مناصرة يقصف ماكرون بالثقيل ويعتبر تصريحاته العنصرية استفزازا وعدوانا على الأسلام و المسلمين

IMG_87461-1300x866

ردّ المنتدى الإسلامي العالمي للبرلمانيين على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وما تبعها من قرارات، مؤكدا أنها استفزاز وعدوان ضد الإسلام والمسلمين من شأنه أن يغذي التطرف بدل محاربة الإرهاب.

واستنكر المنتدى الذي يرأسه النائب عن حركة مجتمع السلم عبد المجيد مناصرة في بيان له اليوم، حالة الاستهداف الممنهج الذي يتعرض له الإسلام والمسلمون، منددين بـ”صمت الأنظمة العربية وعزوفها عن استشارة الشعوب ومحاورة القوى السياسية والاجتماعية”.

وأدان المنتدى تطبيع النظام السوداني مع “الاحتلال الإسرائيلي”، معتبرا الخطوة خيانة للشعب السوداني والفلسطيني وللأمة العربية والإسلامية ككل.

ودعا المنتدى الإسلامي الهيئات الدولية إلى تبني قانون يحمي الرموز الدينية ويجرم الاعتداء عليها من أجل نشر ثقافة الاحترام والتعايش وتجاوز ثقافة الكراهية بين الشعوب والأديان، مسجلا رفضه لحادثة اغتيال أستاذ التاريخ الفرنسي، مؤكدا أنه عمل إرهابي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. السميدع من القارة الاطلسية المغربية

    هذا الكلب يناصر البوليساريو و لا يحب لنفسه ما يحبه لجاره اي الاسلام يقول من يحب مكروها لاخيه و يكرهه لنفسه فهو كافر و منافق و زنديق .فمتى يا باطني يا منافق يا عدو الله كانت مناصرة قطاع الطرق و تسليحهم لاجل ذبح الجيران و تقسيم ارضهم و تشتيت شملهم يعتبر اسلاما يا خنزير لعنة الله الله عليك و هذه هي الذئاب و الخنازير الملتحية التي يجب اطلاق هذا الاسم عليها و ليس للعدالة و التنمية الحزب الوطني الشعبي الذي وراءه قانون يحاسبه و هناك صناديق الاقتراع وراءه لتسقطه ان اخطأ .

الجزائر تايمز فيسبوك