لفرامجي الشيخ "وسيم يوسف" يفتي بشرعية التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي

IMG_87461-1300x866

نشر الداعية الإماراتي من أصول أردنية، وسيم يوسف، فتوى للعلامة السعودي البارز عبد العزيز بن باز، قال إنها دليل على جواز التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

ويقول ابن باز في فتواه، إن "كل دولة تنظر في مصلحتها، فإذا رأت أن من المصلحة للمسلمين في بلادها الصلح مع اليهود في تبادل السفراء والبيع والشراء، وغير ذلك من المعاملات التي يجيزها شرع الله المطهر، فلا بأس في ذلك".

وتابع: "وإن رأت أن المصلحة لها ولشعبها مقاطعة اليهود، فعلت ما تقتضيه المصلحة الشرعية، وهكذا بقية الدول الكافرة، حكمها حكم اليهود في ذلك".

وتجاهل وسيم يوسف نشر بقية الفتوى، التي يقول فيها ابن باز إن إقامة الصلح مع الاحتلال الإسرائيلي لا يعني محبتهم، أو موالاتهم، ويجب ألّا يترتب عليه تغيير المناهج، أو التخلي عن فكرة أنهم أعداء مغتصبون للأرض الفلسطينية.

كما جاء في فتوى ابن باز أنه يجب جهاد الاحتلال حتى يخرج من فلسطين، وأن عقد هدنة أو مصالحة معه لا يعني الرضى ببقائه أبد الدهر.

 

الهجوم على وسيم يوسف دفعه لنشر عدة تغريدات تدافع عن موقف الإمارات، وتنصل من تغريدات قديمة له تعود للعام 2014 يهاجم فيها الاحتلال الإسرائيلي، زاعما أنها مفبركة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ابوالسرور

    اليهود لهم الحق في الحياة.يامنافقينن.كفا من جعل فلسطين شماعة لالهاء الشعوب وسرقتها.كل الدول العربية تشتري أسلحة من اسرائيل فلماد النفاق الفلسطينيون يعملون في اسرائيل.ويحملون الجنسية الاسرائيلية فلمادا النفاق

  2. بركالله

    تطبيع الامارات مع اسرائيل طعنة في الظهر و خيانة للقضية الفلسطينية لازم الجزائر تتحرك و ترد ببيان قوي من وزير الخارجية و من الرئيس تبون للتنديد بذلك. موقف الجزائر لازم يكون واضح و بنفس قوة الموقف في الصحراء الغربية لازم الجزائر تكون واضحة و إن كان العالم يعلم أن الجزائر عاجزة أمام اسرائيل و الامارات و ستبلع فمها و تنتظر نشر بيان فقط على الصحراء الغربية اليوم تظهر جزائر الثورة و فلسطين و كل الكلام الفارغ و إلا تبلعي لسانك إلى الأبد حتى في الصحرا الغربية و إلا وين المصداقية و الشجاعة و الثبات على الموقف

  3. mohammed

    بني كرغل لا يستقوون إلا على جيرانهم ..سنرى كيف يكون ردة فعلهم أفعالاً و ليس تنديداً َو ثم وَ ثم َو لأنهم خبثاء ثم أنهم جبناء في ساحة الوغى و بما أنهم صعاليك بامتياز و أغبياء يعتقدون هدا النوع من الصعلكة هي الرجولة. أما في واقع الأمر هم ليس حتى نمور أو اسود من ورق و لكن هم خرا تشمأز لها النفوس من هول راءحتهم الكريهة. ثم أتحدى أي كرغلي على كامل ترابهم المسروق من الجيران أن يشرح لي كلمة  (فلسطين ) بمعناها Sémantique

  4. السميدع من القارة الاطلسية المغربية

    عهد الباطنية قد ولى يجب الصراحة و لكل دولة ان تقول الحقيقة ان اسرائيل قوية و لا يمكن هزما اما ما يدعيه المجوس في ايران و نصر الشيطان و اية الشيطان تبون و رعاعه كلهم معاول في اظهر العرب و المسلمين فكلهم خدام اسرائيل . العرب ان كانوا اذكياء هو اقامة علاقات مباشرة مع اسرائيل كلهم لعزل حميرهم الجزائر و ايران و بشار الكيماوي و حسن زميرة فكل هؤلاء الباطنيين اقسم بالله لا يحبون فلسطين و هم اشرس اعداء فلسطين و العرب و المسلمين لانهم باطنيون و من صناعة ماسونية يهودية . الحكمة تقول يجب الرضوخ للواقع بالعالاقات مع اسرائيل كي لا تجد اي مشجب تعلق عليه تبريراتها بان فلسطين ارهابية و العرب والمسلمون ارهابيون لان الاعتراف سيمهد لحل الدولتين للعيش بسلام و يظهر جليا ان حميرها المجوس عنوة يمثلون معهم مسرحية بايخة باظهار العداء و لكنهم سمن على عسل و الشكوى بهم لله عصابة المجوس الحاكيمة للجزائر اشد كرها لفلسكين و المسلمين عامة اليست هي من صنعت البوزبال و نهبت من الشعب العبيد تريليون دولار لتقسيم جار مسلم و ذبحهم و قتل الالاف منهم بتحالف مع كل الشيوعيين و المجوس الايرانيين الصفويين؟ اين العقل فاللهم العن الصفويين و العن كلابهم النباحة خريميزة و خوليف زيدان و بو قطاية و المجوسي الحمار من هناك و بوعلام فكلهم ابناء متعة و قرعة و هي فقط التقية . ان الجزائر من تاسيس اسرائيلي فرنسي شنقريحة تبون بوقادوم: صهاينة الدليل ~ https://youtu.be/GmkCbEdIxAU?t=132 ~ روح نافق نفسك فهذا الفيديو يبين بالدليل كيف يتعامل حكام الجزائر مع نظام الصهاينة الإسرائيلي في الخفاء. الذين باعو الفلسطينيين هم الجزائريون  (الحكاموسيقى روحية تدخل لاعماق القلوب و هي فراجة حلال لا اختلاط و لا لواط الرضى لكم بجوجكم و ربي يفحفظكمم ماشي الشعب  )... مرة اخرى شاهد النفاق وشاهد الدليل ~~~~~~ حنا المغاربة ماتانكذبوش، تانقولو الحقيقة كيما هي - اليهود ارحم من المجوس انظرو ا المجوس الجزائريين مولو وحوش ادمية و ارسلوهم لذبح المغاربة و التبول على جثثهم https://www.youtube.com/watch?v=sXy5tqozrbg&t=51s

الجزائر تايمز فيسبوك