مغاربة يدشنون حملةً لمقاطعة المنتجات الفرنسية رداً على عنصرية ماكرون و تطاوله على الإسلام والنبي محمد"ص"

IMG_87461-1300x866

تصدر هاشتاغ #مقاطعة_المنتجات_الفرنسية قائمة الترند في العديد من الدول العربية بينها المغرب وذلك تعبيرا عن غضب النشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي اثر الحملة الفرنسية التي بدأها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ضد المسلمين في فرنسا بعد إقدام شاب شيشاني على جريمة قطع رأس مدرس قام بعرض صور كرتونية تسيء للرسول محمد (ص).

و دشن النشطاء المغاربة حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي يدعون فيها الى مقاطعة المنتجات الفرنسية، وذلك تحت وسم #مقاطعة_المنتجات_الفرنسية، بالاضافة إلى وسم #إلا_رسول_الله.

وقام عدد من نشطاء التواصل الاجتماعي المغاربة بنشر قائمة بأبرز المنتجات والشركات الفرنسية داعين الى مقاطعتها، قائلين ان الاستغناء عن هذه المنتجات لن يضر شيئا.

 

و قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء أن بلاده لن تتخلى “عن رسوم الكاريكاتير”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مغاربي حر

    وماذا عن حكومة مولانا "التبون"؟ عسكر فرنسا يتبولون ويرتعدون خوفا من سيدهم وربهم الأعلى "ماكرون". الشين ريحة لا يهمه سوى "نعم" على دستور الظلم والظلام يوم 01 نونبر. طز،ثم طز، ثم طز.

  2. فداك نفسي وابي وامي يا رسول الله

    فداك ابي وامي ونفسي واولادي وكل ما املك يا رسول الله ياخير من وطات قدماه الطاهرتين الثرى انت الثريا وانت البدر التمام وانت مبعوث البشرية الذي انار حياة البشرية بنور القران ونور السنة النبوية فداك روحي ودمي يارسول الله صلى الله عليك ماهبت النسائم وما ناحت على الايك الحمائم. صلى الله عليك يا رسول الله صلاة تشفعنا بها يوم القيامة صلى الله عليك يا اطهر من وجد في الارض عدد الخلق و زينة العرش ومداد الكلمات. ولا اله الا الله والله اكبر .نصر عبده واعز جنده وهزم الاحزاب وحده. اللهم من اراد بالمسلمين سوءا فاجعل كيده في نحره. اللهم انصر الاسلام والمسلمين . اما النكرة المدعو ماكرون والقردة التي تسمى زوجته ومن على شاكلتهم فهؤلاء ممن سيحشرون مع ابي لهب وزجته حمالة الحطب. واما الاسلام فهو قائم الى قيام الساعة. والمسلمون هم الفائزون بالعمل و الصبر والوقوف في وجه اعداء لا اله الا الله. وسينصرنا الله رغم كيد السفهاء وحثالة الخلق ونحن للكفرة بالمرصاد. وذون عنف و لا سفك دماء. بل بمقارعة حجج السفهاء الواهية.

  3. ادا كان المقصود والمغاربة جماعة العدل والاحسان فمن الافضل ان يغلقوا افواههم من هؤلاء حتى يدافعوا عن الاسلام ثم هل الا سلام ينتظر مثل هؤلاء للدفاع عنه اعتقد ان اهتمامات المغاربة. ليست تحويل الانظارعما قام به الشخص الدي الدب ينتمي لجماعتهم اعتقد ان فرنسا ودول العالم لها قوانينها ولنقلب الاية هل من الممكن السماح المسيحيين ان يغيروا عقيدة المسلمين في بلاد اسلامية لا اعتقد ان اي دولة ستسمح بدلك ان استغلال الدين في بلاد احببنا او كرهنا تحترم العقاءد كيف ما كان نوعها امر جيد ولكن ليس التحريض عن القتل والكراهية يمكن التسامح معه في اي بلد من البلدان المواطنون والمغاربة سءموا من للدءاب الملتحية ويجب تغيير هؤلاء عن طريق الانتخابات لانهم افقروا البلاد و العباد اما مقاطعة السلع فلن تفيد في شيء لان والمغاربة بفضل تفقيرهم من هده الحكومة لم يستطيعوا حتى شراء السلع المحلية فبالاحرى السلع المستوردة فكفى استهتار واستحمار الشعب لان الشعب عرف ان هؤلاء كيف يستغلون الدين لكسب نقاط سياسية لا غير

  4. كمغربي سأقاطع كل المنتجات الفرنسية

  5. المزابي

    من هو ايمانويل؟؟؟ ايمانويل أو عمانويل هو اسم صهيوني يهودي معناه : الله معنا وماكرون عمانويل هو صهيوني ابن صهيوني فهو يتبنى العقيدة الصهيونية ، لذا لا غرو أن يحارب الاسلام والمسلمين في فرنسا، وإن كان ما يؤخذ على المسلمين في فرنسا هو أنهم لم يلتزموا بأخلاق الإسلام التي تدعو إلى المجادلة بالتي هي أحسن ، وأن الاسلام لايحتاج لمن يحمل السيوف للدفاع عنه أو التحريض على قتل من يتهجم على الرسول الكريم فللبيت رب يحميه وللرسول رب يحميه خذا العبرة من الذين هاجروا وهربوا بدينهم إلى الحبشة ،

  6. ولد السالك

    المغاربة الأحرار من طنجة إلى الكويرة، ولن تنزل طائرة عسكرية جزائرية فيها شنقريحة في مطار العيون.

  7. أيت اودرويش

    فرنسا دولة عظمى تقف إلى جانب المغرب في السراء والظراء ورغم مساومة الجارة الشرقية لها كي تغير موقفها من بلادنا بقيت ثابتة على موقفها رغم توالي الحكومات والرؤساء . ثم إن فرنسا باستطاعتها سحب استثمارتها ببلادنا إذا لم تعد تلك الإستثمارات منتجة وسيكون الخاسر الأكبر هو العامل والفلاح الذي يقتات من عمله لدى الشركات الفرنسية لذلك نحن ندعوا للتحلي بخصلة التواضع لأننا لسنا نملك القدرة على مواجهة دولة نووية عظمى لوحدنا

  8. saad

    Caricaturer c est insulter et diminuer Insulter et diminuer n a jamais été bonne expression Liberté pour diminuer et insulter la sagesse voilà où en somme nous. Le grand regretté Victor nous a pourtant bien légué une grande part de vérité. L an 9 de l hegire nous le décrit dans ses moindres détails et ne le diminue ne l insulte aucunement car il n est que la miséricorde offerte à tous.prières et bénédictions d allah sur toi seaux des messagers.

الجزائر تايمز فيسبوك