أيها الشهم العربي زيتوت لا تكترت الى قدف بن سديرة العشوائي

IMG_87461-1300x866

لا شك أن سياسات الهروب إلى الأمام وتزييف الحقائق والتي يتبعها نظام الجنرالات أوصلته إلى طريق مسدود عنوانه الخسارة والانهيار فخرجت كلاب لتنبح وتتهم وتطعن في شرف أشخاص من المعارضة في محاولةٍ لصنع ولو إنجازٍ معنوي لم يحصل في حين نَأَت المعارضة لإنشغالها بقضايا الشعب الجزائري عن الإنزلاق لهكذا اتهامات لا تُعبِّر إلا عن حقيقة أن بعض المرتزقة المتخاذلين يضعون السياسة في خانة تجارة الأعمال وليس مصالح الشعب الجزائري…

سياسة تزييف التاريخ والحقائق والوثائق التي تتبعها المخابرات الجزائرية لها تأثيرات اجتماعية وسياسية ضخمة وهي في الحقيقة الخطر الأكبر الذي يواجه الأحرار على الإطلاق وستزداد ضخامتها مع تقنيات الذكاء الاصطناعي واستخدام الأخبار المزيفة من قبل المخابرات للتأثير على الرأي العام الجزائري وهذا ما تحدثت عنه الفيلسوف الأمريكي لي ماكنتير الأستاذ بجامعة بوسطن بحيث قال لقد تجاوزنا المرحلة الزمنية التي يمكننا فيها الحصول على “الحقائق” وأننا نعيش في زمن “الحقائق البديلة” حيث لا يتم فقط تحوير كل الحقائق لتخدم أغراض السلطة بل ويتم محاربة وإلغاء كل الحقائق الأخرى نحن باختصار رأينا “موت الحقيقة” أمام أعيننا وحملنا نعشها على أعناقنا ونعيش العهد الذي يليها… إذن ليس غريباً أن يسعى البعض لتزييف الحقائق في زمنٍ يتحدث فيه عن الشرف من باعوا وطنهم وأمتهم مقابل أموال الإمارات لذلك قال الفيلسوف الكبير نيتشه “المنحطون في حاجة إلى الكذب إنه أحد شروط بقائهم” ومن هنا من كانوا في الأمس يعملون على تشويه سمعة من وقفوا في وجه الفرنسيين أبنائهم اليوم يعملون على تزييف الحقائق وتلفيق الكذب لتشويه سمعة من يقف في وجه نظام الجنرالات في عملية سمسرة وارتزاق قلت نظيرها في عصرنا.

س.سنيني الجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. اولا بن سديرة اكبر كداب بحيث يوهم الكل على ان لديه ملفات والواقع أن الرجل لا يملك اي شيء الا الكلام ومعلومات موجودة فالانترنت فلا تنطلي عليكم اكاديبه وان له رجالات وانه يتزود بالمعلومات فالكدب هو الكدب لن يتغير ثم ما يضححكني هي المهل التي يعطيها للجميع غير أن تلك المهل حينما ننقظي يتراجع ويقول انه أعطى مهلة أخرى وهكدا دواليك ادن ليس تبون هو الكداب فقط بن سديرة ايظا كداب

  2. سليمان العربي

    يوجد اقتباس من فيلسوفين غربيين ولا يوجد اقتباس من أي عالم مسلم على الاقل اقتبسوا من سيد الخلق عليه الصلاة والسلام. إذا نطق الفيلسوف فقد يخطئ ويصيب، وإذا نطق فكلامه من البشر والعواطف، لكن إن نطق سيد الخلق فكلامه من وحي الله، وشتان بين هذا وذاك. قال صلى الله عليه وسلم: سيأتي على الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب، ويكذب فيها الصادق، ويؤتمن فيها الخائن، ويخون فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة، قيل: وما الرويبضة؟ قال: الرجل التافه في أمر العامة" رواه ابن ماجه وأحمد، وله رواية بلفظ: السفيه يتكلم في أمر العامة.

  3. ابو نوووووووووح

    هل من يؤيد أطروحة الانفصاليين الصحراويين في التندوف نعتبره مواطنا صالحا لوطنه . كل من يؤيد فكرة البوليزاريو في الجزاءر فهو منافق وخاءن لوطنه في دنياه ودينه . هاذ زعطوط واحد من هؤلاء الكفار الذين لا يرغبون خيرا لوطنهم . لعنهم الله الى يوم الدين

الجزائر تايمز فيسبوك