جبناء شنقيط هم الذين تركوا البوليساريو يعيث فسادا في أراضيهم وفي الشريط العازل بينهم وبين والمغرب

IMG_87461-1300x866

هذه هي حقيقة  المأزق البوليساريو  مع  الأمم  المتحدة  ، إذ  لما جاء  بوتفليقة  للسلطة  في  الجزائر  عام  1999   قرر  الشروع  في  بداية  تفريغ  مخيمات  تندوف ، ومنذ  ذلك  الوقت  سقط  البوليساريو  في  فخ  عقلية  الفوضى  المتوافقة  والمتطابقة  مع  عقلية  الموريتانيين  المغفلين  المتخلفين  جدا  من  جميع  النواحي  السياسية  والاقتصادية  والاجتماعية  والنفسية  لأنهم  أجبن  خلق  الله  في  الدنيا  ،  فاستغل  البوليساريو  جبن  أهل  شنقيط  السُّذَّجِ  ،  وبذلك  تدفق  البوليساريو  في  البداية  على  شمال الأراضي  الموريتانية  الشاسعة  التي  دخلوها  من  الجنوب  الغربيي للجزائر  ولما  استقروا  في  الأراضي  الموريتانية  وعاثوا  فيها  فسادا ، ولما  تمكنوا  من  غرس  جذورهم  في  موريتانيا  ومدنها  واختلطوا  بشعبها  (  الهبيل )  واستحكم  البوليساريو  في  عقول  الموريتانيين  المغفلين  ،  وبالضبط  بعد  الانقلاب  العسكري  لمحمد ولد عبد  العزيز  على  أول  رئيس  مدني  منتخب  في  موريتانيا  السيد  سيدي  محمد ولد الشيخ  عبد الله  بتاريخ  06  غشت  2008  ، وفي  عهد  الانقلابي  الجنرال الميكانيكي  ولد عبد  العزيز  أطلق  العنان  للبوليساريو  ليسرحوا  ويمرحوا  في  الأراضي  الموريتانية  خصوصا  في  شمال  موريتانيا  الشاسعة   ،  فاستوطن  بعض  عناصر  الانفصاليين  من  البوليساريو  تلك  الأراضي  الموريتانية  وعاثوا  فيها   فسادا   بلا حسيب  ولا رقيب  ،  ومعلوم  أن  المينورسو  لا تهتم  بالشريط  العازل  بين  موريتانيا  والصحراء  المغربية   نظرا  لتشابه  البوليساريو  والموريتانيين  شكلا  لدرجة  أن الحدود  الموريتانية  مع  الشريط  العازل  قد  اختفت  نهائيا  فاندمجت  الأراضي  الموريتانية  بالشريط  العازل  من  جهة  غرب  موريتانيا   وهو  ما  جعل  مافيا  جنرالات  فرنسا  الحاكمين  على  الشعب  الجزائري  أولا  يضغطون  على  عسكر  موريتانيا  الحاكم  بسياسة  العصا  والجزرة  وثانيا  يشجعون  البوليساريو  لخرق  حدود  الشريط   العازل  مع  موريتانيا وخاصة  في  منطقة  بئر  لحلو  لأن  ما  يسمى  بالمينورسو  لا  يقوم  بواجبه  إما  تواطؤا  مع  مافيا  جنرالات  الجزائر  أو  تهاونا  في  أداء  مهامهم  التي  كلفه  بها  مجلس  الأمن  في  فيافي  الصحراء   وهم   قلة  في  العدد  وقوم  لا علاقة  لهم  بفيافي   الصحراء  وهو  ما  زاد  في  تشجيع  البوليساريو  للتدفق  إلى  منطقة  بئر  لحلو  إلى  أن  أوعزت  إليهم  مافيا  جنرالات  الجزائر  الحاكمة  في  الجزائر  على  أن  يكذبوا  كذبتهم  الكبرى ويدعي  البوليساريو  أنه  حرر  تلك  الأرض  وكأن  الأمم  المتحدة  ومجلس  الأمن  مكون  من  صبيان  ليست  لديهم  خرائط   مضبوطة  ومدققة   توثق  بالساعة  واليوم  وتاريخه  حالة  الوضعية  القائمة   يوم  06  شتنبر  1991  تاريخ  توقيع  اتفاقية  إطلاق  النار  بين  المغرب  والبوليساريو ،  لكن  ( لعب  الأطفال )  الذي  تمارسه  مافيا  جنرالات  الجزائر  الحاكمة  في  الجزائر  في  سياستها  العامة  أسقطت  البوليساريو  في  فخ  النزاع  مع  الأمم  المتحدة  ،  فأين  جنرالات  الجزائر  اليوم  وغوتيريس  يقرع   البوليساريو  تقريعا  في  تقريره  الأخير  لعام  2020   أشد  تقريع  هو  أكثر  بكثير  مما  سبقه  ،  وسنرى  ما  سيخرج  به  قرار  مجلس  الأمن  في  نهاية  أكتوبر  2020 ...      

أولا : لماذا  اشتهر  الموريتانيون  بالجُبْنِ  والرَّعْـدَدَةِ  ولا  يستطيعون  رفع  بصرهم  في  أصغر  عنصر  من  البوليساريو  أو  عسكري  جزائري  ؟

1) هم  قوم  رعاديد  جبناء  قهرتهم  وأذلـتهم  شَـرَّ  الإذلال   شردمة  من  مرتزقة  البوليساريو  في  معركتي  ( تشلة  )  و( ونواكشوط )  التي  اغتيل  فيها  مؤسس  البوليساريو  الولي مصطفى  السيد  على  يد  أحد  المشاركين  الجزائريين  من  القوة  الخاصة  الجزائرية  الذين  عاثوا  فسادا  في  نواكشوط  يوم  9 يونيو  1976 .

2) قبل  إقباره  قام  بومدين  بعدة  مناورات  انتقاما  من  المختار ولد  داداه  الذي  رفض  الانصياع  لرغباته  المكبوتة  ضد  المغرب  فكان  يخطط  لعدة  هجمات  على  الجزء  الذي  نالته  موريتانيا  بعد  اتفاقية  مدريد  الموقعة  في  14  نوفمبر  1975  لتسليم  إسبانيا  منطقتين   لما يسمى  بالصحراء  الغربية  الأولى  الساقية  الحمراء  للمغرب  والثانية  وادي  الذهب  لموريتانيا  ،  فكانت  وادي  الذهب  أرضا  مشاعة  لعسكر  الجزائر  والبوليساريو  معا .

3) منذ  أن  تسلمت  موريتانيا  إقليم  وادي  الذهب  من إسبانيا  والمقبور  بومدين  وفي  تزامن  مع  هجوماته  العسكرية  على  المغرب  في  الساقية  الحمراء  كان  يهاجم  باستمرار  العسكر  الضعيف  جدا  والجبان  الرعديد  للموريتانيين  الذين  تسلموا  وادي   الذهب  على  طبق  من  ذهب ،  لأن  المغرب  والمغاربة  وحدهم  هم  الذين  قاموا  بالمسيرة  الخضراء  ضحوا  من  أجل  تحرير  هذه  المستعمرة  المغاربية  بـ  350  ألف  مغربي  بينهم  35  ألف  امرأة  في  06  نوفمبر  1975  ،  وبعد  اعتزام  خروج  إسبانيا  من  الصحراء  المغربية  كان  قد  اتفق  الحسن الثاني  من  قبل  مع  ولد  داداه  على  أن  يسلمه  الجزء  الجنوبي  ( وادي  الذهب )  فور  نجاح  المسيرة  الخضراء  ،  وكذلك  كان  ، حيث  لم  يتحرك  ولو  موريتاني  واحد  من  مكانه  أيام  المسيرة  الخضراء   من  شدة  الخوف  والجبن   والخرع  حتى  سلمهم  الحسن الثاني  وادي  الذهب  الذي  حرره  الشعب  المغربي  المغاربي  بالمسيرة الخضراء  على  طبق  من  ذهب  ، أليس  هناك  قلة  حياء  وانعدام  مروءة   أكثر  من  هذه  ، ليست  في  الموريتانيين  حبة  خردل من  نخوة  ،  الغريب  أنهم  يلقبونهم  بشعب  مليون  شاعر  وشاعرة  وهم  ليسوا  سوى  رعاديد  جبناء ،  أين  عنترة  بن  شداد  وعمرو  بن كلثوم  وأبو فراس  الحمداني   وغيرهم  من  شعراء  العربية  الفرسان  الشجعان ،  أما  شعراء  موريتانيا  فعليهم  بإعادة   قراءة  شعر  هؤلاء   الشعراء  الفرسان   وفهمه  ربما  قد  تتحرك   فيهم   شعيرات  النخوة  ،  لكن  الله  لم  يخلق  فيهم  حتى  شعيرات  قليلة  من  النخوة ، شعب  يقتات  من  خيرات المغرب (الخضر - الفواكه -  جميع  أنواع  السلع  تصله من المغرب  وهو  لا  ينتج  شيئا  سوى  نشر  الإذعان  لمافيا  جنرالات  الداخل  والخارج  وعلى  رأسهم  جنرالات  الجزائر  ) ،  تأتي  شاحنات  مغربية  بالآلاف  كل أسبوع  لتملأ  أسواق  نواكشوط  ونواذيبو  وغيرها  ....   

ثانيا : هل تنازل جبناء شنقيط  للبوليساريو عن المناطق العازلة من أرض الصحراء المغربية ؟

غير  خافٍ  على أحد  أن  موريتانيا  كيان  اقتطعته   فرنسا  من  المغرب  كما   اقتطعت  إسبانيا  الصحراء  الغربية   المغربية  المغاربية  من   المغرب  ،  اقتطعت  فرنسا  موريتانيا  من  المغرب لأجل  مناجم  الحديد  بالزويرات  وكذلك  لضمان  قواعد  عسكرية  لفرنسا  في  المنطقة ،  وتعتبر  موريتانيا   امتدادا  جغرافيا  وتاريخيا  وثقافيا  للصحراء  المغربية  المغاربية  ،  ولما  أناخ   مذلولا  ما  يسمى  بجيش  موريتانيا  أمام  وحشية  مرتزقة  البوليساريو  ومن  يدعمهم  من  عسكر فرنسي  من  أصول  جزائرية  في  السبعينات  من  القرن  الماضي  ،  بدأت  إذاك  تدابير  تنازل  موريتانيا  عن  وادي  الذهب  للبوليساريو  اتقاءاً  لشرهم  والحقيقة  اتقاءا  لشر  مافيا  جنرالات  فرنسا  الحاكمين  على  الجزائريين  والذين  لم  ولن  يهدأ  لهم  بال  حتى  يحتلوا  جزءا  من  الصحراء  المغربية  المغاربية  ، فكانت  اتفاقيات  سرية  بين  البوليساريو  وموريتانيا  في  أواسط  عام   1979   على  أن  تنسحب  موريتانيا  من  محافظة   وادي  الذهب  في  بداية  عام  1980 ،  لكن  المغرب  تغدى  بهم  قبل  أن  يتعشوا  به  فدخل  بسلام  وبدون  مقاومة  تذكر  إلى  محافظة   وادي  الذهب  في  14  غشت  1979  أي  قبل  4  أشهر  من  عملية  الغدر  المدبرة   بين  موريتانيا  والبوليساريو  والمتجسدة  في  تسليم  وادي  الذهب  للبوليساريو  ظلما  وعدوانا   وبكل  ما  يمكن  أن  يتصف  به  الموريتانيون  من  خسة  ودناءة  وانعدام   وازع  ديني  إسلامي أو  أخلاقي  ،  و بعد  ضياع   وادي  الذهب  من  البوليساريو  أكل  الموريتانيون  عددا   كبيرا  من   (  الطريحات )  المهينة  والمذلة  من  طرف   عسكر  فرنسا  من  أصل  جزائري ومن  البوليساريو  لأن  البوليساريو  اتهم  الموريتانيين   بالخيانة  وإفشاء  سر  الاتفاقية  ،  وبعضهم  اتهم  المخابرات  الفرنسية  بأنها   هي  التي  أخبرت  المغرب  بذلك  قبل  تنفيذه  فسارع   الجيش  المغربي   إلى  دخول  وادي  الذهب  وهذا  التفسير  الأخير  يبدو   معقولا   لأنه  بعد  ذلك  تكاد  كل  الدول  العظمى   التي  لها  علاقة  بهذه  القضية  تقول  صراحة  ومنهم  فرنسا  (  لا يمكن  أن نقبل  بوجود  كيان  جديد  بين  المغرب  وموريتانيا  لأنه  سيكون  مرتعا  للإرهابيين  لأنهم  يفضلون  أي  صيغة  لاحتواء  المغرب  هذه  الصحراء  ليكون  المغرب  ضمانة   لهم  لصد  الإرهابيين  من  القادمين   من  منطقة  الساحل  والصحراء  في  حين  إذا  كانت  هناك  دولة  للبوليساريو  فإن  مافيا  جنرالات  الجزائر   سيجدونها  فرصة  ذهبية  لصناعة  خلايا  إرهابية  عالمية  تهدد  كل  أركان  العالم  بأسره  مثلما  صنعت  السعودية  تنظيم  القاعدة  وداعش .

أُسْقِطَ   إذن  في  يدي  مافيا  الجنرالات  الحاكمة  في  الجزائر  عدوة  الشعب  الجزائري  وعدوة  شعوب  المنطقة   المغاربية  (  النموذج  الذي  يؤكد  كلامنا  هو  سلوك  العصابة  الحاكمة  على  الجزائريين  الذي  نراه  اليوم  في   العصا   الغليظة   التي  تضعها  في  عجلة   تقارب  بين  فرقاء  ليبيا  لأن  مافيا  حكام  الجزائر  يريدون  بقاء  ليبيا  غارقة  في  عدم  الاستقرار  بل  تتمنى  هذه   المافيا  أن  يسقط   فرقاء   ليبيا   في  مستنقع  الحرب  الأهلية  والرعب  والإرهاب  والفوضى  الذي  سيؤدي  إلى  انقسام   ليبيا   حتميا  ، و في   هذا  الانقسام  قد  تنال  من  خلاله   الجزائر  جزءا  من  الأراضي  الليبية  بفضل  مشاركة  مافيا  جنرالات  الجزائر  في  مخطط  تقسيمها  الذي  تسعى إليه  بلا  حياء  مع  حلفائها  من  أعداء  الأمة  الإسلامية  في  العالم  ، ( والحديث  هنا  هو  عن  مافيا  جنرالات  فرنسا  من  أصل  جزائري  الذين  يذيقون  الشعب   الجزائري  نفسه  ألوانا  من  العذاب  وتشويه  الهوية   )  قلنا  أُسْقِطَ   إذن في  يدي  مافيا الجنرالات  الحاكمة  في  الجزائر  وجاءت  اتفاقية  وقف  إطلاق  النار  لأن  مافيا الجنرالات  الحاكمة  في  الجزائر  دخلوا  في  حرب  مع  الشعب  الجزائري  نفسه  منذ   1991   حيث  ذبحوا  خلال  عشر  سنوات  250  ألف  جزائري  بدم  بارد  وذلك  فيما  يعرف  بالعشرية  السوداء  مما  اضطرهم  إلى دفع   صنيعتهم  البوليساريو لتوقيع  اتفاقية  وقف  إطلاق  النار  مع   المغرب  في 06  شتنبر  1991  ...

