رياض مهياوي يكشف عن معايير اللقاح ومن ستحظى بأولوية التلقيح ضد كورونا

IMG_87461-1300x866

كشف عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد وباء كورونا، رياض مهياوي، أن اللجنة المكلفة باختيار لقاح كورونا الذي ستستورده الجزائر تعطي أهمية كبيرة لإختيار اللقاح الأفضل من حيث الإفادة،

وقال رياض مهياوي خلال مشاركته في برنامج ضيف الصباح بالإذاعة الجزائرية، أن هناك معايير تعتمد عليها اللجنة المكلفة بإختيار اللقاح على رأسها أن لا يكون له أعراض جانبية على المدى الطويل، والذي يلائم قدراتنا اللوجيستيكية لتخزينه ونقله، مؤكدا أن هناك ضرورة للحذر بسبب إصدار هذا اللقاح في ظرف قصير جدا.

وأكد ضيف الإذاعة أن هناك اتصالات مع المخابر  التي طورت اللقاح ومع كل سفراء الدول التي تطور هذا اللقاح من خلال وزير الصحة.

وذكر عضو اللجنة العلمية أن التلقيح سيشمل في البداية مهنيي الصحة، ثم كبار السن، والفئات ذوات الأمراض المزمنة، ثم باقي المواطنين.

بالمقابل توقع مهياوي أن يتم تخصيص مساحات وفضاءات كبرى في المدن كمراكز للتلقيح لاستقبال أكبر عدد ممكن من الناس مع احترام البروتوكول الوقائي في نفس الوقت.

وقول مهياوي بخصوص السعر الذي ستقتني به الجزائر اللقاح أنه سيتراوح ما بين 5 و35 دولار للجرعة والثمن  لن يطرح مشكل كما وضحه رئيس الجمهورية من قبل.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. راجل ام الصادق الحازق

    "وذكر عضو اللجنة العلمية أن التلقيح سيشمل في البداية مهنيي الصحة، ثم كبار السن، والفئات ذوات الأمراض المزمنة، ثم باقي المواطنين." هههه نفس البلاغ الدي نشرته وزارة الصحة المغربية بالحرف كخخخخ و كاننا امام مراة يقلدوننا في كل شيئ حتى في صياغة البلاغات هههه صراحة يجب رفع دعوى لمجلس الامن للحصول على حقوق التاليف هههه مستحيل ان يقوموا بعمل ما قبل ان يطبقه المغرب مستحيل لاننا في الحقيقة مثلهم الاعلى في الحياة كخخخخخخ

  2. بلا ما تخمم...

    من دون تفكير أو تخمين أو ضرب للكارطا، الأولولوية لزعماء العصابة و عائلاتهم ثم عصابة العسكر ثم زعماء الشياتين... ثم ، ثم .....صافي ما بقاش تقاضى .... لا ، لا ، باقي بعض الحقنات لإعداد فيديو و استجوابات بالشارع يعبر فيها الشياتين بأن اللقاحات كافية حتى لقطط الشوارع و أن المنظومة الصحية العالمية لها سبق اختراع و انتاج اللقاح وتوفيره للجميع مجانا قبل المانيا و اليابان و أمريكا.. انها حكومة العسكر و النفاق و الكذب و النهب و السرقة و احتقار الشعب و معاكسة ارادته ...

الجزائر تايمز فيسبوك