الأفلان يزكّي دستور "تبون الجديد" بكل إفتخار

IMG_87461-1300x866

فصل الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، أبو الفضل بعجي، في قرار الحزب العتيد بشأن استفتاء تعديل الدستور بتأكيد الدعم الكامل للمشروع، داعيًا المناضلين للتصويت بـ"نعم" في استفتاء الفاتح نوفمبر المقبل.

وقال بعجي خلال اجتماعه برؤساء المجالس الولائية والمحلية، اليوم الأحد، أنّ "مشروع الدستور تضمن بنودًا يمكنها أن تعزّز الحقوق الأساسية والحريات الفردية والجماعية، كما أنّه سيؤسس لاستقلالية القضاء، ويصون الثوابت".

واعتبر بعجي، أن منح الثقة لمشروع تعديل الدستور، من شأنه "إعادة بناء نظام تأسيسي وميلاد جمهورية جديدة يسودها القانون ويعلو فيها الحق".

وأشار الأمين العام في الصدد إلى أن المشروع "سيقطع الطريق أمام الطامعين في الوصول أو البقاء في السلطة إلّا عن طريق الصندوق الشفاف".

وأضاف: "هياكل الحزب ومناضليه عبر ربوع الوطن سيطلقون حملة تعبئة تحاول شرح وتفسير محتوى المشروع غرض تبسيط محتواه للمواطن وحثه على التصويت لصالحه".

وفي سياق آخر، عاد الأمين العام لـ"الأفلان" إلى ما أسماه مهمة "تنقية الحزب وتطهيره"، إذ أكد أنّه يخوض حربا على أصحاب المال الفاسد والدخلاء ممن سيطروا على مؤسسات الحزب.

وأوضح "عهد الاستعراض والتهريج انتهى"، في إشارة لعهد رئاسة جمال ولد عباس للحزب.

وختم بعجي كلمته أمام رؤساء المجالس المحلية "بعد نجاح موعد الاستفتاء سنعود لهيكلة الحزب، وهذا بتحديد تاريخ لعقد المؤتمر يضم مناضلين حقيقيين فقط".

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك