وزارة الثقافة تنشر الكراهية في الجزائر

IMG_87461-1300x866

بعد حادثة سجن مدير الثقافة لولاية مسيلة، عاصمة الحضنة – بعد نشره تدوينة على صفحته على «فيسبوك» يتهم فيها أحد رموز الثورة الجزائرية عبان رمضان بالعمالة، الحادث الذي استهجنته وزارة الثقافة فتحركت ضده وتم سجنه – ها هي مديرية الثقافة لمدينة بجاية تنشر وبمناسبة عيد الضحى منشورا على صفحتها الرسمية تسيء فيه للقائد الاسلامي عقبة بن نافع الفهري، وما حدث بينه وبين اكسيل أو كسيلة، بسبب أمر عقبة لكسيلة بذبح الشاة والذي اعتبره كسيلة إهانة له، باعتباره سيدا، بينما عقبة أمره بذلك من باب المساواة.
القضية تاريخية والتاريخ موجه كل حسب رغباته. لكن ما جدوى أن تذكر هذه الحادثة، التي تثير جدلا وتبعث الكراهية من جديد بين الجزائريين؟
وأكثر من ذلك كيف تنشر على وموقع رسمي تابع لوزارة الثقافة، ومن طرف موظفي المديرية؟
مثل هذه المواقف تترك للمؤرخين وللمواقف الشخصية، دون المؤسسات الرسمية، خاصة استعمال لفظ اعتبار الحادثة جريمة انتقم فيها كسيلة من المجرم عقبة؟
كأن الحكاية ناقصها قطرة ليخرج بعبع الكراهية في أيام العيد، أيام يفترض فيها التسامح، وليس تذكيرنا بعادة مسح الأوجه، التي لم تعد موجودة. وخاصة في هذا الزمن الذي يلقى بجلود الأضاحي في القمامات؟ ما جدوى التذكير بطقس بائد وأخذ أكثر من حقه. وارتباطه بحركة يقوم بها الجزائريون عندما يتوعدون أحدا وهو الإمساك بالذقون، التي ترادف أحيانا بعبارة: «هاهو وجهي» أو«هاثا أوذميو» بالقبائلية.
مجرد اصطياد في مياه الكراهية النتنة، بينما قانون تجريم الكراهية أصبح ساري المفعول؟
هكذا استهجن رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذا الحدث وكثير من المواقع الالكترونية والجرائد. وتساءلوا عن كيفية تداول القضية من طرف وزارة الثقافة، التي كانت غير صارمة، حيث سارعت وزيرة الثقافة إلى نشر تغريدة على موقع «تويتر» جاء فيها أن «ما نشرته مديرية الثقافة لولاية بجاية على صفحتها الرسمية حول تأويلات خرافية على علاقة بعيد الأضحى، مرفوض شكلا ومضمونا، وقد أمرنا بسحب المنشور فورا ومعاقبة المتسبب…». وجاء العقاب بتوبيخ الفاعل، الذي لم يعرف المتابع لا اسمه ولا صفته، موظف استعمل صفحة مديرية الثقافة لولاية بجاية. أعذار اقبح من ذنوب!
وهناك من علق أن ما حدث لمدير الثقافة في المسيلة لم يكن سببه الإساءة لرموز الثورة، بل لتصادم بين الولاءات والمصالح، باعتبار رابح ظريف يحسب على وزير الثقافة السابق عز الدين ميهوبي. ومن كتب في صفحة مديرية الثقافة لبجاية ربما هو في تصالح وانسجام مع الأطراف، التي عليها الحسم في القضية بصرامة أكثر. فمن كتب مسؤول وليس تلميذ مدارس حتى «يوبخ». وسياسة الكيل بمكيالين وعدم مساواة المواطنين أمام القانون يزيد من الهوة بين الجزائريين ويؤجج الكراهية في أول عثرة، أمام التاريخ والمجتمع والثقافة.
وكانت صحيفة «الشروق» قد نشرت مقالا بعنوان: منشور يروج للكراهية على صفحة مديرية الثقافة. المنشور الذي أثار جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي المتعلق بطقوس ذبح أضحية العيد وعلاقتها تاريخيا ببعض أحداث الفتح الإسلامي. وعن سؤال جاء في منشور على صفحة مديرية الثقافة في بجاية: لماذا يمسح الأمازيغ وجوههم بجلد أضحية العيد؟
تطرق المقال في محاولته للإجابة عن السؤال عن غزو القائد العسكري العربي عقبة بن نافع شمال افريقيا، وتأسيسه مدينة القيروان.
واعتبر البعض هذا الوصف إهانة للتاريخ ونشر النعرات والحقد والكراهية بين مكونات الشعب الجزائري، وطالب المعلقون بإقالة مديرة الثقافة لبجاية وتطبيق القانون. مثل ما حدث لمدير الثقافة لولاية المسيلة.
وعادة الوعيد والانتقام لا يشترك فيها كل الأمازيغ، فهناك من يمسك بأنفه ولا يمسح بجلد الأضحية وجهه، كما هو الحال عند صنهاجة الجنوب، الطوارق. وهم من الأمازيغ إن صحت التسمية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. mrdd

    إلان تقديس وتعظيم عقبة بن ناف ونعته بالقائد لهو نشرللكراهية بين الجزائريين واستفزاز للأمازيغ وكيف تكون هده التسمية صحيحة ياناشر الكراهية

  2. ابوهاجوج الجاهلي

    يااستاذي ولماذا تكريس تسمية الفتح الاسلامي. انه الغزو العربي باسم الاسلام. انصفوا التاريخ من فضلكم وانفضوا غبار التستر عن هذه التسمية. هل دخل العرب بالورود الى الجزاىر؟ فعلا لا نريد عنصرية ولا شيء من هذا القبيل لكن لا لتزوير التاريخ لارضاء البعض وشكرا

  3. قدور0031

    لأنه من المسيلة وقال أن عبان رمضان خائن إذن تم سجنه، لكنه من بجاية وقدح في حق عقبة بن نافع المسلم لصالح كافر يسمى كسيلة، فإنه يعاتب فقط. لتعلموا يقينا أن من يتحكم في الجزائر هم الزواف، لقد تسلقوا الجزائر في غفلة من الشعب بمعية الخائن بوتفليقة منذ مجيئه، كانوا يزورون الشهادات ويغشون جماعيا حتى صارت تيزي وزو كل عام تتصدر الباكالوريا ! أيعقل ذلك؟ كيف تتصدر مدينة جبلية تفتقر لكثير من مناحي الحياة الباكالوريا 10 سنوات متتابعة أمام ولايات أخرى نموذجية؟ ! لولا الصفقة البوتفليقية الزوافية للسكوت عنه مقابل الحصول على المناصب في المراكز الحساسة. 10 بنوك في الجزائر كل مدرائها من القبائل... أيعقل ذلك؟ رجال أعمال حصلوا على المال وبذروه لصالح شراء معدات أوروبية وفرنسية مفلسة، كل ذلك في غفلة الخائن بوتفليقة. ما قاله مدير ثقافة المسيلة صحيح، وتأكدوا بأنفسكم في اليوتوب بكتابة: "مؤتمر الصومام خيانة الزواف للثورة وقتلهم قادة الثورة الشاوية والعرب"

  4. hamdi cherif

    الامازيغ في الجزائر حملوا راية الاسلام وساهموا في فتح الاندلس ونشر رسالة السلام بدمائهم، لكن هناك قلة من الشواذ، من خريجي الحانات من تيار الماك ترفض هذه الرسالة، وتحرض وكالين رمضان في منطقة القبائل بنشر رسالة الكراهية ورفض الاسلام أملا في تشريع العري وأكل رمضان. أنت تأكل تأكل، من قال لك صم؟ من قال لك صلي، ابق في غيك وجهلك، انت حر، لكن لماذا تأتي من جبل منسي، من قرية منبودة وتسخر من دين ولغة الشعب وتحرض البعض ضد الآخر؟ سكان القبائل عندنا في غرب الجزائر يعيشون في وئام منذ عقود، والكثير منهم متصاهر مع الشعب، فيأتي وكال رمضان عاش طفولته في حانات فرنسا ويشعل النار بهذه التصريحات، بل ويقتبس قصصا من أن المسلمين اغتصبوا القبائليات؟ ولد الحرام، لا يقولها إلا شاذ من الشواذ من عبدة الماك، والتاريخ ينكر ذلك، وكتاب دولة الأغالبة ينكر ذلك، بتصريح واضح يأمر فيه "عمر بن عبد العزيز" من سبى الامازيغيات بأن يتزوجهن قبل مسهن، والكتاب موجود. كذابون من الماك، عبيد لفرنسا، كانوا جنودا في صفوف الفرنسيين، يكرهون الاسلام والمسلمين ويسعون لإقامة إمارة فرنسية بامتياز.

  5. سليمان العربي

    عقبة بن نافع طلب من البربر الدخول في الاسلام أو دفع الجزية، الكاهنة وكسيلة عايشين في أوهام الشرك، كانوا يظنون أنفسهم أبطال، فبدل التطهر من الوثينة والخرافات والدرابيك والغايطات، ودخول دين العلم والحضارة، راحوا يحاربون، والكل يعلم أن الكاهنة أحرقت كل شيء، تماما كما يفعل جنرالات الحرب أصحاب البطون المنتفخة، فما كان من المسلمين إلا محاربتهم، وعند الحرب، السجين يصير عبدا، والسجينة تصير سبية، في دين المسلمين. لم يدخلوا ويحرقوا مثل الفرنسيين كما يوهمكم أحباب فرنسا الذين يهاجرون إليها بالآلاف، لم نسمع أن المسلمين الفاتحين أبادوا القرى واغتصبوا النساء، كل هذا كذب، فقط من كتابة تاريخ مزيف في غرفة فرنسية عند جاك بينيت، الذي لم يعترف بحق الامازيغ لمدة 132 سنة، ولكن بعد الاستقلال رسم لهم علما وقال لهم اعترفنا بكم ! ! ! الغبي والمنافق من يقف في صف فرنسا، والفتح الثاني سيكون فتحا للقلوب بكشف التزوير الذي يتعمده البعض في الجزائر. فقط أخبروني: لماذا لا تريد فرنسا لحد الآن عرض الارشيف؟ لو كان يلطخ صورة مصالي أو الأمير عبد القادر لكانت عرضته، لكن هي تخفيه لأن فيه أسامي الزواف وأولادهم الذين سلموا الجزائر لفرنسا وكان لهم دور كبير في استعمار الجزائر كما تقول التقارير الموجودة في الانترنت، وتعالى يا حفيد الزواف وبلعط ذلك. اطلب فقط من فرنسا التي تحبكم أن تكشف الأرشيف، ولماذا أغلب المهاجرين بعد الاستقلال من منطقتكم.

  6. أيمن

    الله يرحم عقبة بن نافع الفهري، لولا فضل من الله على هذا الشعب لكان الواحد يعبد بقرة أو ثعلب وكان ليعيش عيش الزبلاء ويموت موت الجهلاء. الحمد لله حمدا كثيرا على نعمة الإسلام. من لم يعجبه فعنده فرنسا يذهب هناك ويموت على دين فرنسا.

  7. العثماني

    المسلمون دخلوا برسالة السلام وحاربوا فقط من يحاربهم . كل كتب التاريخ تشهد بذلك بعكس الاوربيين الذين دخلوا بالصليب والحرق والنهب . من يقرأ كتب اليهود والصليبيين المكذبوه مثل بنيامين ستورا فإنه سيجد المسلمين في صورة وحوش والفرنسيين في صورة ملائكة . لا تشوهوا صورة الإسلام حقدا وبغضا .

  8. القافلة تمر و الملاب تنبح ......مرت اكتر من 1000سنة على هذهالواقعة ....ماذا ساستفيذ كمواطن مغاربي عربي او اماويغي من هذه الواقعة ....لاشيئالا الثرترة التي لا اساس ... كفى النظر الى الوراء

الجزائر تايمز فيسبوك