في بلاد ميكي... تبون من الصحابة والدستور نزل من السماء ومن لم يصوت بنعم فمصيره جهنم وبئس المصير

IMG_87461-1300x866

مند (استقلال) الجزائر لعب غطاء الدين دور مهم في سجال الموالاة والمعارضة عبر تعبئة الأتباع والأنصار وهذا بسبب أن الشعب الجزائري أصبح معروف عربيا بعشقه للبطولات الوهمية والقصص المزيفة والتي تصنع من قبل رجال الدين والسياسة على حد سواء فإسقاط الصفات الدينية والتشبيه بشخصيات لها خصوصيتها التاريخية والعقائدية هي طريقة استخدام المقدس الديني في إطار استراتيجيات الحرب النفسية بين الأطراف السياسية المتصارعة لكسب تعاطف القطيع…

ومنذ طرح دستور الجنرالات شهدت الساحة السياسية تكرارًا لهذا الأسلوب لاسيما في سياق مديح الجنرالات وكلبهم تبون والتأكيد على تأييدهم من السماء فأمين الوحي جبريل يتنزل على الجزائر تأييدًا لأصحاب الأصابع الزرقاء وفقا لتفسير “رؤيا” أحد أنصار الرئيس تبون والجنرال شنقريحة أرسله الله لحماية الجزائر وانه شارك في غزوة احد لكن وتيرة إسقاط التشبيهات الدينية لكلب الجنرالات تبون ازدادت بشكل كبير مع اقتراب الاستفتاء على الدستور فقد خرج علينا الساسة والصحفيين بالقول : “أن من لم يصوت بنعم للدستور فهو لا يحب النبي صلى الله عليه وسلّم فالدستور منزل من السماء” في قمة الانحطاط الفكري فمنذ أن تولى تبون حكم الجزائر خرج العديد من علماء السلطان والشياتين بتشبيه بـ«الصحابة» فقد قال أحدهم: “تبون بأفعاله في تسيير الجزائر يذكرنا بما فعله من قبل عمر بن الخطاب رضى الله عنه في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وأشار إلى ضرورة الاقتداء بما يفعله الرئيس لأنه قدوة واجبة الاتباع من الجزائريين كما كان عمر بن الخطاب قدوة لكل المسلمين ومن هنا يرى خبراء في الإعلام والدين والاجتماع أن وسائل الإعلام لها دور خطير في الترويج لهذا الأسلوب استغلالا منها لما اعتبروه ضعفا في عقول المواطنين ففي علم الاجتماع السياسي يوجد ما يسمى بالهالات التي يحظى بها صاحب السلطة وجميع الألقاب التي تحصل عليها تبون لا تخرج عن نطاق المجاملة والتودد لنظام الجنرالات خوفا و طمعا وهذا راجع للجهل والتخلف المتفشي في المجتمع الجزائري.

س.سنيني للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ALGERIEN AN0NYME

    LE PEDERASTE KHANZ RIHA ,TABOUN LA COCAINE TENDENT UN PIÈGE DE PLUS AU PEUPLE A TRAVERS LEUR MAUDIT PROJET DE REF ORME DE LA C STITUTI . QUELLE H0NTE POUR BELMEHDI  ! QUELLE HYPOCRISIE  LÉRABLE DE CET ENERGUMENE DE MINISTRE LÈCHE BOTTE ,CELLE DE CHERCHER A ASSOCIER L'ISLAM ET LE PROPHÈTE MOHAMMED S A A W S A UNE MISE EN SCÈNE DIABOLIQUE D'UN SOI-DISANT PROJET DE REF ORME DE C0NSTITUTI0N ÉLAB ORÉE PAR DES ASSASSINS FILS DE HARKI ET LEUR CHEF DE CANICHE DES ÉMIRATS ,UN RÉGIME MILITAIRE CRIMINEL ET ASSASSIN QUI AVAIT MASSACRÉ 300 MILLE ALGÉRIENS DURANT LA DÉCENNIE NOIRE DES ANNÉES 90 ET QUI AUJOURD' HUI SE PERMET TOUJOURS D’ARRÊTER ET DE METTRE ARBITRAIREMENT EN PRIS0N DES CENTAINES D'ALGÉRIENS INNOCENTS , JOURNALISTES ET AUSSI DES MILITANTS DÉFENSEURS DES DROITS DU PEUPLE, QUE S0NT LES VRAIS FILS DU PAYS QUI COMBATTENT COURAGE USEMENT LES MÉCRÉANTS AU POUVOIR,DES JOURNALISTES COURAGEUX QUI S0NT T ORTURÉS JUSQU' A M ORT S'EN SUIVE ,DANS DES SINISTRES GEÔLES DE CHANCRE KHANZ RIHA L'ASSASSIN PEDERASTE ENNEMI JURÉ DU PEUPLE ALGÉRIEN. H0NTE A TOI ENERGUMENE DE FQIH HYPOCRITE D'OCCASI0N SANS GENE NI SCRUPULE QUI ASSOCIERAIT L'ISLAM A UNE MASCARADE DE VOTE D' UNE REF ORME DE C0NSTITUTI0N BÂTARDE QUI N 'APP ORTERAIT AU PEUPLE QUE DAVANTAGE D' OPPRESSI0N SAUVAGE ET DE TERREUR POLICIÈRE QUI SERAIENT AL ORS PROTÉGÉES AL ORS LÉGALEMENT PAR DES LOIS ABUSIVES ET CRIMINELLES ,QUI SERAIENT COMPRISES DANS LA NOUVELLE C0NSTITUTI0N DE CHANCRE KHANZ RIHA ET SA MARI0NNETTE DE TABOUN LA COCAÏNE . DES HYPOCRITES DE CHAYATEEN DITS  (OULEMA SALATEENE  ) QUI NE S0NT QUE DES HYPOCRITES LÉCHEURS DE BOTTES DES KABRANAT FRANCA POUR QUELQUES CENTAINES DE MILLIERS DE DINARS ET QUI SE PR0N CENT "RELIGIE USEMENT" SI J'OSE APPELER CA AINSI,POUR AGRÉER UNE CHOSE PUREMENT POLITIQUE A LAQUELLE IL NE COMPREND ABSOLUMENT RIEN ET QUI N 'A RIEN A AVOIR COMME RAPP ORT AVEC L' ISLAM. INNA AL MOUNAFEKEEN FI DARK AL SFAL MEEN NARRR

  2. السميدع من القارة الاطلسية المغربية

    البغال من وهران الى طهران اما نحن في المغرب نحب ملكنا شرعي و نبايعه مبايعة الرضوان و يعمل ما جهده و استطاعته لتحقيق نمو و تطور بلده و شعبه و يسعة لرفاهية رعاياه الاوفياء و اما هذا الشاعر يتكلم عن البلدان الاعراب ذات النحل و الطوائف و منها طائفة الشيعة الابالسة التي منها نزار قباني و الشيعة حكموا كل الاعراب الا المغرب لم يحكموه الا في رقعة صغيرة فامر الامبراطور المغربي يوسف بن تاشفين بابادتهم عن بكرة ابيهم في المغرب لكنهم بقوا في كل بلدان العرب من وهران الى طهران و اهم خلاياهم ككابرانات فرنسا في الجزائر منهم انهم شيعة مجوس يتدثرون بقناع الاسلام و ما هم بمسلمين و لهذا يا الاخوان الله يهديكم ما تبقاوش تدخلونا معكم في المعمعة نحن لسنا من الشيعة في شيء دبروا كروكركم و دبروا محاينكم نحن نفتخر بملكنا الهمام بدون قطرة محروقات واحدة فعل الكثير و هو من البلددان الصاعدة و بالقليل فعلنا الكثير لان عقلياتنا تحتلف عنكم لانه الشيعة مندسونة في اوساطكم و هم من يحكمونكم من وهران الى طهران و ايضا الاباضيين بعمان و بالجزائر خليط منهم و من الشيعة الابالسة منهم تبون و شنقريحة شيوعيان و كل الكابرانات شيعة مجوس.

الجزائر تايمز فيسبوك