المخرجة الجزائرية ظريفة مزنر تفوز بمنحة لإنتاج فيلمها «دار الحراك»

IMG_87461-1300x866

فازت المخرجة الجزائرية ومصممة الغرافيك ظريفة مزنر بمنحة المورد الثقافي للمشاريع الثقافية في بلدها عن مشروع فيلمها «دار الحراك».
وقالت إن الفيلم يرافق حراك الشارع الجزائري في 22 فبراير من خلال تقاطع مسار المجاهدة حسيبة بن يلس، التي كسرت تابوهات عصرها وبيئتها المحافظة عبر انضمامها إلى صفوف جيش التحرير الوطني الجزائري عن عمر السابعة عشرة، ولم تتأخر في الخروج للشارع على غرار كافة الجزائريين الذين أطلقوا ثورة الابتسامة، حيث اتحدت في الشارع أصوات جيل «ثورة نوفمبر» وشباب الاستقلال.
وقد فاز مشروع ظريفة مزنر إلى جانب 40 مشروعا آخر في مختلف مجالات الإبداع اختارته لجان التحكيم من بين626 استمارة تلقّاها المورد الثقافي.
وسجلت الجزائر حضورها في المنح الإنتاجية، التي تمنحها سنويا مؤسسة المورد السنوية للمبدعين من مختلف المناطق العربية بإنجاز أعمالهم في مختلف المجالات الفنية والثقافية من المسرح والموسيقى والسينما والكتاب والغناء والفنون البصرية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك