تبون لغبارجي يتهم أصحاب المال الفاسد بضرب استقرار الدولة

IMG_87461-1300x866

 وجه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، خطابا لأعضاء الحكومة ومسؤولي الأجهزة الأمنية يلومهم فيه لعدم الأخذ برسائل التبليغ المجهولة بعين الاعتبار في الملاحقات القضائية، متهما من أسماهم ” أصحاب المال الفاسد بتغذية الشائعات بغية المساس بأي ثمن كان باستقرار الدولة وهياكلها والإفلات من مصيرهم المحتوم”. 

وجاء في الخطاب الذى نشرته الرئاسة الجزائرية اليوم الجمعة، إن تقارير واردة إلى رئاسة الجمهورية أبرزت أن عددا من إطارات الدولة والمسؤولين على مختلف المستويات تمت متابعتهم قضائيا بناء على مجرد رسائل مجهولة، غالبا ما كانت عارية من الصحة، وتم توجيهها إلى مختلف الأجهزة الأمنية ومؤسسات الدولة.

وأوضح الخطاب أن ذلك تسبب بحرمان عدد من هؤلاء الإطارات من حريتهم، وخلّف حالة من الشلل في نشاطات الإدارات والمؤسسات العمومية، بسبب الخوف والخشية من الوقوع تحت طائلة المتابعة بناء على مجرد رسائل مجهولة.

وكشف ذات المصدر أن العديد من المسؤولين الآخرين أصبحوا يقتصرون على الحد الأدنى من التزاماتهم ويمتنعون عن أي مبادرة، مما أسفر عن تأجيل معالجة ملفات مهمة، تكتسي أحيانا بالطابع الاستعجالي، إلى تواريخ لاحقة، متسببة في إلحاق أضرار بليغة بسير هذه المؤسسات.

وشدد تبون على ضرورة التمييز بين أخطاء التسيير الناجمة عن سوء في التقدير والتصرفات العمدية التي لا تخدم سوى القائمين بها أو أطراف أخرى تحركها نوايا سيئة، لافتا ان الإدارة القضائية تمتلك للقيام بذلك، كل الوسائل القانونية لإجراء التحريات اللازمة في هذا الشأن.

وأكد أنه إذا كانت مكافحة الفساد أمرا ضروريا ولا رجعة فيه، فإن ذلك لا يجب أن يأخذ مهما كان الأمر، مجرى حملة للمساس باستقرار وسائل إنجاز وتجسيد مهام الدولة ومختلف هياكلها التنفيذية.

واضاف ” إنّ الشائعات التي غالبا ما يُروّج لها أصحاب المال الفاسد تُغذّي هذا الجو العكِر، وغايتهم المساس، بأي ثمن كان، باستقرار الدولة وهياكلها والإفلات من مصيرهم المحتوم”.

ودعا تبون، إلى التمييز أولا بين الأعمال الناجمة، رغم طابعها المدان، عن عدم الكفاءة أو سوء التقدير، مؤكدا أن هذه الأفعال ستعاقب بشكل صارم على المستوى الإداري. وثانيا بين الأفعال التي خلفت خسائر اقتصادية ومالية للدولة بهدف منح امتيازات غير مستحقة للغير.

كما نوّه ان أي مساعدة يقدمها المواطن مباشرة أو عبر وسائل الإعلام مقرونة بالأدلة الضرورية، يجب أن تُؤخذ بعين الاعتبار خلال التحقيقات المحتملة، مبرزا أن واجب الدولة في هذه الحالة، هو حماية المواطن ضد كافة أشكال الانتقام.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مروان هنيئا والف مبروك هنيئا للجزائر بالبوليزبال وهنيئا لنظام كبرانات فرنسا والشياتين وكل خرائزي انوش عطاي يتطاول على أسيادها المغاربة احتلال الجزائر المرتبة التانية عالميا في الدعارة وعدد العاهرات في الجزائر فقط دون دكر البلدان الأخرى حسب تقرير واحصاىيات الأمم المتحدة وبالتحديد منظمة مكافحة السيدا... والتايلاند التي يقول كتيرون انها اول دولة في الدعارة ظلما وعدوانا حلت في المرتبة الخامسة عشر والجزائر في الرتبة التانية عقبال المرتبة الاولى هههههه ههههه و الكونغو احتلت الرتبة الأولى عالميا كما نقدم احر التهاني للشعب الجزائري والرئيس طبون فوز انيسة كيت بالرتبة الأولى و بجائزة عالمية لافلام البورنو

  2. للتوضيح... مصدر كلمة " لغبارجي" من كلمة "الغبرة" أي مسحوق الكوكايين... فهل هناك مفسدين في الجزائر أكبر من تجار الكوكايين وصناع الإسكاسي ومن بينهم إبن فخامة الرئيس المرؤوس بعلم و تواطىء وشراكة دون شك مع والده و بحراسة كبار الدناصرة أصحاب الكلاشنيكوف و القبعات المذهبة...؟ أهناك استحمار للشعب أكبر من هذا الإستحمار... يدعون محاربة المفسدين وهم الصاهرين على الفساد والمساهمين المبرمجين لتنفيده بكل حنكة و تجربة

