تبون يدعوا الى رص الجبهة الداخلية وطي صفحة الخلافات والتفرقة

IMG_87461-1300x866

قال رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، إن بلدنا تمر بظروف استثنائية داخليا وإقليميا وتحتاج إلى رص الجبهة الداخلية وتفجير الطاقات الخلاقة وتدفق الأفكار لإنجاز مشروع التغيير الجذري، ودعا في هذا السياق إلى طي صفحة الخلافات والتشتت والتفرقة.

وذكر رئيس الجمهورية في كلمة له اليوم، بمناسبة الإحتفال بيوم المجاهد ألقاها نيابة عنه وزير المجاهدين في برج بوعريريج أن مشروع التغيير الجذري يتمثل في تشييد جزائر قوية وعادلة بمؤسسات ديمقراطية يتنافس فيها الجميع على قاعدة الكفاءة والتفاني في خدمة الصالح العام ونكران الذات وسمو الأخلاق.

وتابع: ” إن المحطات التي تستحضر فيها بطولات رجال ونساء صنعوا التاريخ لحظات تأمل أمام كل وطني مخلص لمحاسبة النفس عما قدمت لهذا الوطن مقابل ما أخذته منه وتذكير الأجيال الصاعدة بمسؤوليتها في إعلاء شأن الوطني والحفاظ عليه، بدءا بالذاكرة الجماعية التي يجب أن تظل حية ناطقة بالأمجاد في كل زمان وفوق كل شبر من التراب الوطني”.

وفي هذا السياق أضاف الرئيس تبون: “أكرر إلتزامي بمواصلة عملية استرداد رفات الشهداء حتى تحتضن تربتنا الطاهرة رفات جميع شهدائنا المهجرين والمنفيين معززين مكرمين في وطنهم المستقل وبين ذويهم الأحرار، وإنا على العهد لباقون ما حيينا بإذن الله”.

وختم رئيس الجمهورية: “إنني أيتها المواطنات والمواطنون، أدعوكم جميعا بمناسبة احيائنا لهذه الذكرى المزدوجة الغالية علينا إلى طي صفحة الخلافات والتشتت والتفرقة من أجل الإنخراط الكامل في معركة التغيير الجذري التي شرعنا فيها بأبعادها السياسية والإقتصادية والإجتماعية، كما انخرط أسلافنا بالأمس في معركة التحرير الشامل، تاركين جانبا كل الحسابات الضيقة و الإعتبارات الشخصية لتحقيق هدف واحد وهو نهضة الجزائر العزيزة واشعاعها الإقليمي”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مراقب من قريب

    في الوقت الذي على الرئيس أن يؤكد التزامه باسترجاع الأموال المهربة التي وعد بها قبل تنصيبه رئيسا على الجزائريين يقوم بتمويه الشعب ويحول التزامه لإسترجاع الجماجم... اليس هذا باستحمار للشعب وحماية للسراقين بغية الإستمرار على نفس السياسية الماكرة المتبعة مند كان وزيرا و مسؤولا في كل الحكومات الجزائرية السابقة....؟

  2. عبدو

    لا جديد عند الجار: الخطاب لم يتغير، الشعارات ثم الشعارات و الواقع لم يتحسن بل إزداد تدهورا.

الجزائر تايمز فيسبوك