بعد الضغط الشعبي والي وهران يستقبل المعلمة ويقدم إعتداره

IMG_87461-1300x866

استقبل والي وهران، مسعود جاري، المعلمة سيديا مرابط، على خلفية الحادثة التي أثارت جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشارت المعلمة عقب استقبالها من طرف الوالي في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن “المدرسة الابتدائية وأساتذتها ستحظى بالتفاتة في سياق التكفل بانشغالاتها”.

وأوضحت المعلمة التي تضامن معها الجزائريين بأنها لم تكن تقصد من وراء استعمال عبارة “العهد الاستعماري” أثناء طرحها لانشغالات المؤسسة التربوية “أي إهانة بل كانت تعبير مجازي من أجل إبراز حالة وقدم الأثاث”. 

وفي نفس السياق، شكرت المعلمة كل من تضامن معها إثر هذه الحادثة من أستاذة وجمعيات وأولياء التلاميذ، معبرة عن أمنيتها في أن تكون المدرسة الابتدائية وإطاراتها محل اهتمام من أجل مصلحة التلاميذ.



اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ابو نووووووووووووووح

    هل هذا مسؤول يعتمد عليه ؟؟؟؟ مرضى ، متعفنون ، اميون ، عجزة ، زهيمريون ، شواذ .... هذه هي صفات كل من تسند اليه الامور بالجزاءر وواقع حكامهم من كبيرهم الى صغيرهم . لا يصيبون الصواب ابدا . لو أتوا بنساء جزاءريات في كل المناصب بالجزاءر لكانت الاحوال بخير وكل الأوضاع الاجتماعية والسياسية والاقتصادية ... هناك على احسن حال ولكن مع الاسف الشديد هكذا ستبقى الجزاءر على حالها في ظل هؤلاء الفاسدين الاميين الى ان تاتيها السكتة القلبية . فمثلا هذا المسؤول بالامس ظهر بوجهه الحقيقي لما تلفظ بكلام ناب امام مربية الاجيال واليوم تخلص من ذلك الوجه فظهر بوجه اخر يختبا من وراءه وهذه هي العقلية الجزارية الحقيقية

الجزائر تايمز فيسبوك