  3. صالح الجزائري

    هذا الرئيس يكذب والكذاب لا يؤتمن و هو يتلون بحسب الحاجة والمرحلة كما قال ذلك الشاعر العربي : "يعطيك من طرف اللسان حلاوة*** ويروغ منك كما يروغ الثعلب " إنه السيد الكوكاييني الشكل و الثعلبي التفكير يريد أن يقنعنا بأنه جاء بل قل جاء به العسكر:" تبون مزور جابوه العسكر ماكنش الشرعية " من اجل الإصلاح ولحد الساعة لم نر منه الإ السجون للأحرار: رشيد نكاز -خالد درارني وغيرهم كثير من شباب الحراك الذين استرخصوا حريتهم وقدموها هدية للجزائر كما استرخص أجدادهم أرواهم وقدموها فداءا لثورة نوفمبر الخالدة . نحن على يقين بأن هذا المخلوق الكوكاييني الشكل والتكوين سيرحل حتما إلى مزبلة التاريخ لأنه جزء من العصابة وإن كان حاول الركوب على موجة الحراك الشعبي المبارك لكن الشعب الجزائري ليس غبيا وهو يعرف جيدا من يريد خدمته وجلب الخير له ومن يريد الركوب على حراكه من أجل البقاء في السلطة وإدامة عصر العصابة التي نهبت الاموال وأتت على الأخضر واليابس.

  4. DECLARATI S STUPIDES REPETEES ET TOUJOURS IGN OREES DU PEUPLE. IL FAUDRAIT QU'IL ARRETE DE FAIRE S  CIRQUE ABSURDE A TRAVERS DES DECLARATI S STUPIDES REPETEES,CAR PERS NE DANS LE PAYS A PART LES TRAITRES DE "ABOU SBA3" NE CROIRAIT ET N'ACC ORDERAIT MEME UN SOUPC  DE CREDIT A SES COMERAGES INUTILES . LE BRAVE PEUPLE EST LOIN D'ETRE CREDULE OU FACILE A MANIPULER PAR LES CRIMINELS ET MAFIEUX DE KABRANAT FRANCA ET LEUR MARI NETTE DE PRESIDENT FANTOCHE ILLEGITIME TOTALEMENT RENIEE PAR L'ENSEMBLE DES ALGERIENS ET ALGERIENNES QUI N' T PAS VOTEE POUR LUI ET QUI  T TOUS A 98% BOYCOTTEE LA MASCARADE D' ELECTI S SOI-DISANT PRESIDENTIELLES  ORCHESTREES PAR UN KABRAN ENNEMI DU PEUPLE DE S  VIVANT.

  5. ALGERIEN AN YME

    DIX MILLE JEUNES FILLES ALGERIENNES, LES PLUS BELLES DU PAYS ,ENROLEES DANS LA PROSTITUTI  AUX EMIRATS ARABES UNIES SEL  DE SOURCES SURES . DES C SEILS LEURS  T ETE D NEES A CES PAUVRES CREATURES VULNERABLES PRISES AU PIEGES DES MAQUERAUX ET MAQUERELLES PRESQUE OFFUCIELS,POUR DIRE QU'ELLES S T MAROCAINES ,INSTRUCTINS D NEES PAR LE KAWAD OFFICIEL QUI LES A EN CHARGE DANS CE PAYS ARABE ET QUI SERAIT EGALEMENT ALGERIEN RESIDENT DANS CE PAYS DU GOLFE PERSIQUE ET QUI SERAIT DIT-  UN HAUT GRADE... VOILA QU'   E LES PLUS BELLES FILLES DU PAYS AUX EMIRATS OU DEJA SEL  CERTAINS ,QUELQUES 4 OU 5 T NES D ' OR MASSIF DETOURNEE ET VOLEE AU PAUVRE PEUPLE EST TRANSFEREE FRAUDULE USEMENT AUX EMIRATS DANS DES COMPTES PERS NELS DES B ANDITS DE GR AND CHEMIN QUI  T DETRUIT L' EC OMIE DU PAYS ET LE DEVENIR DU PEUPLE MALHEUREUX ,QUI LUI PEINE A SE PROCURERR UNE CHKARA DE LAIT EN POUDRE OU DE LA PATATE OU MEME DE LA SEMOULE DANS LA PUISSANCE REGI ALE. LE PAYS EST COMPETEMENT RUINEE ET LA REPUTATI  DU PAYS DU MALYOUN CHAHEED EST SOUILLEE A JAMAIS POUR DEVENIR LA RISEE DU M DE ENTIER.

الجزائر تايمز فيسبوك