afrique grace toujours aux mercenaires Algeriens . Pour les flatter , le colon repetait tout le temps a ses mercenaires tirailleurs et zouaves que que l Algerien reste le plus grand guerrier alors que le tunisien n est qu une femmelette et le marocain n est qu un et reste un berger

الجزائر تايمز فيسبوك