بعد  انهزام  الشعب  الجزائري  بالحديد  والنار  أمام  ترسانة  الأسلحة  والذخائر  الروسية  التي  يملكها   الجزار  خالد  نزار ،  اتفقت  مافيا  الجنرالات  الحاكمة  في  الجزائر  فيما  بينها  أن  تسلم  السلطة  لبوتفليقة  الذي  كان  هاربا  إلى  الإمارات  بعد  أن  اختلس  20  مليار  دولار  ،  فكانت   مسرحية  انتخابات  15 أبريل  1999  أصبح  بوتفليقة  بعدها   أسوأ  رئيس  للجزائر  لأنه  كان  خادما  مطيعا  لمافيا  الجنرالات  الحاكمة  في  الجزائر بدليل  أنهم  لم  يفرطوا  فيه  حتى  ولو  أنه  كان  مشلولا  لا  يتحكم  في  لعابه   الذي  يسيل  على  ذقنه  وخديه  ( اللهم  لا  شماتة )  لم   يتخلوا  عنه   طيلة  خمس  سنوات  وهو  على  كرسي  حتى  وجدوا  خليفته   وهو المسمى  ( تبون )  حاشاكم   ... منذ  عودة  بوتفليقة  إلى  الجزائر  كانت  من  ضمن  مؤامراته  ضد  المغرب  أنه  شرع  في  تهديد  حكام  موريتانيا  بأن  يتركوا  البوليساريو  يتحرك  بحرية  في  الأراضي  الموريتانية  ويعيثون   فيها  فسادا  وهذا  في  الحقيقة   جزء  من حل  المعضلة  الداخلية  للجزائر  فور  عودة  بوتفليقة  إليها  حاكما  ،  وأمام  جبن  حكام  موريتانيا  الذين  لم   يحركوا  ساكنا  سواءا  أمام  عسكر  الجزائر  أو  مرتزقة  البوليساريو  أو  الإرهابيين  الذين  انتشروا  كالفطر  في  الأراضي  الموريتانية  بتواطؤ  مع   البوليساريو ، لأنه  في  تلك  الفترة  ازدهرت  صناعة  الخلايا  الإرهابية  في  منطقة  الساحل  والصحراء  ومنها  تشكيلات  صنعتها   المخابرات  العسكرية  الجزائرية  ومنها  تنظيمات  صنعتها  السعودية  مثل  (  القاعدة )  في  الغرب  الإسلامي  ،  فكانت  الدول  الضعيفة  في  تلك  المنطقة  ( مثل  مالي  والنيجر )  ترتعد  خوفا  من  العدد  الكبير  لخلايا  الإرهاب  في  منطقة  الساحل  والصحراء  لدرجة  أن  دولة  مالي  سقطت  نهائيا  بين  براثن  تنظيم  القاعدة  الذي  احتل  مدينة  (  غاو )   ودمر جوهرة  مالي  ( تمبوكتو )  الحاضرة  الإسلامية  التي  كانت  تضم  نفائس  مؤلفات  عظماء   المسلمين  في  جميع  الميادين  ،  طبعا  دمرها  الإرهاب  الوهابي  السعودي  الذي  انتشر  تحت  عباءة  تنظيم  القاعدة ...

وعودة  لموضوعنا  ،  فمعلوم  أن  المغرب  حينما  بنى  جداره  الأمني  ،  أكمل  بناءه  عام  1987  وقد  كانت  اتفاقية  وقف  إطلاق  النار  مع  البوليساريو  في  06  شتنبر  1991 ،  وقد  كان  المغرب  يبني  جداره  الأمني  بهدف   حماية   المناطق  الآهلة  بالسكان   الصحراويين  من  وحشية  هجمات  مرتزقة  البوليساريو  ،  ومن  يدقق  النظر  في  حدود  الجدار  الأمني  يجد  أن  المغرب  سَـدَّ  بهذا  الجدار  المنفذ  من  جهة  حدوده  مع  الجزائر  سدا  منيعا  ولم  يترك إلا  شريطا  ضيقا  جدا  جدا  بينه  وبين  الحدود  الجزائرية  يكاد  يمس  الحدود  الجزائرية  ،  لكنه  ترك  شريطا  عريضا  بينه  وبين  الحدود  الموريتانية  وهذا  خطأ  مغربي  فادح  لأنه  وَثِـقَ  في  المعاهدات   التي  أبرمها  مع  المختار  ولد  داده  الرئيس  الموريتاني  الوحيد  الذي  قال  ( لا  )  للمقبور  بومدين  في  وجهه في  مدينة  بشار قبيل  إمضاء  اتفاقية  مدريد في  14  نوفمبر  1975 !!!!  ويقدر  البعض  مساحة  هذا  الشريط  العازل  بين  المغرب  وموريتانيا  بأكثر  من  50  ألف  كلم  مربع وهي  المساحة  التي  تدعي  البوليساريو  أنها  حررتها  من  الأمم  المتحدة  لأن  المغرب  وموريتانيا  قد  استودعوا  هذا   الشريط  أمانة  في  عاتق  الأمم  المتحدة  ،  وإذا  أخلت  الأمم  المتحدة  بأمانتها  فَـسَـيُعَدُّ  ذلك  إعلان  حرب  من  طرف البوليساريو  على  المغرب ، أو  بين  الجنرال  الجزائري  شنقريحة  والجيش  المغربي  لأن  شنقريحة  سبق  له  أن   أعلن  الحرب  على  المغرب  في  مارس  2016  في  خطابه  المشهور  الذي ألقاه  على  عسكر  البوليساريو .

بعد  أن  سقطت  موريتانيا  في  أحضان  مافيا  الجنرالات  الحاكمة  في  الجزائر  في  زمن  بوتفليقة  وتعززت  بسياسة  العصا  والجزرة  ، خرجت  البوليساريو  من  مخيمات  تندوف  واجتاحت  الأراضي  الموريتانية  بكثافة  حتى  أن  كثيرا  من  الانفصاليين  من  البوليساريو  سكنوا  في  مدن  موريتانية  واشتغلوا  فيها  وأقاموا  أنواعا  من  التجارة  فيها  وأحيانا  يتعاملون  مع  التجار  المغاربة  على  أنهم  موريتانيون  في  حين  أنهم  مغاربة   انفصاليون  ،  وهكذا  خرجت  المنطقة  العازلة  شيئا  فشيئا  من  يد  (  المينورسو )  بل  خرجت  من  صفتها  وحالتها  ووضعيتها  كما  جاء  في  نص اتفاقية   وقف  إطلاق  النار لعام  1991  وهو  الأمر  الذي  استغلته  مافيا  الجنرالات  الحاكمة  في  الجزائر  وسائل  إعلامها  الفاسد  تنشر أن  المنطقة  العازلة  على  أنها  أراضي   قد  حررها  البوليساريو ،  السؤال  هو  متى  كان  هذا  الشريط   منطقة   محتلة  ؟ وممن  حررها  البوليساريو  لأنها  قانونيا   هي  منطقة   في  عهدة  الأمم  المتحدة  ،  إذن  قد  حررتها  من  الأمم  المتحدة ؟  وهل  تملك  الأمم  المتحدة  هذا  الشريط  حتى  تتنازل  عليه  للبوليساريو  ؟  الحقيقة  هي  أن  البوليساريو  قد  دخل  في  حرب  مع  الأمم  المتحدة  وليس  مع  المغرب ،  كما  ظهر  وبالملموس  أن  جبناء  حكام  موريتانيا  قد  دخلوا  في  مؤامرة   مع  مافيا  الجنرالات  الحاكمة  في  الجزائر  لخلط  الأوراق  ،  لكن  على من  سيخلطون  هذه  الأوراق  وكل  شيء  مسجل  في  وثيقة  وقف  إطلاق  النار  تحت  إشراف  الأمم  المتحدة   على  أن  تلك  المنطقة  هي  شريط   عازل  بين  حدود  كل  من  الجزائر  وموريتانيا  من   جهة   والمملكة  المغربية   من   جهة  أخرى   وليست  لهذا  الشريط   أية   صفة  أخرى  سوى  أنه  يفصل   بين  متحاربين  كي  لا  يهجم   أحدهم  على  الآخر  وكل  صفة  تعطى   لهذا   الشريط   من  أحد  الطرفين  يعتبر  خرقا  لاتفاقية  وقف  إطلاق  النار  بل  يعتبر  إعلان  حرب  على   الطرف  الآخر  ، لأن  هذا  الشريط  هو  أمانة  بين  يدي  الأمم  المتحدة  ،  وكفاكم   إهانة   لذكاء  شعوب   المنطقة   المغاربية   يا  عصابات  حكام  الجزائر  ويا  جبناء  العسكر  الحاكم  في   موريتانيا  ويا  مرتزقة  البوليساريو  ، لكن   ها  هو  غوتيريس  يذكر  مؤخرا   65  مرة  في  تقريره  الأخير  لمجلس  الأمن  الذي  نشره  يوم  فاتح  أكتوبر  2020  ،  يذكر  خرق  البوليساريو  لوقف  إطلاق  النار  في  المنطقة  العازلة  65  مرة  مقابل  05  مرات  للجيش  المغربي  ،  ويعني  غوتيريس  خرق  وقف  إطلاق  النار  بمعنى  خرق  الاتفاقية  الموقعة  عام  1991  والتي  تنص  بوضوح  أن  المنطقة  العازلة  الظاهرة  في  الخريطة  الموقعة  عليها  عام  1991  هي  مناطق  محرمة  على  الجميع  وهي  بمثابة  عازل  وقائي  لتفادي  الاصطدام  بين  الطرفين  ، لذلك  تسمى  الشريط  العازل  لكن  البوليساريو  بتواطؤ  مع  مافيا  الجنرالات  الحاكمة  في  الجزائر  وعسكر  موريتانيا  الجبان  الجاثم  على  صدر  الشعب  الموريتاني  تركوا   البوليساريو  يسرح  ويمرح  في  أراضي  موريتانيا  المحادية  للشريط   العازل  ثم  أوعز  إليهم   جنرالات  الجزائر  بخرق  حرمة   هذه  المنطقة  العازلة  وفق  اتفاقية  دولية  مسجلة  في  الأمم  المتحدة   والدخول  إليها  واستيطانها  ،  ألم  يكن  المدعو  البوهالي  وزيرا  للإعمار  هذه  الأراضي  المحررة   إلا  أنه   وجد  نفسه   ألعوبة  بيد  السياسيين  وهو  عسكري  لا  تزال  الجروح   الغائرة  في  وجهه  تركها  في  وجهه   عسكر  (  المروك )  كذكرى   يتذكر  بها  آلام  الهزائم  التي  تلقاها  على  أيديهم  يوم  كان   المقبور   بومدين  يصول   ويجول  في  أرض  ليست  له   ولا حق  له  أن  يدوس  حدودها  .... ويرى البعض  في  عملية  نزوح  بعض  مساجين  مخيمات  تندوف  أنها  خطة  لمافيا  الجنرالات  الحاكمة  في  الجزائر  لإخلاء  مخيمات  العار  بتندوف  لكن  اتفاقية  1991  تُـلْزِمُ  الجميع  بعدم  تغيير  الوضع  الذي  كان  قائما  أثناء  توقيع  الاتفاقية  عام  1991   ، إلا  أن  مافيا  الجنرالات  الحاكمة  في  الجزائر  لم  تستطع  أن  تتحمل  ذلك  الوضع  الذي  دام  46  سنة  وضغطت  على  موريتانيا  التي  أصبحت  خاتما  في  أصبع  أصغر  طغاة  جنرالات  الجزائر  ،  لكن  تقرير  الأمين  العام  للأمم  المتحدة  عَـرَّى   عورة   الجميع   والقادم   أسود  على  مافيا  الجنرالات  الجزائريين  والبوليساريو فماذا هم  فاعلون ؟

عود  على  بدء :

ليست   هناك  دولة  في  موريتانيا  هناك   كيان  شبه  دويلة  ، فهو  أشبه  بكيان  البوليساريو  إلى  حد  بعيد  ، كيان  لا قيمة  له  عالميا  ،  وقد  أدى  به  الأمر  حينما  وجد  نفسه  لا  اعتبار  له  دوليا  فاعترف  بإسرائيل  في  28  أكتوبر  1999  لعله  يثير  اهتمام   العالم  لكن  ذلك  كان  بدون  جدوى  فالعدم  وموريتانيا  سيان ، وكانت  موريتانيا   أول  دولة  تعترف  بإسرائيل  مجانا  وبدون  أي  مبرر  ،  كان  اعترافها   مجانيا  لأن  الدولتين  اللتين  اضطرتا  اضطرارا  للاعتراف  بإسرائيل  هما  دولتان  كانتا  في  حرب   مع  إسرائيل  لأنهما  مواجهتان  حدوديا  مع  إسرائيل و هما  مصر  والأردن  فقط   في  ذلك  التاريخ  (  والحديث  هنا   طبعا  عما  يسمى  بالدول  العربية  المنضوية  تحت  الجامعة  العربية  )   لكن  أن  تقوم  موريتانيا  بالاعتراف  بإسرائيل  في  عام  1999  حيث  لا حرب  ولا  تهديد  يأتيها   من  إسرائيل  التي  تبعد  عن  موريتانيا   بعشرة  آلاف   كيلومتر   فهذا  كان  في  ذلك  الوقت  مهزلة  وجودية  بل  انتقاما  من  العرب  و العجم   الذين  لا  يعتبرون  موريتانيا  الجبانة  الرعديدة   موجودة  في  العالم  أصلا  ،  لذلك  فكل  تحركات  جبناء  موريتانيا  هي  ردود  فعل  انتقامية  من  الذين  يحتقرونهم   ولا  يعيرونهم  أي  اهتمام   وهي  تستحق  فعلا  كل   تهميش و عزل  وعدم   الاعتبار ،  وكل  سلوك  منها  فهو  نابع  من  الدناءة  والخسة  والنذالة  فقط  ليس غير ، لأنها  تشعر  شعورا  أبديا  بالدونية  ولنا  أدلة :

1) تقتات  وتعيش  موريتانيا  الدنيئة  ناكرة  الجميل  من  خيرات  جنوب  المغرب  ،  والبوليساريو  يسرح  ويمرح  في  أراضيها  وكأنها  ملك  له   ومن  أراضيها  يقطع  إلى  المنطقة  العازلة  ولا  تزجره  ولو  زجر  الذباب  ،  والبوليساريو  في  المنطقة  العازلة   هو  كذلك  يقتات  من  خيرات  جنوب  المغرب  ،  وفجأة  تقوم  البوليساريو  بمحاولة  سد  معبر  الكركرات  الذي  هو  المنفذ الوحيد  لموريتانيا   الذي  تعبر  منه  شاحنات  الخضر  والفواكه  ولوازم  العيش  الأخرى  من  دقيق  وزيوت  وغيرها  القادمة  من  المغرب  إلى  موريتانيا  ومنها  يمر  بعضها  إلى  العمق  الإفريقي .. ولا  يحرك  جبناء  موريتانيا  ساكنا  رغم  أن  الضرر  يلحق  بهم  قبل  غيرهم  من  جراء  رعونة  البوليساريو  الصبيانية .

2) هناك  آلاف  الطلبة  الموريتانيين  الذين  يستفيدون  من  منح  دراسية  في  المعاهد  العليا  بالمغرب  ،  وكانت  العلاقات  الموريتانية  المغربية  قد  مرت  بأزمة  شديدة  في  عهد  الانقلابي  ولد  عبد  العزيز  ،  وكان  الطلبة  الموريتانيون  متخوفون  من  قطع  هذه  المنح  عنهم  لكن  المغرب  كان  يميز  بين  الحاضر  الذي  سيذهب  بخيره  وشره  ويراهن  على  المستقبل  ،  والمستقبل  هم  الطلبة  ولم  يحدث  أبدا  أن  قطع  المغرب  منحة  واحدة  عن  أي  طالب  موريتاني  جبان  رعديد  لأن  المغرب  يراهن  على أن  يسترد  الموريتانيون  كرامتهم  وشجاعتهم  في  يوم  من  الأيام  القادمة ...والله  على  كل  شيء  قدير..

3) تشتكي  الصحف  الموريتانية  من  انقطاع  الخيرات   المعيشية  القادمة  من  المغرب وأن  أسواقها  أصبحت   قفراء  فارغة  ،  مما  أدى  لارتفاع  أثمان  ما  تبقى  من  مواد  العيش  بعد  إغلاق  معبر  الكركرات  من  طرف  شردمة  من  نساء  البوليساريو  مدعمين  ببعض  السيارات  الرباعية  على متنها  بعض  المسلحين  من  مرتزقة   البوليساريو  بعد  أن  قطعوا  أكثر  من  2000  كلم  إلى  بوابة  الكركرات  ولم  تحرك  موريتانيا  ساكنا  بل  هي  متفرج  ممتاز  في  ما  يجري  بين  البوليساريو  والمغاربة  ،  علما  أن  معالم العودة  لمعيشة  الجوع  والفقر  المذقع  بين الموريتانييين  تلوح  في  الآفاق  بسبب  نزق  البوليساريو  الذي  يرتعد  منه  جيش  موريتانيا  الرعديد  خوفا  من  (  طريحة  )  وحشية  على  يد  الذين  أصبحوا   يشتمون  غوتيريس  صباح  مساء  لأنه  حرر  تقريرا  وضع  فيه   الحقائق  كما  هي  ،  لقد  ذهب  زمن  بان  كي  مون الذي  كان  جاهلا  يسوقه   كريستوفر  روس كالحمار ،  اليوم  هناك  غوتيريس  الذي  يعرف  لغة  الملفات  ويقرؤها  ويفهم  مضامينها  أما  حمار  روس  فكان  لا  يليق  حتى  لرئاسة  موريتانيا !!!! 

4) ومع  ذلك  صفة   الجبن  والرعددة  الراسخة  في  طبع  الموريتانيين   لم  ولن  يستطيعوا   بسببها  حتى  الإشارة  للبوليساريو أن  يرحموا  شعب  المليون  جبان  عفوا  ،  مليون  شاعر يخافون  من  بضعة  نساء  من البوليساريو  قطعوا  2000  كلم  من  مخيمات  تندوف  لإقامة  مخيم  اكديم  إيزيك  2  في  معبر  الكركرات .

5) الأمين  العام  للأمم   المتحدة  لم  يترك  هذه  الألعاب  الصبيانية  تمر  فقد  ذكرها  في  تقريره  السنوي  الأخير  المرفوع  إلى  مجلس  الأمن  يوم  فاتح  أكتوبر  2020.

6) البوليساريو  وصف  تقرير  غوتيريس  الأخير  بأنه  شديد   السواد  ضدهم ،  وأنه  أسوأ  تقرير  يصفعهم  به  أمين  عام  للأمم  المتحدة  خاصة   وأنه   يميل  كثيرا  إلى  أطروحات  المغرب  بسبب  القحط  السياسي  الذي  تمارسه  البوليساريو  مع  الأمم  المتحدة  ،  فالبوليساريو لا يزال  يعيش  زمن  الحرب  الباردة  لأنه  متخلف  جدا  عن  العصر الذي  يعيشه  المغرب ،  ولن  تستطيع  البوليساريو  إبداع  حل  لأن  هدفهم  لا بد  أن  يكون  خدمة  المصالح  العليا  لكابرانات  فرنسا  الحاكمين  على  الشعب  الجزائري

7) ظهرت  في  الأفق  جماعة  تَدَّعِي  -  والله  أعلم  -  أنها  لا  توافق  البوليساريو  على  سلوكاته  الديكتاتورية ، وأن   البوليساريو أصبح  مجموعة  من  الطغاة  يذبحون  ويسلخون  الأبرياء  في  فيافي  صحراء  لحمادة  حيث  لا  رقيب  ولا  حسيب  ، هذه  الجماعة  تَـدَّعِي  أنها  ستكون  بديلا  للبوليساريو  واسمها (  صحراويون  من أجل  السلام )  ومن  بيانها  التأسيسي  يبدو  أنها  قد  تختلف  عن  البوليساريو  هذا  إذا  لم  تفجرها  العصابة  الحاكمة  في  الجزائر  بشراء  ذمم  الذين  أسسوها  فردا  فردا  وتختفي  من  الوجود  كما  اختفى  غيرها  وهم   كثر  خاصة  وأن  هذه  الجماعة  التي  تدعي  السلام  قد  ضربت  موعدا  للمؤتمر  التأسيسي  لها  إلا  بعد  24   شهرا  من  الآن  يعني  إعطاء  الفرصة  لأعدائها  ليمزقوهم   شر   تمزيق  قبل  12  شهرا  وليس 24 شهرا..

موريتانيا  يهمها  أمر  ما  يجري  في  الكركرات  أكثر  من  المغرب  لأنها  المنفذ  الوحيد  الذي  يدخل  منه  قوتها  اليومي  الطري  الطازج  الذي  تجده  في  أسواقها  كما  يوجد  تماما  في  أسواق  الرباط  والدار البيضاء  ومراكش  وكل  المدن  المغربية  ،  ومع  ذلك  حينما  تتحرك  البوليساريو  بكل  نزق  وتهور  وحماقة  ورعونة  وطيش  بل  وهمجية  ووحشية  لا  تمت  للبشرية  بصلة  وتسعى  بكل  جهدها  طبعا  بدعم  خنازير  مافيا  جنرالات  فرنسا  من  أصل  جزائري  ويعمل  جميعهم  على  إغلاق  هذا  الباب  باب  الكركرات  رغم  تحذير  الأمين  العام  للأمم  المتحدة  ، ومع  ذلك  يبقى  شعب  شنقيط  يتفرج  وكأن  الأمر لا  يعنيه  بتاتا  رغم  أن  المجرمين  جاءوا  عبر  الأراضي  الموريتانية  المستباحة  للبوليساريو  ،  فبكل  بلاهة  وبلادة  يقف  شعب  شنقيط   يتفرج  وهو  يرتعد  جبنا  وخوفا  من  البوليساريو  ومن  الجنرال  شنقريحة  الذي  بإشارة  تهديد  بيده  لموريتانيا  يبول  عسكر  مورتانيا  في  سراويلهم ...

ما  أَرْذَلَكُمْ  وأَذَلَّـكُمْ  يا  شُـوَيْعِرُوا   ( جمع   تصغير  شويعر  وهو   للتحقير )  ما  أَرْذَلَكُمْ  وأَذَلَّـكُمْ  يا  شُـوَيْعِرُوا  شنقيط  حتى  ولو  كنتم  بالملايير  لأن  الإنسان  أعيد  لأن الإنسان  كله  جسما  وعقلا  وثقافة  هو  مجرد  (  موقف  )  في  ظرف  خاص إذا  فاته  هذا  الظرف  الخاص  فإنه  مجرد  حشرة  صغيرة  جدا   تدب  على  الأرض  تدوسها  الأقدام  بدون  أن  تشعر بها .... كذلك  أنتم  يا  مغفلي  أرض  شنقيط  ....

 

سمير  كرم  خاص  للجزائر  تايمز    

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. دخول الميناء الجديد الداخلة الأطلسي سوف يعد موريتانيا الي رشدها كما فعل ميناء طنجة المتوسط في اسبانيا التي الا الان هو المنافس لهم في لمنطقة فمابالك بي دولة فاشلة لا تصنع شئ حتا الخبز يستوردونه من الخارج شكرا علي المقال الرائع وحسبنا الله ونعم الوكيل في عصابة العسكر

  2. الصحراء مغربية زعيم البوليخاريو يهدد بالعودة للحرب في الصحراء المخررة ⭕#فيديو_جديد: زعيم البوليخاريو ابراهيم الرخيص، يلمح بغلق معبر الكركرات بطريقة منظمة، ويهدد بالعودة للحرب وإشعال المنطقة والفتنة

  3. أيها الرجل الشهم والصحفي المقتدر سمير كرم طال غيا بكم عنا في صفحتنا التي تفضح دسائس قصر المرادية وشردمت مخيمات مرتزقة تندوف كما تعلمون الجزائر شيطان المغرب العربي على أبواب الانفجار و 5 اكتوبر والخروج الشعبي دليل على أن الحراك مازال في قوته وأن الشعب أدرك كيف تم تمرير العهدة الخامسة

  4. فتح حوار سياسي جدي بين الجزائريين، سيكون البديل الحقيقي عن حالة الاحتقان السياسي الذي يعيشه البلد، كما عبّرت عنه اعتقالات الشباب واستمرار خنق الحريات الفردية والجماعية للجزائريين، كما أعاد التذكير به الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين الصادر بداية هذا الأسبوع. حوار ســـياسي فعلي يتطلب أول ما يتطلب التعامل مع الحراك الشعبي كفرصة تاريخية- أكاد أقول نزلت على الجزائر من السماء- لا تُعوض، يجب الارتكاز عليها لبناء نظام سياسي جديد بنخبه ومؤسساته وخطابه، يعتمد في الأساس على الشباب كقوة دفع أساسية للخروج من منطق الترقيع السائد، وأنصاف الحلول، للتصالح مع منطق التاريخ بمشاريع طموحة افتقدها الجزائريون منذ مدة طويلة، تبقى القادرة وحدها على تجنيد هذا الشعب الذي خرج لافتكاك قدره ذات يوم من شهر فبراير 2019.

  5. مغربي وافتخر

    الاستاذ العزيز سمير كرم قاهر العصابة والمنافقين تحية وتقدير موريتانيا مغربية في الأصل يحكمها جبناء منافقون لا يفقهون في السياسة مثل الجار الشرقي تماما الله مع المملكة المغربية في كل الخطوات لأنها على حق ولأن خطواتها مدروسة وثابتة فاللهم انصر المملكة المغربية وانصر اللهم محمد السادس والشعب المغربي الموحد من طنجة إلى لكويرة

  6. هل صحيح أن الجزائر مقبلة على دخول اجتماعي وسياسي مضطرب؟

  7. مرتزقة البوليزاريو خليط من الاجناس بدعوا أنهم صحراويون والبوليزاريو لا تمثل الصحراويون جميعهم

  8. متتبع

    لن أنسى أبدا الطريقة التي مات بها المقبور بومدين والعذاب الذي يتمتع به السارق بوتفليقة سبحان الله والحمد لله.

  9. الجزائر أول دولة في العالم تصدر كرعين الدجاج تنوع الاقتصاد

  10. وزير سابق جزائر قال المغرب فاز بالطريدة والجزائر فازت بالخيال

  11. وزير التجارة الجزائري يتهم تونس ببيع التمور الجزائرية باسمها وهدا خطير جدا

  12. مراقب

    استاذي المحترم لو اهتمت عصابة العسكر بشساعة الجزاير وخيراتها وشمروا على ساعدهم واتقوا الله في شعبهم لاصبحت هذه الصحاري جنات..... لكن ماذا تقول لجرذان مغفلة مريضة تطمع ما في أيدي غيرها وتنسى ما لديها.... عصابة مجرمة جثمت على الشعب الجزايري المغبون وعاثت فسادا في الأرض وزرعت الفتن في الدول المجاورة وتريد تقسيمها سؤال محيرني والله أليس فيهم رجل رشيد يذكرهم بنتيجة اعمالهم او يعتبروا من بوتفليقة صاحبهم لا هو ميت مرتاح ولا حي مرتاح اللهم لا شماتة او بوخروبة الذي قتل ككلب مسعور بدم بارد او مدين والسعيد وجمال عباس وطرطاق وغيرهم كثير يا عصابة السوء الا تخافون الله أليس لكم عقل تفكرون به اهتموا بالجزاير والشعب فأنتم عجزة بلغتم من العمر عتيا فماذا تنتظرون بعد

  13. مراقب من قريب

    قد يكون أهل شنقيط جبناء أو ضعفاء باصح التعبير بحكم موقعهم وضعف حضارتهم و امكانياتهم.... لكن ما هو أكيد أنهم من نفس الفصيلة البشرية لمرتزقة ما يسمى بالبوليزاريو المتمكنين من التحكم في ثروات الجزائر بلإستفادة من سيارات رباعية الدفع وأسلحة و مؤونة لسنين طويلة من ميزانيات الجيش الجزائري الذي يخدمون اجندته و مصالحه ويعرفون أكثر من غيرهم كل أسراره وخباياه....

  14. سمیر كرم.لماذا تهاجمالشعب الموریتانی ??فالمغاربهوالموریتانییناشقااولهمجدورالتاریخ مشتركه اما الانقلابیینلهم میلهالا العسكروالعسكركانلدیهم النقودفاشتروصناع القرار فیالشقیقه موریتانیااما الشعبالمسكین لادخل لهفیذالك.اما الحراا فهیفیمغربهاوالمغرب فیصحرااه .و المنطقه العازلهاذااخفقتالامم المتحدهستحررها رجال الاطفاا فی مدینهالعیونوالداخله هاذایكفی لارغامالخونه الاالفرارلجمهوریه تندوفالادیمقراتیهو لاشعبیه فی الجمهوریه العسكریهالجزااریه الادیمقراطیهولاشعبیه عسكریهطبونیهكذبونیه

  15. أيت اودرويش

    تحية صادقة لك استاذ سمير كرم اطال الله عمرك وحقق جميع أمنياتك التي هي أمنيات الكثير من المغاربيين في التاخي والتوادد والعيش في وئام وسلام وتقدم وازدهار . أستسمحك فقط في التذكير بأن المغرب لم يدخل إقليم وادي الذهب من غير قتال بل إنه دخله بعد معركة بئر أنزران الخالدة التي أبلت فيها قوات الجيش المغربي البلاء الحسن و استعادت أراضي مغربية كان المغرب قد وضعها رهن إشارة موريطانيا لأنه علم بأن سيكون من الصعوبة بمكان معاداة الجزائر وموريطانيا وإسبانيا في وقت واحد ولكن شاءت إرادة الله أن تعود الداخلة وإقليمها إلى حضن الوطن رغم كيد الكائدين . نحن من جهة أخرى نؤيد وجهة نظرك في أن على المغرب أن يستغل فرصة انشغال الجزائر بأوضاعها الداخلية من أجل أيصال جدرانه الدفاعية إلى مستوى الحدود الدولية لأن الجزائر إذا تعافت بارتفاع ثمن الغاز والنفط فستعود حليمة إلى عادتها القديمة بمعاكسة وحدتنا الترابية . نحن نعتقد بأن على المغرب التوجه نحو التصنيع العسكري خدمة لقواتنا المسلحة ولاقتصادنا الوطني.

  16. Ali

    صباح الخير السي سمير. لا يأتي مقال من عند سيادتكم إلا و زعزع المرتزقة أكثر مما تزعزعهم الأمم المتحدة خاصة التقرير الاخير للكاتب العام للامم المتحدة. فعلا جبناء شنقيط يجهلون أن يوم 6يونيو 1976 كادت موريتانيا أن تكون ما يسمى اليوم ""الجمهورية الصحراوية "" لولا تدخل قوة إقليمية. أطال الله عمرك و حفظك يا سيد سمير .

  17. مغربي

    ألف تحية و تقدير لأستاذنا الجليل سمير كرم و أطال الله عمركم . الشخصية الجزائرية الحرة التي تدافع عن الشعوب المغاربية و تعري الخونة و المجرمين. مزيدا من فضح الخونة و اللصوص و لا تغيب عنا طويلا . و الله تمنيت لو تم تدوين كل مقالاتكم في كتاب لينتفع به كل الأجيال.

  18. foxtrot

    تحية الى الاستاد سمير كرم كلامك صح كنت قد ساءلت عسكرى سابق عن الجيش المريتانى فقال لى بحرف خوافى اى رعاديد لا يقدرون على المواحهة بوزبال يرتعدون ويتبولون فى سراولهم يقول كنا نقوم بحمايتهم من عصابة بوزبال حقيقة تقال المغاربة رجال شجعان مقاتلين شرسين فى المعارك فى صحراء كان المغاربة يحاربون بوزبال وجزاءرين وفيتامين وحتى كوبين الان الجنودالمغاربة عتروا على جتت لمرتزقة غير مخنتين حيا الله جنود المغاربة الابطال ورحمة ومغفرة لشهداءنا ابرار وجهنم الحمراء لبومدين وبوتفليقة نعلة ربى تطاردهم فى دنيا والاخرة

  19. علي

    ان انطلاق أشغال بناء ميناء ضخم بالداخلة اشارة قوية لموريتانيا ان هي ارادت حماية حدودها الشمالية مع المملكة المغربية؛ و الانخراط في مشروع خط الطاقة النيجيري عبر عديد الدول الافريقية؛ والا ستخسر لا محالة و تتخلف عن ركب التنمية الشاملة لتكثل الدول.

  20. عابر

    ما يقع بموريتانيا و بالجزائر الا ضياعا للبلدين و الشعبين و الوقت و المغرب الكبير. آجلا أم عاجلا سيتحد الاشقاء، فلماذا ضياع الوقت؟ لغاية الجنيرالات و العسكر بالبلدين؟ النظام الجزائري لذي يفقد ثقافة الاقتصاد و التعاون يحاول إيجاد مسارا صحيحا، لكنه يفشل و من ثم يصنع الفتنة بين الاشقاء. لان أي تغيير و أي مسار تنموي ناجح بهذه البلدان سيوحدهم و سيقزم النظام الجزائري الكذاب المتناقض. فأي كرامة للشعوب بدون وحدة و تعاون و تكامل مغاربي. و لماذا هذا النظام يتجاهل و كأنه لا يرغب في مغرب كبير مثل التجمعات العالمي الأمنية و الاقتصادية في العالم. هل لا يسمح له بذلك طبعه الانفصالي و زرع الفتنة المغاربية ؟ التفرقة و الفتنة من صنع عنصري فاشي صهيوني. ما هدف النظام الجزائري و هو يظهر جليا للرأي الحر أنه يخضع موريتانيا و يهدد دول الجوار ليرغمهم اما الخوف و أو الانكماش أو تفادي شره أو دفعه للتبعية للاجنبي و الصهيونية...حتى الليبيون عرفوه و تفادوه و شره ليصبحوا أطماع قوة أجنبية و كأن النظام الجزائري يساعدهم. لما هو مغتاظ من الصخيرات و بوزنيقة ! هل عرف عن المغرب اطماعا ضد الاشقاء و الاصدقاء. ألا يأخذ النظام الجزائري العبرة السلمية من المغرب و تونس و ليبيا و حتى موريتانيا التي تخشى شره. هو نظام شرير يدعي القيم لكنه يعانق ثقافة إسرائيل بالاستلاء على أراضي الغير بالارث الاستعماري  ( لهذا يفسر شعاره الاجوف - أنه مع فلسطين ظالمة أو مظلومة - لأنها ضحية أراضي مغتصبة بالارث الاستعماري ) النظام الجزائري لا يختلف عن إسرائيل بطريقة اغتصاب أراضي الغير و الاعتداء على الجيران و تهديد شعوبها، لذلك هو ينافق أنه ضد التطبيع، لكنه يقدم خدمة إرغام جيرانه التطبيع و دفعهم إلى التبعية إلى الاجنبي و الصهيونية. شكرا للأستاذ سمير كرم على شجاعته و و قيمه التي تذكرنا برفقاء التحرير المشرك المغاربي، شكرا على تحاليله القيمة و توعية شعوب المغرب الكبير لاجل الاهداف و المصير المشترك. لو تقدم أستاذنا الفضيل و منحنا تحليل آخر،. لماذا نظام كابرانات افرانسا يركز على فرض على الشعب رؤساء و كوادر أغلبهم إما من الغرب الجزائري أو إما من أصول مغربية؟ ما هي أصول التبون و ما يشاع بعلاقته بأشراف فاس ؟ و لماذا فرض من كابرانات افرانسا على الشعب الجزائري؟ و لماذا دخل المسؤولية، خلافا لعهده عندما كان رئيسا للوزراء بالعصابة التي يحاكمها الان، و هو في هيجان و سعار ضد المغرب ؟

  21. عبد الله

    على المغرب أن يمر عبر مناء الداخلة الدولي ادا أراد غزو افريقيا. لأن الاعتماد على الرعاة والرحال الموريتانيين فهو تضييع للوقت لأن عندما يدخل الأسطول التجاري المغربي مريطانيا حتى تبدأ المشاكل . لاطريق لا امن لا إدارة. كأنك دخلت غابة لرعاة الإبل الرحال. غلق 50/من هدا المعبر وسترى المجاعة في بلاد شنقيط

  22. أمازغ

    الله يخلِّيهوم دائما جبناء رعاديد أدلال وأندال . والمغرب غني وقوي بشعب شهم ملتف حول ملكه رمز قوته ووحدته

  23. ليس صعبا أن يوفر المغرب عبارات من الداخلة إلى السينيغال، و بعده هل النظام الجزائري سيوفر ما تحتاجه موريتانيا التي هي كذلك بسبب مواقفها المشبوهة ستعاني لأن النظام الجزائري سينكرها و يضرب مواقفها عبر الحائط.

  24. سليمان المغربي

    كتب الصحراوي اللاجئ في موريتانيا مصطفى ولد سيدي مولود في صفحته على الفيس بوك تحت عنوان : " هل تخلت البوليساريو عن حلم تحرير الكركرات " حيث قال : " تفيد المصادر من المنطقة العازلة الفاصلة بين المعبر الحدودي الموريتاني والمغربي في الكركرات ، أن المنطقة أصبحت تحت المراقبة الأمنية الموريتانية وأن السلطات الأمنية الموريتانية وضعت نقاط مراقبة شرق وغرب الطريق  ( خيمة وسيارة  ) داخل المنطقة العازلة ..وكانت مصادر إعلامية - يقول مصطفي ولد سيدي مولود : " وكانت مصادر إعلامية قد تحدثت عن اجتماع أمني بين البوليساريو وموريتانيا عقد في الأيام الماضية على الحدود الشمالية لموريتانيا إبان الضجة التي أثيرت حول إمكانية غلق المعبر من طرف أنصار الجبهة .وقد تكون الخطوة الموريتانية الجديدة من نتائج الاجتماع المذكور لتجنيب البوليساريو حرج أن تلعب دور الشرطي ضد أنصارها الذين يغلقون المعبر بين الفينة والأخرى ، لكن وجود نقاط مراقبة موريتانية في منطقة الكركرات سيضع جزءا من المناطق المحررة كما تسميها الجبهة خارج سيطرة البوليساريو " ......أن مقالات مثل مقالات الأستاذ سمير كرم " تزعزع المرتزقة أكثر مما تزعزعهم الأمم المتحدة خاصة التقرير الاخير للكاتب العام للامم " كما قال المتدخل  ( Ali  ) وقد صدق لأن مقالات أستاذنا سمير كرم تزعزع النظام الجزائري والموريتاني وحشرات البوليساريو لأنه رجل مغاربي حتى النخاع يحب الجزائر مثلما يحب باقي دول الأمنطقة المغاربية الأربع لأنه وحدوي لاأقل ولا أكثر وتلك صفات رجال عادوا الله على الكفاح من أجل وحدة شعوب المنطقة المغاربية العربية الأمازيغية الإسلامية .

  25. جزائري متذمر

    لقد فضح كبرانات بلادي , الان تبين الغي من الرشد , لو كانت بلادي تبحث عن منفد الى المتوسط اظن ان حوارا مع المغرب سيحقق لها كل احلامها بل سيصبح المغرب كله مناد من شماله الى جنوبه , و لكن تبين ان الكبرانات اللطين يحطموننا يهمهم عرقلة نمو المغرب بل و المغرب العربي كله

  26. موريتانيا موطن الشجعان الأشاوس

    في البدء تحية لأخوتنا الجزائرين بذكرى ثورة التحرير المجيدة ولأخوتنا المغاربة وأبنائنا الصحراويين، قرأت المقال اخي الفاضل لكنني استغرب التهجم على موريتانيا ونعتها بأوصاف دنيئة رخيسة  (لم اكن اتوقع يوما ان يبدر هكذا كلام من احد اخوتنا الجزائريين ) فموريتانيا دولة ذات سيادة وطنية لاترضخ لأحد سواءا من الجماعة في الجزائر ولا البوليساريو الصحراويون يعيشون في موريتانيا كمواطنين لافرق بين موريتاني او صحراوي فهم فلذات أكبادنا ولو نظرت إلى التاريخ والمجتمع والثقافة واللغة وكل شي فليس هناك اي فرق بيننا والصحراوييون لم يكونوا يسعون سوى إلى حكم ذاتي تابع لموريتانيا وتحت سيادتها قبل بزوغ عصابة مايسمى بالبوليساريو المدعومة من طرف السلطة الجزائرية التي لها أطماع في الحصول على جزء من ثروات الإقليم بالإضافة إلى منفذ الى المحيط الأطلسي وليس من الموضعية الشتم او نشر الاكاذيب فخلال حرب الصحراء او كما نسميه في موطننا موطن الشجعان حرب إعادة توحيد الوطن guerre de la réunification nationale لم يتواجد على التراب الموريتانية اي عسكري جزائري او من اي جنسية اخرى وبالنسبة لمقتل المصطفى الشيخ الولي غفرالله له فقد قتله القائد الشجاع احمد ولد بوسيف رحمه الله وذاك موقف موثق لاخلاف فيه لكن الحقيقة المرة هي انه داخل المؤسسة العسكرية الحاكمة حتى يومنا هذا في موريتانيا مرتزقة هم من باعوا قضية الصحراء واراضيها وخرجوا من ارضهم بعد أن قبلوا تقاسمها مع المغرب موريتانيا لديها مشاكل جوهرية وأزمة مبادء لكن لايعني ذلك أن تنسب الشعب إلى أفعال الحكام المرتزقة فلو كان كذلك لوصف اخوتنا الجزائريين بأوصاف قذرة وفي الأخير انوه ان اغلب تنظيمات المافيا والعصابات في أفريقيا قادتها موريتانيون فكيف لهم بالجبن والمذلة. -اردت التنويه على جميع النقاط لكن بعضها لايعني قضية الصحراء- المتحدث موريتاني واحمل كذلك الجنسية الصحراوية وخدمت في الجيش الشعبي الصحراوي ثلاثة أعوام قبل أن احيل خدمتي إلى الاحتياط واتوجه إلى الخدمة في قوات الدرك الموريتاني من خمسة أعوام حتى الان

الجزائر تايمز فيسبوك