حصري وخطير: عصابة الجنرالات تبني المسجد الأعظم فوق أكبر مقبرة جماعية لضحايا العشرية السوداء

IMG_87461-1300x866

في العشرية السوداء والتي كان فيها كل شيء مباح كانت عمليات الخطف الجماعي تنفدها فرقة الموت والتي تشتغل مباشرة تحت أوامر “رب دزاير” الجنرال توفيق كانت تركز على خطف الطلبة من جامعات وذلك بسبب الدور التوعوي والتنويري الذي يلعبه الطلبة في محاربة نظام الجنرالات بحيث تم اختطاف حوالي 8 ألاف طالب في ظرف أربع سنوات منهم أساتذة وطلاب وموظفون حيث تم تحويلهم إلى ثكنات عسكرية لتعذيبهم حتى الموت ولم يعرف مصير جثتهم لعقدين من الزمن ولكن ….

وفي حديث لموقعنا قال (ج.ق) ضابط المخابرات العسكرية أنه في 24 أوت 2015 وخلال عمليات بناء المسجد الأعظم اكتشف عمال صينيون مقبرة جماعية كبيرة بحيث قال المسؤول الصيني للورش في محضر تلك الواقعة أن عدد المدفونين في هذه المقبرة غير معروف وأن هناك المئات من الموتى وربما يصل العدد إلى الألف وتابع نفس المتحدث أنه ربما خلال عمليات البناء دمرت آلة الحفر عدداً كبيراً من الهياكل العظمية مؤكدا وجود الآلاف من العظام وبحسب عمليات الفحص الأولى والتحريات تعود هذه المقبرة الجماعية إلى طلاب الجامعات ضحايا العشرية السوداء بحيث في تلك الفترة لم تكن المقابر كافية لدفن الموتى لذلك تم دفنهم في مقابر جماعية التي لم يعرف مكانها ولكن كان هناك شيء غامض هو أن اغلب المختطفين وضع أمام أسمائهم باللغة الفرنسية (لافيجري : الآباء البيض) وببحث بسيط على الجملة التي بين القوسين ستحيلونا مباشرة إلى موقع المسجد الأعظم وهنا مربط الفرس فبعد واقعة العثور على المقبرة جماعية كبيرة في أرض المسجد الأعظم توقفت عمليات البناء ووقعت ضجة كبيرة نتج عنها إقالة “رب دزاير” والذي وجد نفسه أمام خيارين إما الإقالة أو فضح امر مقبرة جماعية للصحافة مما سيترتب عنه فتح تحقيق كبير وبعد الإطاحة بالجنرال توفيق كان هناك جدل لتغيير مكان المسجد لكن الأشغال كانت تقدمت وصرف حاولي مليار دولار مما فرض على الجميع ترك الأشياء كما هي ودفن حق الأبرياء تحت المسجد الأعظم السؤال هنا موجه إلى علماء الأمة هل يجوز الصلاة في هذا المسجد أم لا .

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. النظام العسكري الجزائري منشغل بإشعال الفتن وتحريض البوليزاريو وتمويله وتسليحة منذ 1975 ضد المغرب حتى أصبح تمويل ودعم هذه الملشيات أحد ركائز سياسة النظام العسكري الغاشم...ومن بين نتائج هذا العداء المقيت للشعب المغربي أن صرفت الجزائر ملايير الدولارات على المرتزقة بدون نتيجة تذكر فالملشات ماتزال تقبع في الخيام في مخيمات تندوف ومزال المغرب في صحراءه ... ونتيجة لإهدار أموال النفط والغاز على الملشيان أصبحت الجزائر ارض خلاء وقفار لا طرق سيارة لامطارات لاموانئ ...في الوقت الذي يشق فيه المغرب طريق النجاح بلا نفط ولا غاز فقط بسواعد أبناءه وقيادته الحكيمة.

  2. " ضاهرة التشرد و الحريك"بالجزائر ؟ أين أنتم يا منظمت حقوق الأطفال؟ اين أنتم يا منظمت حقوق الانسان؟ تدافعون عن مغتصبي وقتل الأطفال، لماذا لا تتدخلون في هاذه الضاهرة؟

  3. جلال

    الدي لا يجوز الأن هو تسميته بالمسجد الأعظم ,و هدمه إهضار لأموال الشعب الجزائري و تحويله لأي شيئ أخر إهدار لكرامة الإنسان,فتسميته بمسجد الشهداء أحسن حل لرد الإعتبار لهؤلاء الأبرياء والداكرة الجزائرية و الصلاة فيه بدون الشعور بالإتم والله الموفق

  4. محمد بومرداس

    اصلا تصميم هذا المسجد ماسوني انفصال المأدنة عن المجسم فيه ايحاء للماسونية كذلك الهلال فهو مختلف عن اهلة الاسلام و قريب للماسونية المسجد من الخارج هو مجسد غريب لايوحي بشكل المساجد لايمكن معرفته الا عند ذخوله فهذا نوع من الطمس للارث الديني سواء المغربي مساجد جزائرية بمعمار مغربي او مساجد جزائرية بمعمار عثماني

  5. واصل عصابات البوليساريو، استفزازها للمنتظم الدولي من خلال تعنتها ورفضها سماع دعوة الأمين العام للأمم المتحدة؛ أنطونيو غوتريس، الذي حث المتظاهرين بمنطقة الكركرات على ضبط النفس، وفتح حركة المرور فورا على مستوى معبر الكركرات الحدودي. وأقدمت مرتزقة البوليساريو، في سياق استمرارها في استفزاز المغرب، على الاعتداء على شاحنات مغربية، واتلاف مجموعة من السلع والمواد الغذائية الموجهة للتصدير صوب الدول المجاورة، حيث انتشرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي؛ تظهر إقدام مجموعة من الاشخاص على اتلاف كميات من الخضر كانت على متن شاحنة.

  6. هارون

    هدا المسجد او بمايسما المسجد من بنيته وشكله على انه مركز التسوقMall بنيا على ايادي صينية بودية مجوسية كل من المهندسين الاطر التقنيين والبناؤون السجناء في الصين هم من بنوا هدا المركز التسوق المسمى مسجد كدالك شاركو فيه المغاربة الحرفيين من كل قطاع لزخرفة المركز التسوق المسمى المسجد الدي بناه البودا الصيني المجوس لايجوز شرعا صلاة في هدا المركز التسوق المسمى المسجد الاكبر في الخراير اما الصومعة غريبة بشكل بناءها وتصميمها على شكل برج مربع وطوله لايعني اي شيء بل غيرة وكره وحسد وتقليد مسجد الحسن الثاني وزكارة في الحسن الثاني رحمه الله.... لاغير من طرف بوتسريقة والكابرنات الحركي الكومي

الجزائر تايمز فيسبوك