مدير “باستور” لقاح “الأنفلونزا” الموسمية لا يحمي ضدّ كورونا

IMG_87461-1300x866

كشف مدير معهد “باستور”، فوزي درار، عن استعمال نوع جديد من الكواشف لتشخيص المصابين بوباء “كورونا”، مشيرا إلى أن الدفعة الأولى المقدرة بـ 10 آلاف كاشف ستصل إلى الجزائر الأسبوع المقبل.
وأفاد مدير معهد “باستور” خلال نزوله ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” بالقناة الأولى الإذاعية، بأن قدرات الكشف عن “الفيروس” تتأقلم مع تطور الوضعية، وأن معهد “باستور” يستقبل بين 1200 و1300 عيّنة يوميا، وفي بعض الأحيان تكون أقل، خاصة في نهاية الأسبوع، موضحا بأن معهد “باستور” سيقوم بجلب كواشف سريعة لتشخيص “الفيروس”.
وأشار المتحدث إلى أن الدفعة الأولى من تلك الكواشف السريعة والمقدرة بـ 10 آلاف كاشف، ستصل الجزائر الأسبوع المقبل، مضيفا بأن تشخيص الإصابة بوباء “كورونا” عن طريق “السكانير” في فصل الشتاء لا يفيد، لأنه يعطي نفس صورة الكشف عن “فيروسات” أخرى.
وأضاف فوزي درار بأن الحالة الوبائية التي تعرفها البلاد، والارتفاع المستمر في الحالات، يشير إلى أننا نعيش موجة ثانية من وباء “كورونا”، مشددا على ضرورة الأخذ بكل الإجراءات اللازمة لكسر هذه السلسلة لانتقال هذا “الفيروس”، الذي انتشر بشكل واسع في المدن الكبرى، وهو الأمر الذي كان منتظرا، لكن ليس بهذه السرعة الكبيرة، لكن مع اقتراب فصل الشتاء، فسيكون المناخ مناسبا لانتشاره.
وبخصوص لقاح “الأنفلونزا” الموسمية، فقد قال درار، إنه لا يحمي ضدّ “كورونا”، وأنه أصبح من الضروري أن نكون مستعدين ويقظين، وأن نطبّق الإجراءات الوقائية، كالتباعد واستعمال الكمّامات.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك