الأرسيدي: لا مناص من فترة انتقالية غايتها التعبير عن سيادة الشعب

IMG_87461-1300x866

أكد حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية أنه لا مناص من تسوية ديمقراطية لقيادة فترة انتقالية غايتها التعبير عن سيادة الشعب.

ويرى بيان للأرسيدي توج اجتماع أمانته الوطنية، أن الثلاثة عشر أشهر من التعبئة السلمية التي أوقفها الوباء أثبت أن التغيير المنظم ممكن وأنّ الشعب الجزائري لم يكن يطالب سوى بالعودة إلى العمل خلف حكومة منبثقة عن إرادته لبناء وطنه.

وذكرت الحزب الذي يقوده محسن بلعباس أن “لا فائدة من التذرّع كلّ مرة بالمؤامرات الداخلية والخارجية لتبرير الفشل وملاحقة الصحفيين ونشطاء الحراك والأحزاب السياسية والنقابيين والمنتخبين والمتعاملين الاقتصاديين الذين لا يدخلون في حسابات النظام”.

وشدد البيان أن السلطة الشرعية المرتكزة على دولة قانون ديمقراطية وحدها كفيلة بإعادة البلاد إلى طريق الاستقرار والتقدم والتنمية.

واستغرب الأرسيدي من تهمة المساس بوحدة التراب الوطنية والتحريض على التجمهر غير المسلّح الموجهة للصحفي خالد درارني، مشيرا أن الاعتقالات لن تساعد على البحث عن مخرج إيجابي للأزمة المتعددة الأبعاد التي تعاني منها البلاد كما جاء في البيان.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ماكاين لا ارسيدي لا اربيدي... كلهم أحزاب تابعة لعقيدة المؤسسة العسكرية وقعوا إلتزاما قبل الترخيص لهم بمعادلت المغرب والتزموا بذلك على"خلاء دار بوهم" لإففراغ الخزينة على المرتزقة وشراء الدمم للسير بالبلاد الى الهاوية... الدليل على هذا هو أن لا أحد منهم يستطيع النبش في ملف مخيمات تندوف خوفا على حياتهم من بطش الجنرالات حاملي السلاح و من تلفيق لهم تهمة الخيانة العظمى

الجزائر تايمز فيسبوك